أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عزيز الحافظ - الشيخان الوهابيان العبيكان والفوزان يتباريان














المزيد.....

الشيخان الوهابيان العبيكان والفوزان يتباريان


عزيز الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3066 - 2010 / 7 / 17 - 17:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كلاهما من كبار علماء المملكة السعودية وكلاهما له بصمة تأثيرية في واقع الرصد للفتاوي التي تصدر كالحليب المجفف بدرجة نقاوة عالية الجودة محليا وكلاهما لايرتدي عمامة لست انساق هل هي سنّة متطورة الأبعاد أم إجتهاد وهابي.
هما الآن متباريان لاأعلم من هو صاحب الرأي النافذ شرعيا؟ ومن هو صاحب القدح المُعلّى؟ وهل ان السعوديين يتبعونهم فرادى أم جماعات فنعرف أن الإمامية يتبعون مجتهديهم المتعددين بضوابط الأعلمية ولكن هل هذه الصورة هي إستنساخ للمشهد الإمامي نفسه ولكن بصيغة أخرى؟ لاأعلم فقط أعلم ان هناك صراعا مؤسساتيا في السعودية من إرضاع الكبير إلى حليّة الغناء والصوت الغنجي ووغيرها من فتاوي أراها لاتستند لمرتكزات عقلانية قبل الغوص في مسبباتها الشرعية من القرأن والسنة النبوية.
أفتى الشيخ صالح الفوزان ((بعدم جواز الصلاة خلف مُبيح الغناء)) وهو بهذا منع الشيخ عادل الكلباني من إمامة الجماعة في أحد مساجد المملكة أي طعن في الضوابط التي لااعلم تفاصيلها في صفات إمام الجماعة علىالمذهب الوهابي فالكلباني أفتى بحليّة الغناء وبفتوى مضادة كالانتي بايرول منع الفوزان الصلاة خلف الكلباني!
رد الشيخ عبد المحسن العبيكان وهو المستشار بالديوان الملكي السعودي (( أن الصلاة خلف من يجتهد في آرائه الفقهية جائزة وإن أخطأ))!
وهنا يناقض العبيكان نفسه فكيف يسوغ له إمامة الجماعة وهو اخطأ ولم يعدل فتواه الاجتهادية؟
ويبرر المستشار رؤيته الفقهية((أن هناك فرق بين الفاسق الذي يعمل عملاً من الأعمال المحرمة الواضحة وبين من يرى رأياً فقهياً قد يكون مصيباً فيه وقد يكون مخطئاً، وهو يختلف تماماً عن الفاسق الذي يعمل عملاً محرماً كالسرقة وشرب الخمر، ومع أن هذا الفاسق أباح العلماء على الصحيح الصلاة خلفه، فإذاً لا وجه لتحريم الصلاة خلف من اجتهد حتى ولو أخطأ. ))
لقد اوقع العبيكان نفسه في مطب تيار هوائي عاصف! قال ان الفاسق الذي عمل محرما كالسرقة وشرب الخمر أباح العلماء على الصحيح؟! الصلاة خلفه!!
فماذا بقي للاسلام إذا كانت الصلاة تجوز خلف الفاسق!! وهنا من باب اولى يجعل للكلباني مخرجا من مطب حليّة الغناء بقوله لاوجه لتحريم الصلاة خلف من اجتهد حتى ولو أخطأ لان الفاسق من باب اولى تجوز الصلاة خلفه!!!
وهو هنا اي العبيكان يرد الشبهة عن نفسه لانه صاحب فتوى إرضاع الكبير المضحكة وهاهو اليوم يكون مناصرا لمُضحك اخر من فرسان الوهابية عندما يجّوز له الصلاة إماما لانه افضل من الفاسق الذي تجوز الصلاة خلفه!
ترى لو سألت الشيخ العبيكان عن فتواه في الإخطبوط بول هل سيفتي؟ أم يقول هذا نجس كافر يستحق الشوي على أنغام المطرب الذي أباح له الكلباني الغناء ولكن بضوابط الإرضاع التي أفتى بها العبيكان نفسه لنجمع كوكتيلا فتوائي العصير منهما على طريقة لعبة الكرة الكائرة لاعب يرفع ولاعب يكبس!!
عزيز الحافظ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,590,107
- إبعاد 2000 مدرس سعودي خارج المدارس لنشرهم الفكر المتطرف بين ...
- فاقدو البصر العراقيين لم يفقدوا بعد بصيرتهم لتنسوهم!
- الإخطبوط بول ومنصب رئيس وزراء العراق
- إضاءة طبية عراقية تمس ماء شرب العراقيين
- ثلاث محطات طبية تستحق التوقف والتبصر والتمعن
- إبتسامة طبية للقطار في الناصرية
- معلمات الديوانية يرعبهن طريق -الموت-مع المثنى
- أي آزياء للحزن نرتدي اليوم وأي مركب نستقل؟
- دية قتل المسلم البريء لدى الجماعات المسلحة في العراق هي صيام ...
- ياللفخر! طالبة ذي قارية تحصد المرتبة الأولى أوربيا
- مشاهير الرائيين في كاس العالم يخذلون عشاقهم
- صدق أو لاتصدق في غانا مليون مسلم شيعي! أو جهود الرافضة في دو ...
- في الناصرية 160 عملية لمرض الشفة الارنبية مجانا
- في البصرة 960 حالة عنف ضد النساء خلال سنة واحدة!
- نقلة نوعية في إستراتيجية السياحة البابلية
- في ذي قار إعتقالات للشباب بسبب إنقطاع الكهرباء؟!
- حتى مجانين العراق يتبرعون بالكلى!
- ميسان المنسية تزهو ببطولة طلابها اليوم
- إيّهما أسبق معرفة؟ رئيس وزراء العراق أم بطل كأس العالم!
- سياسونا يتشائمون من الرقم 13


المزيد.....




- لبنان… مذكرة توقيف ضد سيف الإسلام القذافي 
- إيهود باراك يعتذر عن قتل 13 عربيا عام 2000
- "مشروع ليلى" تقسم لبنان والكنيسة تهدد باللجوء إلى ...
- "مشروع ليلى" تقسم لبنان والكنيسة تهدد باللجوء إلى ...
- خان: الجاسوس الذي ساعد الأمريكيين في تصفية بن لادن أحرج باكس ...
- في لبنان: متطرّفون مسيحيون يهدرون دمّ «مشروع ليلى»
- الاحتلال الإسرائيلي يبعد «مرابطة» مقدسية عن المسجد الأقصى 15 ...
- ما القصة وراء -طرد مدون سعودي- من المسجد الأقصى؟
- 80 مستوطنا وطالبا تلموديا يقتحمون المسجد الأقصى
- باكستان تغير روايتها الرسمية حول دورها في عثور الأمريكيين عل ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عزيز الحافظ - الشيخان الوهابيان العبيكان والفوزان يتباريان