أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - عزيز الحافظ - ثلاث محطات طبية تستحق التوقف والتبصر والتمعن














المزيد.....

ثلاث محطات طبية تستحق التوقف والتبصر والتمعن


عزيز الحافظ

الحوار المتمدن-العدد: 3059 - 2010 / 7 / 10 - 10:13
المحور: الطب , والعلوم
    


بلاخلجات للفخر أو الفرح او الحزن ،لم يعد الكلام عن الواقع الصحي الوطني العراقي ضربا من اوهام التمنيات فحسب بل إنه كقطاع يحتاج لثورة حقيقية في الهرم الموسوم إصطلاحيا إبتداءا من قاعدته وصولا لقمته فما بينهما يعيش العراقي بالقدرة الفيزياوية! ماء الشرب نفسه ابسط حقوق الانسان غير صالح للشرب مع انه متاهة واحدة من متاهات التبحر في خضم بحر الصحة المضطرب. ولكن الاءضاءات تبقى ساطعة في جهد نخبة توزعت في كل أرجاء المعمورة لاأضعها في ترتيب الالم في البداية ولكن ثلاثة اخبار طبية استوقفتني لاأنظر للمفرح والمحزن فيها لإقارن بل انظر لإهميتها في صياغة مستقبل طبي تنال فيه فلذات اكبادنا والاحفاد مالم ننله حتى في ترسيم الخيال. وحتى لاتكون تسلسلية الاخبار حزائنية أو عرضة لتوافقات جوارحي سأضع الخبر المفرح منها في إخر المقال!
الخبر الأول: كشف رئيس لجنة الصحة والبيئة في مجلس محافظة ميسان عن وجود إصابات كثيرة بمرض السرطان في احد الأحياء السكنية في قضاء قلعة صالح جنوب شرق مدينة العمارة. وأن لجنة مختصة للكشف عن تلك الإصابات سوف ترسل وبعدها سيتم اتخاذ الإجراءات الصحية المناسبة". ولاحاجة للتذكير أن قلعة صالح المدينة الساحرة المعالم مقر دائم من مقرات أخواننا الصابئة الكرام على مرّ الدهور وحتما يوجد نشاط إشعاعي هناك ستكشفه الايام ولو بعد حين من جراء العمليات العسكرية ولكن لانريد تاخير الأمر فقوات الاحتلال موجودة ويمكن الإستعانة فورا بجهدها البحثي والطبي لسبر غور الألم الميساني وعدم الإذعان للتسويف والإنتظار.


الخبر الثاني: تسلمت مديرية ماء محافظة واسط جهازين للكشف عن الفايروس المسبب لمرض الكوليرا في مياه الشرب ضمن مشاريع وزارة البلديات والأشغال العامة.فهما يستعملان للكشف عن الجراثيم التي تتسبب الأمراض الوبائية ومنها الكوليرا في مياه نهر دجلة قبل أن يتم معاملته في وحدات إسالة ماء الكوت"، مشيرا إلى أن الجهازين يستعملان لفحص "نسبة الكلور والمواد الكيميائية الداخلة في عملية تعقيم مياه نهر دجلة قبل أن يدخل خزانات الإسالة".و يشهد فصل الصيف انتعاشا للفايروس المسبب لمرض الكوليرا الذين يعيش في مياه الأنهار والبحيرات.
ترى كم محافظة عراقية بحاجة لمثل هذه الإجهزة؟ ان قلنا جميعها صدقنا ولو كان شعارنا الوقاية خير من العلاج لوجدنا ان المرض نفسه يعيش في مأكولاتنا المستوردة الفاقدة الصلاحية ومعامل الثلج ذات المواصفات التصنيعية الرديئة جدا في وقت تبلغ درجات الحرارة التموزية نسبة تفوق معدلاتها الاعتيادية.
الخبر الثالث:
اجريت في محافظة كربلاء المقدسة عملية جراحية نادرة لطفل يبلغ من العمر ساعتين ولد وكانت أمعاؤه خارج بطنه. وتمثلت بإرجاع أمعائه الدقيقة والغليظة إلى داخل بطنه بعد أن ولد وهي خارج بطنه”،موضحا ان فتحة ولادية تم اكتشافها بالطفل بعد ولادته وان الامعاء ، كانت خارج بطنه وهو في داخل الرحم، فتم إرساله إلى مستشفى الأطفال فورا بعد منتصف الليل ونقل الطفل إلى مستشفى الحسين التعليمي وأجريت العملية التي استمرت لساعة ونصف الساعة وتكللت بالنجاح وهي الأولى من نوعها في كربلاء" وربما في العراق من يدري؟
هل من الممكن على الجهات الإعلامية الطبية العراقية ان تساهم ببرنامج توعية إذاعي – تلفزيويني- نشرة طبية- فديوي- صحفي بهذه الجهود وتوعية الناس؟ شخصيا لاادري هل لنا في وزارة الصحة جهة إعلامية نعم سمعت تكريم السيد وزير الصحة وهوكربلائي بالمناسبة من قبل جهة لم احرص على معرفتها! ولكن جهد الاطباء بامكانياتهم الذاتية في ظل إنقطاع الكهرباء مثلا يستحق الإشادة والتنويه والتكريم وتعريف الناس أيضا فالساحة اليوم للساسةفقط لاغير.
عزيز الحافظ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,853,878
- إبتسامة طبية للقطار في الناصرية
- معلمات الديوانية يرعبهن طريق -الموت-مع المثنى
- أي آزياء للحزن نرتدي اليوم وأي مركب نستقل؟
- دية قتل المسلم البريء لدى الجماعات المسلحة في العراق هي صيام ...
- ياللفخر! طالبة ذي قارية تحصد المرتبة الأولى أوربيا
- مشاهير الرائيين في كاس العالم يخذلون عشاقهم
- صدق أو لاتصدق في غانا مليون مسلم شيعي! أو جهود الرافضة في دو ...
- في الناصرية 160 عملية لمرض الشفة الارنبية مجانا
- في البصرة 960 حالة عنف ضد النساء خلال سنة واحدة!
- نقلة نوعية في إستراتيجية السياحة البابلية
- في ذي قار إعتقالات للشباب بسبب إنقطاع الكهرباء؟!
- حتى مجانين العراق يتبرعون بالكلى!
- ميسان المنسية تزهو ببطولة طلابها اليوم
- إيّهما أسبق معرفة؟ رئيس وزراء العراق أم بطل كأس العالم!
- سياسونا يتشائمون من الرقم 13
- البرقع في الكيان الصهيوني،ممنوع تشريعيا
- السيد حميد مجيد وزيرا للفقراء والمساكين في العراق
- الطاقات الصحية البحثية ، مواهب مفقودة تنتظر الإحتضان الحكومي
- ورود:غريمة الموت القَنِيصْ
- 40 عاما مدرسة عراقية لم يتخرج من سادسها طالب!!


المزيد.....




- جزيئات حلقية من الكربون تعد بقفزة هائلة لأشباه الموصلات
- تويتر وفيسبوك يقولان إنهما أحبطا عملية عليهما لتقويض احتجاجا ...
- باكستان تتهم الهند باستخدام المياه سلاحا في نزاع كشمير
- بعد إليسا.. مطربة جديدة تتحدى السرطان بأغنية (فيديو)
- الشاي والتفاح يحميان من السرطان
- توقعوها وهم شباب.. 9 أحلام لجوبز وغيتس وبيزوس عن التكنولوجيا ...
- -تويتر- يمنع دعايات وسائل الإعلام الحكومية ويكشف السبب
- مغامر يربط نفسه بصاروخ للوصول إلى الفضاء! (فيديو)
- تحذير خطير... ماء ومشروب يفضله الكثيرون يقلل معدل ذكاء الأطف ...
- الأقمار الصناعية الروسية ستتمتع بخاصية غير مسبوقة


المزيد.....

- موسوعة الكون / كارل ساغان
- مدخل الى نظرية التعقيد و التفكير المنظومي Introduction To Co ... / فياض محمد شريف
- الكوزمولوجيا الفضائية غير البشرية / جواد بشارة
- نشوء علم الذكاء البصري / محمد عبد الكريم يوسف
- مادّتان كيميائيّتان تتحكّمان في حياة الإنسان / بهجت عباس
- أشياء يجب أن تعرفها عن الفيزياء الكمية / محمد عبد الكريم يوسف
- معلومات اولية عن المنطق الرياضي 1 & 2 / علي عبد الواحد محمد
- الوجود المادي ومعضلة الزمن في الكون المرئي / جواد بشارة
- المادة إذا انهارت على نفسها.. / جواد البشيتي
- الكون المرئي من كافة جوانبه / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - عزيز الحافظ - ثلاث محطات طبية تستحق التوقف والتبصر والتمعن