أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة أنتِ ألواح حبي المقدسة














المزيد.....

قصيدة أنتِ ألواح حبي المقدسة


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 3059 - 2010 / 7 / 10 - 00:05
المحور: الادب والفن
    


انني اقرأ قبلات الهوى على نهديكِ
وسطور صدركِ الوردي
وعلى جدران الحب في شتى العصور
ادون مخطوطات طيشي و جنوني
فكل ما افعله ان اعشق قوارير العطر
على حلى اعصاركِ الانثوي
قد جعلت قدري قصة لشرائع الحب
تنمو على صيف جسدكِ الزهري
وانا ادور حول شمسكِ الملتهبة
مرة كل ثانية
فأحدد تقاويم الكون
والوان المرجان في البحر
وعيون الاسماك في النظر
اصبح الشعر على يدي
فردوسا يفشي اسراره للعشاق
واصبحت كل الاديان الامريكية في الرياض
والكويت وتل ابيب ونيويورك
مجرد عهر وظلام وبيزنس واحتلال
فمن نهديكِِ اشتق كل الواحي المقدسة
ومن عينيكِ ابحر في مدائن الغرام
ومن راحتيكِ اشم كل سفوح و هضاب المقدسات
الانثوية
ومن خريطة ابطيكِ
وقامتكِ
وردفيكِ
وساقيكِ
استلهم كل تعاويذي
تركت الحلال والحرام
لدهاقنة المغتصبات في تل ابيب
والرياض والكويت
فالمرأة في رأسهم المأفون بالسرقات:
عورة وبخش
وغطاء قمامة
وليست اكثر من جارية عابرة بنصف عقل
اما في اشعاري والواحي المقدسة
فأنتِ الفردوس و العقل
حين انمو بين ذراعيكِ
واصبح وردا يتعلق بضفائرك الحلوة
واغدو عاشقا ملتحما
بأسفار معجزاتك الانثوية
والاحلام
شكرا لكتب عبادة انوثتكِ
التي تعلمتها من نهديك
شكرا لكتب الصلاة على مفردات
جسدكِ الاسطوري
ِ شكرا لبشارة ايماني بعقلكِ
شكرا لفردوس ضلالكِ
الذي نصبني ملكا
على جزيرة عريكِ الجميل
شكرا لقيثارة قامتكِ
التي تروضت على سهام قلبي
وحبي
شكرا فقد اهتديت الى
ِشريعة انوثتكِ
وكفرت بشريعة البيزنس وامريكا في الرياض
وتل ابيب ونيويورك
فأنتِ لست حرمانا ولا كبتا
ولا عورة
ولا تجارة
ولا لحما بشريا لمدافع المغتصِبات الصهيونية
السعودية الكويتية الامريكية
بل انتِ حدود اشعاري
والانغام العذبة
وانتِ العري المقدس
و الخمر السماوي المسكرِ
والمعبودة
والمعبد



لييج ـ بلجيكا
8 تموز 201





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,163,591,950
- قصيدة :تمردي على اغتصاب نهديكِ
- قصيدة : تعتريني نوبات عشقكِ فأرتد طفلا شقيا
- ابحار عميق
- مغطسات بالحب المعتق
- قصيدة: تشكيل مضيء؟
- قصيدة: قافيتنا ومغتصبات الملح الصهيوني
- مضاجعة القامة العالية الشقراء
- قصيدة: الاشتقاق الاندلسي لعنفوان ناتاشا
- اختطاف المنظمات السعودية الامريكية الارهابية لعالم نووي ايرا ...
- قصيدة:ظهيرة السمراء كالتفاح البيولوجي
- عقلية المافيات الحاكمة والاختطاف
- قصيدة: اطالع قصيدكِ العارية ورغباتي المفضوحة
- ال بي بي سي والعزف على النغمة الواحدة
- قصيدة :صبية تمارس السباحة في أندلسي
- فرض الحصار على اسرائيل الابارتيدية
- ايقاع راقص واجساد مضاءة بالعشق والطرب الشعبي العتيق
- دفاع ازنار عن اسرائيل:لزوم دولارات التقاعد المبكر
- محاضرة المؤرخ جيلبر أشقر في جامعة لييج عن كتابه الجديد-العرب ...
- رجحان كفة حرب المرويات الى الجانب الفلسطيني-محاضرة للمؤرخ جي ...
- قصيدة :صبية الأيام العاشقة؟


المزيد.....




- القاهرة: انطلاق عروض -شجر الدر- يومي 24، 25 يناير الجاري
- بعد احتلال الأرض.. إسرائيل تسطو على الثقافة العربية
- على طريق الأوسكار.. -الكتاب الأخضر- يفوز بجائزة هامة!
- ميج.. مصرية تنشر ثقافة اليابان ويتابعها 7 ملايين على يوتيوب ...
- صدر حديثا كتاب -أوراق القضية 805.. مقتل الأنبا إبيفانيوس- ل ...
- مديرة معهد الأفلام السويدية -اتمنى ايجاد حلول للحد من انتقال ...
- تعزيز علاقات التعاون البرلماني محور مباحثات المالكي مع رئيس ...
- وفاة منتج سلسلة -رامبو- الهوليوودية
- عندما تصبح كتابة الذات علاجا نفسيا
- جامعة الطائف السعودية تعلّم العزف والغناء


المزيد.....

- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - احمد صالح سلوم - قصيدة أنتِ ألواح حبي المقدسة