أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق البصري - رسالة وذاكرة..






















المزيد.....

رسالة وذاكرة..



صادق البصري
الحوار المتمدن-العدد: 3056 - 2010 / 7 / 7 - 00:34
المحور: الادب والفن
    


رسالة


اكتبُ إليكَ الآن من خلال غشاوة الدمع البيضاء
هاهو صوتي ينوس في الغرفة فلا يسمعه أحد،
غير الكرسي والمنضدة والسرير والصمت المقيم والليل ..
الليل هاهو قد تبدد .. لاح الفجر وأوشكت الشمس أن تشرق
لقد صار الشوق يذبل مثل الورود على الشرفات
تستولي علي الوحشة فانتظر قدوم ليل جديد
وأدب بهدوء الى حديقة بيتنا المقفرة
ابكي وأبكي حتى أغيب عن نفسي
وفي الصباح أرى العشب نامياً
تماماً حيث تساقط دمعي ،
هاك دمعي
إني انتظر أيها البعيد المستحيل ..

ذاكرة

إن هذا الصوت الخفي لايبرح يرن في إذني وتعتلج في صدري العاطفة ،
هاقد خرجت وحيدا إلا من إلحاح أحمق وعنيد لنفس متمرده تجتاحها المرارة
كانت قناعتي فجه تخدعني ، فتجول بي متاهات اليأس ، فاصحوا على سراب اللقاء،
ابكي ، ومتى كان البكاء مجديا !؟
أين أنتِ أيتها القريبة البعيدة ..
لقد كان يسحرني صوتها ،قوامها ،خصرها
كم كانت صادقه ،ورقيقه ،وواثقة
كم كانت لصيقة بالحياة
بأصعب تفاصيلها
وكم كنت مغفل ؟
أية امرأة ..!!
كانت تهطل علي كغيمة مكتظة
فتغرقني بالقبل
لابل كانت كالبحر بأمواجه العاتية
تنهض كجبل
وتنحدر كسيلٍ عارم
كنت اغرق اجل اغرق
وهي تصهل ،
لأفتح لها قلبي
منذا الذي يسعفني بقشه
أتشبث بها
فلا يجرفني طوفانها ،
تتلاشى العاصفة
فيخمد جمر قلبينا ..
أين أنتِ ..؟






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,691,076,395
- طلاسم الخزاعي ..أسئلة البكلوريا هذا العام انموذجاً
- دوله حقيقيه .. دوله وهميه !؟
- يا أيها النمل ادخلوا جثتي ..
- الصندوق ذي الجلد المرمري ..
- حلم صبي من شمال الجرح ..
- لافتاتٍ...سود
- رجل محافظ
- خطأ
- الليل وأنين انثى..
- حب بلا... حدود
- كذلك قال شوبنهور..
- يا أهل العراقية ماذا أنتم فاعلون !!؟
- سوق..نائم
- قائمة أم محمد الاميري والمشروع الوطني !؟
- مطر..آسن
- عنعنات..
- وصايا المعلم
- المواطن والمرجعيه والشفره الانتخابيه
- المخفي والمعلن..الانتخابات العراقيه انموذجا
- عاجل من وصايا الخبراء..اجتثاث الشعب!!؟


المزيد.....




- لجنة تحكيم آرب آيدول تستاء من الفنان اليمني والأخير يوضح الأ ...
- محمد فراج: احتياج المشاهدين لشيء جميل سبب البحث عن دم جديد ب ...
- كاريكاتير العدد 3227
- حازم شريف يغني لأم كلثوم في «أراب أيدول»
- سعيد عقل يرحل بعد أن طوع الشعر وتركه شاهدا على العصر
- نيويورك تحتفي بالرسامة المكسيكية فريدا كالو بعمل نسخة من حدي ...
- بالصور.. «بيت ثقافة فرشوط» تجري أولى بروفات «الوصل»
- 60 فيلما من 40 دولة في مهرجان القاهرة الدولي السابع لسينما ا ...
- محاضرة بمناسبة مرور 91 عاما، على اكتشاف مقبرة توت عنخ امون ف ...
- وللحكام أيضًا إبداعهم.. «هتلر» رسم 1500 لوحة تشكيلية..صدام ح ...


المزيد.....

- ملامح في نظرية جماليات التلقي / أدهم مسعود القاق
- العجوز النص الكامل نسخة مزيدة ومنقحة / أفنان القاسم
- كوميديا الوهراني في سرد الرسائل والمنامات_ طبعه 2 / قصي طارق
- تهليلةعمان في ايلول / توفيق زياد
- تروتسكى الفن والتحرر الإنسانى / د.رمضان الصباغ
- طقوس للعودة / السيد إبراهيم أحمد
- أبناء الشيطان / محمود شاهين
- لا مسرح في الإسلام . / خيرالله سعيد
- قصة السريالية / يحيى البوبلي
- -عزازيل- يوسف زيدان ثلاث مقالات مترجمة عن الفرنسية / حذام الودغيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صادق البصري - رسالة وذاكرة..