أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - حماس من المصالحة الوطنية !!














المزيد.....

حماس من المصالحة الوطنية !!


منار مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 3053 - 2010 / 7 / 4 - 12:59
المحور: القضية الفلسطينية
    


حركة حماس التى لا ترى في المصالحة الوطنية خدمة لها, وإنما البقاء على قطاع غزة والحفاظ على هذا البقاء , هو الهدف القريب البعيد لحماس والتى تعمل على ذلك من عبر إستراتيجية الفشل الدائم لأي جهود تبذل من الداخل أو من دول عربية لإنهاء الإنقسام الفلسطيني القائم.

إن المصلحة الوطنية للشعب الفلسطيني , تتطلب الخروج السريع من حالة الإنقسام والعودة الفورية إلى الوحدة الوطنية لحماية مشروعنا الوطني وقدسنا وشعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة من حكومة نتنياهو- بارك التى تشكل خطراً على مستقبل شعبنا الفلسطيني مستفيدة من عدم التوقيع على إنهاء الإنقسام والتى تهدد بعدوان جديد على غزة وكما تهدد الوجود الفلسطيني في القدس وبهدم المسجد الأقصى, وهذا يتطلب من حماس إنهاء حالة الإنقسام الفلسطيني لبناء الجبهة الوطنية العريضة. وكما على حركة حماس أن تعلم أن التوقيع على اتفاق ينهي الإنقسام , يفتح الباب لإعادة تعميق مبدأ الحوار والإعتراف بالآخر وبوقف التجاوزات على حقوق وكرامة المواطنين وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجون الطرفين, ويفتح الباب إلى إعادة الإعتبار إلى لغة العقل والمصارحة والتحلي بالمسؤولية وبقبول النقد وبما يكرس التعددية والنهج الديمقراطي بالفعل, ويفتح الباب أمام الإتفاق على المشروع الوطني وإقرارها للتنفيذ, ويفتح أمام إعادة وبناء وتصليب الجبهة الداخلية لإستكمال النضال من أجل تحقيق الأهداف الوطنية للشعب الفلسطيني. وإذا كانت حماس لا تريد المصالحة وإنهاء الإنقسام فلا داعي إلى تسويق الذرائع والمماطلة والتسويف وعلى حماس أن تعلن بوضوح موقفها الحاسم والقاطع والنهائي من المصالحة الوطنية.

وحيث لازالت قوات الإحتلال الإسرائيلي تمعن في إنتهاك حقوق الفلسطينيين السياسية والحياتية في الأراضي الفلسطينية المحتلة, وحيث مازالت الإجراءات التعسفية ضد المدنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في القدس الشرقية المحتلة، والتى تهدف إلى طرد أكبر عدد ممكن من سكانها وتهجيرهم منها. وإن الإستمرار في عملية تجريف الأراضي الزراعية وهدم المنازل بإستخدام قطعان الخنازير, ومع إستمرار الحواجز العسكرية بين المدن والقرى والمخيمات، والتى تهدف إلى تحويل معظم الضفة الغربية إلى كانتونات صغيره معزولة عن بعضها البعض، وفرض قيود مشددة على دخول الفلسطينيين لمدينة القدس ومنعهم من الصلاة في المسجد الاقصي والصلاة في كنيسة القيامة مع تصاعد إستخدام القوة ضد مسيرات الإحتجاج السلمية التى ينظمها الفلسطينيون والمتضامنون الأجانب المدفعون عن حقوق الإنسان وضد إستمرار بناء الجدار العنصري وضد قطعان المستوطنين وجرائمهم المتكررة وضد مصادرة الأراضي ورفضها الإنصياع للرأي العام الدولي ، تشكل في مجموعها إنتهاكاً فظاً لقرارات الشرعية الدولية ولحقوق الإنسان.

وحيث الأمور في قطاع غزة ليست بأحسن حال من الضفة الغربية التى يستمر حصارها للسنة الرابعة على التوالي منتهكة حقوق السكان المدنيين وسياسة العقاب الجماعي وتعطيل إعادة ترميم وأعمار غزة بعد العدوان ، مما يشكل كارثة لبنية الخدمات الأساسية في القطاع وكما تعرقل وصول معظم الإعدادات من الأغذية والأدوية والإحتياجات الضرورية للسكان.

و إن أرى أن حركة حماس تريد إطالة أمد الحوار لأجل غير مسمى كي تستمر في حكم غزة وتزيل اللوم الفلسطيني والعربي الملقى على عاتقها بسبب مسؤوليتها في تعثر المصالحة الفلسطينية ، حيث لم توقع حتى الآن على الورقة المصرية بعكس فتح التي وقعت عليها. وأعتقد أن حماس لن تتعاطى مع أي جهد إيجابي عربي كان أو فلسطيني لإنجاح جهود المصالحة في المستقبل القريب.

والسؤال المطروح الآن :
هل الشعب الفلسطيني بحاجة لمزيد من الإنقسام والإنتهاكات والقمع المختلف الألوان والأحجام حتى يتحرك ؟؟





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,326,557,419
- المشروع الفلسطيني في خطر ؟
- إستراتيجية حركة حماس !!
- المصالحة الفلسطينية !!!
- الموقف من المفاوضات !!
- إسرائيل نحو تقزيم الدور التركي !!
- رداً على القدومي : عباس والمركزية غير فاقدة للشرعية
- منظمة التحرير بين الثوابت والواقع
- غير مهم الإنتهاء من الإنقسام
- عودة وعادة جديدة للفلسطينيين
- الشعب الفلسطيني في خطر ؟
- حركة فتح ما بين تحديات الإستيطان والإنقسام
- الواقع العربي الفلسطيني ؟
- حماس في موقف مختلف
- من أجل القدس على مشعل أن يعلن إنتهاء الإنقسام فورا ?
- واشنطن طهران : عضّ أصابع أم مواجهة مفتوحة ؟
- حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إلى أين ؟؟
- تنظيمات فلسطينية لوازم من غير لازم
- المشروع الوطني الفلسطيني فى الوضع الراهن
- لا سلام مع الإستيطان
- المهمة المركزية لنا هي الدولة


المزيد.....




- الجيش اليمني يعلن تكبيد -أنصار الله- خسائر بغارات شرق صعدة
- الصين تحذر مواطنيها من السفر إلى سريلانكا
- بدأ مجرما.. كيف غير إليوت مصيره؟
- مقترح بفرض -ودائع قبول- للتأشيرات قصيرة المدى
- 18 غارة روسية تدك أهدافا إستراتيجية للنصرة بمحيط إدلب
- مواطنة إسرائيلية تواجه السجن لدعمها داعش
- إياك وعدم الإفطار
- ترامب يعزي رئيس وزراء سريلانكا
- 10 ملايين دولار مكافأة أميركية لتعطيل شبكة تمويل حزب الله
- الغارديان ترجّح مشاركة طائرات مسيرة إماراتية في هجوم طرابلس ...


المزيد.....

- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ
- حزب الشعب الفلسطيني 100 عام: محطات على الطريق / ماهر الشريف
- الحركات الدينية الرافضة للصهيونية داخل إسرائيل / محمد عمارة تقي الدين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - منار مهدي - حماس من المصالحة الوطنية !!