أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نادر عبدالله صابر - واميريكلاه ... وامنشافتاه














المزيد.....

واميريكلاه ... وامنشافتاه


نادر عبدالله صابر

الحوار المتمدن-العدد: 3054 - 2010 / 7 / 5 - 20:03
المحور: كتابات ساخرة
    


من رسم تلك اللوحة الفائقة الجمال التي تخلب الالباب وتبهر الأبصار هل هو الرسام هانز لوبين ام فرانس هالتير ام زيغمار فولكه ؟؟؟؟ أهي مستوحاة من الغابات السوداء ام من قمم جبال الب ام من سحر ضفاف نهر الرور ؟ .... ه
يا الهي!!!! من عزف تلك اللحان البديعة الساحرة – السماوية التجلي _ التي تلهب الخيال وتتتشربها الروح الضمآنة وتطلق العنان لأهات من البوح الشفيف وتستجلب التصفيق والأهات ....؟؟؟!!! هل هو موتسارت ام بيتهوفن ام فاغنر

يا لروعة تلك الأشعار التي تصدح وتترتل باصوات ملائكية .. كلماتها تدخل الأفئدة بدون استئذان وتجعلنا ننتشي حتى الثمالة ؟؟؟؟ من ألف وألهم تلك ألأشعار وزخرف تلك الكلمات ؟؟ هل هو ريكله أم فردريش شيللر ام غوته ؟؟

نعم .. نعم .. نعم أحبتي ان جميع الصور التي كحلت عيني بمرآها وجميع الألحان التي نشفت اذنيي بسماعها وجميع الكلمات التي الهبتني خيالا وحماسا وحبورا كانت كلها تنبثق معا حينما اتابع فريق المنتخب الألماني _ المانشافت _الذي قدم عروضا ولا اروع ولا اجمل من بين كل المشاركين من كبيريات المنتخبات العريقة العظيمة ... ويظل المانشافت صاحب الريادة واليد الطولى !!! فكيف لا وها هو يحطم الرقم القياسي ويجلس بين الأربعة الكبار للمرة الثانية عشر في تاريخ بطولات المونديال !!!!!....


يقول المهاجم االأسطوري الأنجليزي _ غاري لينيكر: ان بطولة كرة القدم هي عبارة عن مباراة بين فريقين يتاهل احدهما ليقابل المنتخب الألماني في النهائي...يا سلاااااااااااااااام ( كلمة سلام استعرتها من الكاتبة المبدعة ناهد )
حينما كنت صغيرا كنت اهيم شغفا وولعا برومينجة وشوستر وفورستر وهروبش وشوماخر الذين اهدوا الأمة الألمانية بطولة امم اوروبا 1980 والمركز الثاني في مونديال 1982
الصورة التي خلبت لبي وسلبت اعجابي هي صورة المستشارة الألمانية المحبوبة _ انجيلا مير كل _ التي التهبت يداها تصفيقا وبح صوتها هتافا وتشجيعا لمنتخب بلادها !!!! لكن صورتها الأجمل والأروع وهي جالسة بجانب رئيس وزراء بريطانيا _ ديفيد كاميرون_يشاهدان معا مباراة منتخبيهما بكل محبة وبروح الزمالة والمودة رغم كل الحساسية التاريخية بين شعبيهما ( هذه الصورة ذكرتني برئيسي الجزائر ومصر ها ها ها ) ....
ملاحظة : لا زلت معتكفا بمسجدي بمعية اتباعي ومريدي ندعو الله ونبتهل اليه ليلا نهارا وسرا وجهار اناء الليل واطرف النهار مناصرين المانشافت معاهدين الله على الموت او النصر حتى يقضي الله امرا كان مفعولا .
هناك سورة قرانية _ أيضا أكتشفت حديثا _وهي سورة مولر
بسم الله الرحمن الرحيم # هل اتاكم حديث مولر #هذا الفتى اليافع الساحر #انا خلقناه من تجانس شعر شيللر مع موسيقى فاغنر # ليكون سحره على العالمين شامل وغير عابر #وسيعلم الذين انكروا نعم الله امثال قارئة الحوار و رعد الحافظ وشامل الكافر #بانه اعصار مدمر وهادر # وبركان يرسل حمما ويحرق الأخضر والجافر# ويحاصر الكافرين من كل المحاور والمناور #اما الذين امنوا بالله وبمعجزاته امثال زهير دعيم وناهد وفتوشي ( ابنة سهام ) فانه لهم كالنسيم المهفهف العاطر # ويهديء النفوس ويطيب الخواطر# صدق الله العظيم
وأن الله لمتمم نوره بفتح قريب للمانشافت ولو كره الكارهين

اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم






الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,694,996
- الطريق الى الله يمر عبر ...المانشافت
- لا صوت يعلو فوق صوت الشرف
- وبالوالدين ... احسانا
- مسجدنا .... والمانشافت
- الى كوريا .. فلنشد الرحال يا قوم
- أنني احبك ... أيها المختلف
- أن صلاتنا اجمل .... فهلموا الينا ايها المؤمنين
- أنا للأسف ميت .. و رحمني الله
- في محراب مصباح جميل المقدس
- فتوى شرعية بحق وفاء سلطان الورعة التقية
- سورة الماوس التي تتضمن الحب !!!
- ربي الأعلى هو ... انجيلا جولي
- وكفى ... بالموت واعظا
- الرحيل المر لسكر
- العثور على السورة المفقودة _ المحشش
- أنا .... والقمص زكريا
- ما اثقل ذلك المساء .. على محمود
- ألأنجليز ..... هم مبعث دهشتي
- زيارتي الى الحجاز ...في ظرف غير عادي 4
- فارس الحيران.. وبلبله السكران


المزيد.....




- الحجوي: مجلس الحكومة صادق خلال سنتين على 429 نصا قانونيا وتن ...
- في الممنوع - حلقة الكاتب والشاعر العراقي المقيم في إسبانيا م ...
- بوريطة : المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف ...
- قبل طرحه في دور السينما... تحذير عالمي من -مارفل- بشأن الجزء ...
- مجلس النواب يعلن عن تشكيل الفرق والمجموعة النيابية وينتخب أع ...
- القناة الأمازيغية تراهن على الدراما والبرامج لاجتماعية والدي ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بتحديد شروط منح وتج ...
- دين وسياسة وثقافة.. نوتردام تلخص ثمانية قرون من تاريخ فرنسا ...
- إقبال جنوني على -أحدب نوتردام- بعد حريق الكاتدرائية!
- الانتخابات الأوكرانية بنكهة مسرحية


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نادر عبدالله صابر - واميريكلاه ... وامنشافتاه