أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - صمت الحملان














المزيد.....

صمت الحملان


علي الانباري

الحوار المتمدن-العدد: 3060 - 2010 / 7 / 11 - 19:14
المحور: الادب والفن
    


بعد الان

لن تسمع الا صمت الحملان

فالعهد جديد

والكل طريد الله بحفلة خسران

ماذا تفعل في العمر غدا

ماذا تفعل بعد غد

اذ تشتبك الرايات

ويجري التحكيم

ويتفق الجمعان

اتظل وحيدا

كي يصبح مولاك فلان

وتبايعه سرا او جهرا

ويدار قميص الفتنة

في الحارات على اسم الشيطان

في صيحة ديك ماكرة

ستمر ليالي الفجر

مراوغة0 ويدوس الجند عليك

راسك في السوق

يطوف به الصبيان

ماذا تفعل

حين تمر مواكب من حولك

تصرخ بالثار

كي تقتل من انكر

في ليل الفتنة مولاه وما قدر

الفتنة زاد المقهور

وتميمة من غاب ولم يظهر

0000000

من جاء بهذا الحشد الى المذبح

من سوى الكلب غزالا

ومزيته الكبرى ان ينبح

اانا وحدي

استسلم للموج

واسلم حشرجتي من بعدي

ام كان سواي على عهدي

يا قاب القوسين

ساندب حظي

وافر الى ما شاء طريقي

فالناي صديقي

لا افهم الا ما قال وصرح

لا افقه شيئا عما قيل

ادمنت العصيان وحرظت الجيل

فارجمني يا زمن السجيل

فلقد بان القصد

فما عاد له تاويل

0000000

اغدا اسلو ما كان-

كي انسى

واداوي النسيان

اغدا

حين اكون بلا وطن تنكرني الاوطان





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,756,318
- كم احتاج لوردة وحبيبة
- محاكم التفتيش-الى نصر حامد ابو زيد
- بايدن الثعلب الماكر
- آنست النار بطوري
- كم انت هلامي- الى شاعر
- نجمة البتاوين- او جحيم بغداد- الحلقة الاخيرة
- الصرخة آتية لا ريب
- نجمة البتاوين- او جحيم بغداد- 2
- نجمة البتاوين_ او جحيم بغداد _1_
- نحمل تاريخ الاموات بايدينا
- لن اكون واحدا منكم
- ولادة الحكومة بين القابلات المأذونات وغير المأذونات
- اغدا اسلو ما كان؟
- هل خرج علاوي من المعركة خاسرا؟
- هذا التراب مرتل احزانه
- الاثنين-وما تحمله من اسرار
- هل يتراجع الحرس الثوري عن مرافقة القافلة الايرانية الى غزة
- اين كان اردوغان من اسرائيل؟
- اشرب
- الى وزير


المزيد.....




- بوريطة يدعو إلى تجاوز النقاشات -العقيمة والمنفصلة عن الواقع- ...
- رئيس مهرجان الأقصر: السينما الأفريقية عالمية لكنها بحاجة للد ...
- المفكّر السيد ياسين
- مهرجان -بابل للثقافات العالمية- بشعار -كلنا بابليّون- في دور ...
- العثماني : لا تراجع عن التوظيف الجهوي
- الممثلة والكاتبة المسرحية جليلة بكّار في #المشهد- من تونس
- شويغو: روسيا تسلم اليونسكو مواد أرشيفية لازمة لإعمار تدمر
- العراق يسترد أثرا بابليا عمره أكثر من 14 قرنا
- فنان يعيد لنا ذكريات الماضي في تحف من الخشب (صور)
- مشاركة مصرية وإيرانية لافتة في مسابقة -ستينين-2019-


المزيد.....

- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي الانباري - صمت الحملان