أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - محسن ظافرغريب - وصل كرد - إسرائيل وكويت أميركا















المزيد.....

وصل كرد - إسرائيل وكويت أميركا


محسن ظافرغريب
الحوار المتمدن-العدد: 3070 - 2010 / 7 / 21 - 22:00
المحور: القضية الكردية
    


وصل «كرد - إسرائيل» وصهر كويت أميركا في بوتقة العراق!

مجلة «كرد - إسرائيل»، الثقافية الشاملة في إقليم كرد العراق تحتفل بالعلاقة الكردية - الإسرائيلية، في محافظة "أربيل" العراقية الشمالية، تدعو إلى إقامة علاقات مع إسرائيل، أخذت رخصة إصدارها من حكومة الإقليم، مع إجراء مقابلة مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة "تسيبي ليفني". أمر يعزز الإتهامات التي عادة ما تشير إلى العلاقة التي تربط الأكراد بإسرائيل، ويرفضها المسؤولون الأكراد بشدة!. أشار سكرتير نقابة صحفيي كرد "حامد محمد علي"، ويحمل نسخة من العدد الأخير من المجلة (صدر العدد الأول في 1 تموز 2009م، والعدد الثاني في 22 من الشهر نفسه، أما العدد الثالث فيصدر في 1 أيلول 2010م) إلى أنها تناولت بدايات تاريخ النهج الإسرائيلي إضافة إلى تقارير وتحقيقات ومقابلات مختلفة عن الكرد وإسرائيل وفلسطين. ترى المجلة أن القارئ الكردي بحاجة إلى مجلة تكون جسراً بين الكرد واليهود، والكرد وإسرائيل، دون تعزيز الربط والفهم المتبادل بين الكرد وجيرانهم الأقرب العرب والترك والفرس، الذين تربطهم بالكرد روابط الجغرافيا والتاريخ والثقافة؟

مجلة «كرد - إسرائيل» (ئيسرائيل - كورد)، لم تشر في صفحتها الأولى إلى المكان الذي تطبع فيه. بل أشارت إلى رقم رخصة اعتمادها في كرد العراق المرقم (359) ولرئيس تحريرها داوود الباغستاني. يدعو داوود باغساتني اليهود الأكراد من خلال مجلته (ئيسرايل- كورد) إلى العودة إلى كرد حيث كانوا يعيشون قبل تهجيرهم عام 1948، " فهو يعتبرهم مواطنين أصليين من كرد كما ينطلق داوود من فكرة أن عودة هؤلاء يفسح المجال أمام الفلسطينيين الذين هجروا بعد حرب 48 للعودة إلى فلسطين." وفقا لقول نقيب صحفيي كرد. تحتوي المجلة على تقارير منوعة دون إشارة إلى كتّابها أو معديها!.

ذكرت مجلة (ماركر) ثم صحيفة (هآرتس) العبرية: أحد الهاكرز الأتراك تمكن من اختراق مواقع إسرائيلية هامة لامة بيانات شخصية لأكثر من 32 ألف إسرائيلي والاستيلاء على وثائق تتضمن عناوين إلكترونية وكلمات سر وحسابات ائتمانية لأكثر من 140 مؤسسة وهيئة إسرائيلية وكلمات سر لأكثر من 300 صفحة إنترنت لمواقع أكاديمية إسرائيلية. وأن المسؤولين الإسرائيليين أرجعوا الواقعة إلى أحداث سفينة مرمرة. وأن المسؤولين أعلنوا مخاوفهم من تدشين الأتراك لحرب ضد المواقع الإلكترونية الإسرائيلية.

زعيم حزب العمال الكرديتركي (المصنّف منظمة إرهابية من قبل تركيا والإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة) "مراد كارايلان"، في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) في معسكر سري في جبال كرد العراق الأربعاء عرض التخلي عن السلاح مقابل الحصول على أكبر قدر من الحقوق السياسية والثقافية للأكراد في تركيا. وإنه سيأمر مقاتليه بإلقاء أسلحتهم تحت إشراف الأمم المتحدة، إذا ما وافقت تركيا على وقف اطلاق النار وشروط معينة. وأشار إلى أن مطالبه تتضمن وضع حد للهجمات على المدنيين الأكراد واعتقال السياسيين الأكراد في تركيا، حيث تقاتل جماعته من أجل الحصول على المزيد من الحقوق اللغوية للأكراد، والذين يشكلون حسب بعض التقديرات خمس سكان البلاد. وإذا تم حل القضية الكردية بطريقة ديمقراطية عن طريق الحوار فسنلقي سلاحنا ولن نحمله. لكن زعيم حزب العمال الكردي حذّر في حال رفضت الحكومة التركية قبول ذلك، فسيعلن الإستقلال!. وإذا تم حل القضية الكردية بطريقة ديمقراطية عن طريق الحوار فسنلقي سلاحنا ولن نحمله.

صدرت (ئيسرائيل - كورد)، الموضوعاتفلسفيأدبية (Th matique philosophie magazine Magazine li raire)، دون رد فعل سلبي لدى الحكومة المحلية. يقول نقيب صحفيي كرد العراق "فرهاد عوني" في حوار هنا مع إذاعة هولندا العالمية: "صدور المجلة ليس توجها رسميا في الإقليم (لبناء علاقات مع إسرائيل). بل توجهنا هو المحافظة على العلاقة التاريخية بين العرب والكرد والوشائج التي تربطهم ببعضهم. وزيارة "محمود عباس" الأخيرة لكرد ولقاءه مع رئيس الإقليم مسعود بارزاني تؤكد تمسكهم بالعلاقات التاريخية مع العرب عامة و الفلسطينيين خاصة والذين هم أنفسهم في حوار متصل مع إسرائيل إضافة إلى ووجود السفارات والقنصليات الإسرائيلية في عدد من الدول العربية. أن الرأي العام الكردي "لا يتقبل هذه المسائل في الوقت الحالي، لأنه من الصعوبة التنصل من منطلق شعب كردستان في علاقته التاريخية مع العرب فنحن إقليم تابع للدولة العراقية وان العرب في العراق هم الأكثرية. وإن الجماعات الإسلامية ليس لها تأثير كبير في كرد كي يبدو واضحا معارضتها أو اتفاقها حول صدور هذه المجلة بل "العلمانيين في الإقليم لهم دور أكبر". إن صدور هذه المجلة «مرتكز على قانون العمل الصحافي الرقم 35 لسنة 2007 الصادر عن برلمان إقليم كرد وينص على انه في استطاعة أي مواطن الحصول على رقم الاعتماد في نقابة صحافيي كرد وإصدار جريدة أو مجلة خلال 24 ساعة على ألا يتعارض مع المنطلقات العامة لحرية صحافة كرد». أن الرقابة الكردية تلاحق الكتاب والصحافيين وتحاسبهم على أدنى التفاصيل في ما ينشرون. وقد تعرض الكثير من هؤلاء للاعتقال والملاحقة والإغتيال مثل شهيد العراق سه رده شت لأسباب لها علاقة بنشر أشياء عن ثرواتهم وسيطرة عائلاتهم اعتبرتها السلطات الكردية مضرة بالمجتمع. وأقام زعماء الأكراد دعاوى قضائية على صحافيين أجانب نشروا تقارير صحافية عن ثرواتهم وسيطرة عائلاتهم على مراكز السلطة والمال في الإقليم.

الكاتب (د. يسار عرقي طائفي) الذي يتوجس خيفة من عمق العراق العربي المحمل بطائفية من طراز الضاري الإسلاموي لجهة الإنتصار إلى اليسار على اليمين في زمن تجاوز الأدلجة إلى روح العصر العملية في كل مصر!.

شهد رئيس هيئة الإستثمار في حكومة إقليم كرد العراق "هيرش محرم" ومدير عام الدراسات والمعلومات في هيئة إستثمار إقليم العراق "حيدر مصطفى" في تصريح صحافي اليوم ان: "الدول العربية لجأت إلى الإستثمار في الإقليم في وقت مبكر وقبل بدء إستثمارات الدول الأجنبية" معربا عن أمله في "إزدياد أعداد المستثمرين وحجم الإستثمارات وان يسهموا بشكل أكثر فاعلية في إعمار الإقليم. ان حجم إستثمارات الدول العربية في الإقليم بلغت نحو 693 ,2$ مليار دولار من مجمل الإستثمارات الأجنبية.

وأعلن "محرم" إن "حجم الاستثمارات الأجنبية في الإقليم فاق 12$ مليار دولار" وتتوقع حكومة الإقليم أن يزداد حجمها أكثر من ذلك. مؤكدا إن هناك مناخا جاذبا للإستثمارات في الإقليم معربا عن استعداد حكومته لتقديم جميع التسهيلات والضمانات القانونية لحرية الشركات والمستثمرين لتنفيذ مشاريعهم الإستثمارية.

وإن أربع دول عربية فقط تستثمر في الإقليم هي الكويت ولبنان ومصر والأردن مشيرا إلى أن حجم الإستثمار العربي يبلغ 74 % من مجمل الإستثمارات خلال الفترة من الأول من آب 2008 وحتى 20 تموز الحالي.

وإن الكويت تتصدر الدول المستثمرة بنحو 554 ,1$ مليار دولار. ثم لبنان يأتي بعد الكويت بقيمة استثمار تبلغ 714 ,759$ مليون ثم مصر التي تبلغ قيمة إستثماراتها في الإقليم 350$ مليون دولار وأخيرا الأردن 899, 28$ مليون دولار لحجم الأردن الإقتصادي الإنمائي المركز في هذه المرحلة على توسعته صناعة النقل الجوي المدني.

إن وصل شمالي بجنوبي العراق، وصل لما قطعته سياسة أحزاب الخراب العبثية العدمية، في زمن الأدلجة العقيمة السقيمة المقيمة المترسبة في قرارة نفوس أمثال رمزنا السلبي (د. يسار عرقي طائفي) المتخوف من طائفية الضاري الكلامية الضاغطة بالزناد تحت الزنار لا من عرقية بارزاني الفعلية الفاعلة فوق الزنار.

عرقية لا تقل ضراوة عن الإسلام السياسي وتشبث الدعاة الجفاة بعد سبع عجاف؛ بالكرسي في لعبة فجة أشبه بألعاب سيرك شركة جهان (العالم) الايرانية - الإيراني المقام في بابل خلال عطلة الصيف الجاري لوصل بديل عن دلتا (كرخة) و(كارون) "شط العرب" الذي استولت إيران على نصفهة وسمته كله (أرواند رود)، مثلما تسمي خليج البصرة بتسميتها العرقية (الفارسي). إن مناسيب مياه الأهوار ارتفعت بعد انتهاء المرحلة الأولى من بناء سد على نهر الفرات في المنطقة الواقعة بين قضاء الجبايش التابع لذي قار وقضاء المدينة التابع لمحافظة البصرة بعد زراعة الشلب خلال شهر أيلول حيث تنغمر الأهوار بنسبة كبيرة جدا ورفع منسوب الفرات بالقرب من السدة من 120سم الى 150 سم، مع تباحث وفد روسي مولف من ست شركات متخصصة في قطاعات حيوية مع رجال الأعمال العراقيين في محافظة ذي قار بحضور مسؤولين في الحكومة المحلية اللذين أبدوا استعداد شركاتهم في الدخول في أعمال ومشاريع تتدخل في تصميم وتجهيز نظم الحماية الأوتوماتيكية والأمن التقني والبشري للمشاريع الصناعية والأماكن ووسائل النقل فضلا عن استعدادهم في إقامة مشاريع البناء والتشييد والجسور والطرق والأنفاق وخطوط الأنابيب وخطوط الكوابل بمختلف التوترات هذا الى جانب مشاريع قال كهربائية وإنشاء وتأهيل محطات التحويل وتوزيع الكهرباء وتجهيز أنماط جديدة من أبراج خطوط نقل الكهرباء في قطاع المياه وتصميم وتجهيز معدات تقنية مياه الشرب وإنشاء محطات كبيرة لمعالجة الصرف الصحي والصناعي وتصنيع وتجهيز وحدات جاهزة. لعبة أشبه بمنسوب زيارة نائب محافظ خوزستان (آمري كولستان) وتمهد لزيارة محافظ خوزستان وتشكيل لجان مشتركة للصناعة والتجارة ودخول الزائرين والكمارك وتطور العلاقات التجارية بين ميسان وخوزستان ضمن توجه حكومة إيران لتطوير العلاقات بين الجانبين!.

لا مرحبا بسياسة تضافر ومصاهرة عرقي بداة شمال - جنوب المختلفين - المؤتلفين ضد العراق الحضاري المدني العريق (شمالي جنوبي العراق)؛ لإضعاف كل العراق، لأجل إبتزازه في صميم مصلحته الوطنية العليا، و مرحبا باستثمار اقتصاد النفط الريعي جنوبي العراق غير الإنتاجي في ظرف الكويت غير المؤاتي إلا في ظرف شمالي العراق، بعيدا ليس فقط عن أدلجة المسخ المتضخرم اليوم (د. يسار عرقي طائفي)، بل قل عن سياسة مضارب بني خيبان البداة مذ سقيفة خيمة سفوان، الخبيئة الخبيثة، من قبيل تمويل بناء سد سوري للأسد في 45كم القامشلي لأخذ خير دجلة قبل وصل منبعه بشط العرب!.

سياسة خبيثة بدأ و دأب عرق بداة الشمال العراقي عليها بدء بطعم قصر بملكية شروطها متزلزة رمي إلى أول رئيس للبرلمان العراقي د. المشهداني، لمصادرة روح العصر الإنتخابات ولعب الملا والآغا بالديمقراطية كما لعبت الدعوة الإسلامية والمالكي بالملك، لجعلهما ديكورا!.

عضو مجلس النواب عن إئتلاف دولة القانون في البصرة "بهاء جمال الدين" أكد اليوم الثلاثاء أن العشرات من النواب أمسوا مجرد ديكور وان تداعيات العملية السياسية أفرزت حالات مرضية غير مرضية في أداء عدد كبير من أعضاء مجلس النواب الحالي. ان احتمالية إعادة الإنتخابات من قبل الأمم المتحدة بسبب تزمت ممثلي بعض الكتل السياسية موضوعة قائمة. وان التأخير المفرط في تشكيل الحكومة سيجعل من إحتمالية تدخل الأمم المتحدة كبيرة لاسيما ان العراق ما يزال تحت الوصاية الدولية. ان عدد قليل من ممثلي الكتل السياسية صادروا حق النواب الآخرين في المشاركة في العملية السياسية بغية تذليل الصعوبات وإبداء المرونة في المفاوضات. ان بين 325 نائب لايوجد سوى 20 نائب فقط ممن يتصدون العملية السياسية ومن المؤسف ان بينهم من هو غير منتخب من قبل الشعب!".

ليس بينهم مثل (د. يسار عرقي طائفي)!. أي منتجب ومنتدب للخراب، مترسما بحافره أثر القدم الهمجية الحزبية الفئوية العرقية الطائفية في آن معا، التي لا يغسل عارها إلا جريان نبع هضبة الأناضول على أرض الرافدين الطهور، لتنفق قبل محل و يباب آت آت.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- هواجس عراقية تركمانية مشروعة
- تداول نقل الخدمات في صحيفةNewYork Times
- بداية حدود الحرّية التركيّة
- ذكريات تُموزية
- الحكومة والحكيم
- مولد جيل جمهورية شهيد العراق
- كركوكنا عاصمة الثقافة العراقية
- حكم ذاتي رشيد وديمقراطية للعراق
- نرجس
- علاقة إسرائيل بأكراد العراق
- حقوق الإنسان تدرس في العراق
- إبتداءً بدمج البيشمركة بالجيش
- في زمن الأخلاقية الإفتراضية
- رحيل بطل العقل والنقل
- نادِمونَ
- بغداد مازلت ولندن وبرلين إنتخبتا
- بغداد والترجمة والشعر
- دعوة لتمثيل الدعوة
- جواد خاسر ونجمة العراقية
- سوق لَبَن أربيل - تَمْر بصرة


المزيد.....




- ثلاث فرنسيات داعشيات يواجهن الاعدام في العراق
- بالصور.. المتورطون في تعذيب مواطنين سودانيين بليبيا في قبضة ...
- تونس: هرسلة قضائية ضد عضو في البرلمان
- على لبنان التحقيق في تقارير عن تجسس واسع
- بعثة الأمم المتحدة تدين تفجير بنغازي والسلطات تعلن عدد الضحا ...
- اعتقال عنان واتهامه بجرائم عسكرية تمنعه من الترشح للرئاسة
- وكالة تركية: لاجئون سوريون يطلبون التطوع في عملية عفرين
- الأمم المتحدة: القتال قرب عفرين أدى إلى نزوح 6 آلاف شخص وتعل ...
- انتقادات بمجلس حقوق الإنسان للانتهاكات الإسرائيلية
- أبو الفتوح يندد باعتقال مرشح الرئاسة المحتمل عنان


المزيد.....

- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- موسم الهجرة الطويل إلى جنوب كردستان / ابراهيم محمود
- المرسوم رقم (93) لسنة 1962 في سوريا ونظيره في العراق وجهان ل ... / رياض جاسم محمد فيلي
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - محسن ظافرغريب - وصل كرد - إسرائيل وكويت أميركا