أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دهام حسن - تعاليْ إليّ..!














المزيد.....

تعاليْ إليّ..!


دهام حسن

الحوار المتمدن-العدد: 3066 - 2010 / 7 / 17 - 21:53
المحور: الادب والفن
    


تعاليْ إليّ لنزجي الغيومْ
تعاليْ.. فقد ضقت ذرعا بهذي الهمومْ
تعاليْ إليّ.. فإنّ حياتي خلاك جحيمْ

تعاليْ إليّ سيحلو اللقاءْ
تعاليْ لأيك الحبيب ودار الهناءْ
نؤرخ للحب ..لثما وضمّا بهذا اللقاءْ
فلا وقت للنسك بدنيا الجمالْ
ولا ضير بعدُ لقيل وقالْ
فلحظات حبّ بدنيا قصيرهْ

دعوني سآخذ ليلاي بين ذراعي
وأعلو سحابا ..أصافح نجما بمرأى الخيالْ
فتغدو السماء لنا أيك حبّ
وهذي الروابي ستغدو مراعي
يرود إليها غزالي
فيجفل مني لحين
يفرّ ويرنو إليّ بقلب ودودْ
وليس لديّ بما قد يخيف الطريدْ
وما كنت يوما بسهمي أصيدْ
فيهنا بعدُ لقاء بحبي الأكيدْ
ويحسو خموري بكأس
تراءت على شفتينا برغو يزيدْ
فتزبد حينا وترغي
كلانا يعبّ.. يعبّ المزيدْ

بهمس ولمس كلانا برغد يعيشْ
فلا نحسب العمر إلا كرعد قصيرْ
لهذا نعبّ من الوصل وصلا ووصلا
فلسنا نملّ طوافا .. عناقا..عناقا بطعم فريدْ
فلا عاش من عاش خال فؤاده يهذي جنونا لحين
وحينا يظلّ اسير الوجومْ
فعين تعفّ..وأخرى شرودا تجاري النجومْ

لساني وقلبي بوحدة حالْ
فنجوى فؤادي..حديث لساني
يقرّ بهذا وذاكْ
وليس هناك خفايا على أيّ حالْ

أجنّ إذا ما حياتي تكون كمثل مماتي
فما هو جدوى الحياةْ
إذا ما ..هناء وليلى..ثريا وسلمى
وسرب البناتْ
إذا لم يجئن إليّ بكل سوادْ
يرثن مشوقا بُعيد الوفاةْ

لهذا ..
تعالي إليّ ثريا لنسهر حتى الصباحْ
نبدّد همّا.. ونطرد غمّا
فلا وقت من قائل ذاك غير مباحْ ..
وهذا لعمري مباحْ.. مباحْ..
*******************





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,102,706
- إنّها عين الحبيبهْ..!
- حبٌ وحمّى..!
- ماهية المعارضة السياسية..!
- حكمة الشعر..!
- يا لائمي في الهوى ما العمل..!
- أبيع نفسي..!
- دور القائد الفرد في الحركات الاجتماعية تاريخيا..!
- جمالك سيّدتي...!
- أموت حبّا..!
- إنني أهوى السياسهْ..!
- دالية الحبّ..!
- الحياة الداخلية للأحزاب - مثال الأحزاب الكوردية..!
- المتزوجة..!
- جارتي وفاء...!
- رحلة مع الحرية..!
- الحب المستحيل..
- التعددية في الماركسية..!
- أنا لن أعود إليه..!
- الأخلاق والعمل السياسي..!
- مرٌ علي العتب..!


المزيد.....




- ميكائيل عكار -بيكاسو الصغير- الذي أذهل الوسط الفني في ألماني ...
- شاهد.. بعد هوس فيس آب.. تطبيق جديد يرسم صورتك بريشة كبار الف ...
- الوداد يتعاقد مع مدافع الكوكب المراكشي
- الكتابة عن الحب والجنس.. هل كان الفقهاء أكثر حرية من الأدباء ...
- 5 أفلام حطمت مبيعات شبابيك التذاكر
- -رد قلبي-.. أيقونة ثورة 23 يوليو
- بعض من كواليس جلسة المصادقة على مشروع القانون الإطار
- ظلال المفاتيح لإبراهيم نصر الله.. تحولات الملهاة الفلسطينية ...
- فنان أمريكي يُطلق منطاداً في سماء أمريكا يعكس سطحه كل شيء
- مجلس النواب يصادق على قانون الإطار لمنظومة التعليم


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دهام حسن - تعاليْ إليّ..!