أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - محمد رجب التركي - الانحطاط والتقدم و منهجان .. لايلتقيان














المزيد.....

الانحطاط والتقدم و منهجان .. لايلتقيان


محمد رجب التركي
الحوار المتمدن-العدد: 3051 - 2010 / 7 / 2 - 20:59
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


ان الميل الي تصديق صور التفكير غير العلمية وغير المنطقية يزداد في عصور الانحطاط والركود والعجز عن التجديد واليأس من تحقيق الذات والفشل في تغيير الواقع .كما و ان الاستغراق في تمجيد الاجداد والهروب الي الماضي الذهبي الجميل هو ايضا شكل من اشكال العجز عن النجاح في الحاضر وعن التخطيط لمواجهة مشكلات الواقع او اللحاق بقطار المستقبل
واليكم بعض الصور التي تدل علي شيوع التفكير غير العلمي :
- زيارة الاضرحة والبحث عن كرامة الاولياء والاستعانة بالاحجبة التمائم والمعمول لة عمل او المربوط ...وهي امور تشغل قطاعا عريضا من المواطنين
- بعد حرب اكتوبر التي خاضها الجيش المصري بكفاءة عالية من خلال تخطيط علمي ومحكم وباستراتيجية واضحة الرؤية والاهداف ...خرجت بعض وسائل الاعلام مروجة للخرافة بتحدثها عن ملائكة كانوا يحاربون في صفوف جنودنا وعن سحب كانت تظلهم وعن رصاص عجز عن اختراق صدورهم لانم يضعون القرآن الكريم في جيوبهم
- الحديث الذي استمر اسابع عديدة عن ظهور السيدة العذراء في سماء مدينة القاهرة وذهاب مئات المواطنين لرؤيتها واصطحابهم للمرضي الميئوس منهم والتأكيد علي ان الشفاء تحقق لهم بعد رؤيتهم لها
- تأكيد الكثير من المثقفين علي ان بقاء المرأة في المنزل ورعايتها لشئونة هي من وظائفها الطبيعية ...اما العمل خارج المنزل فلقد خلق اللة الرجل للقيام بة دون المرأة لطبيعتها انها ناقصة عقل ودين
- الاعلانات عن عيادات لعلاج المواطنين من المس الشيطاني ومن السحر والجان
- اعتقاد الكثيرين ان هناك من لها عين صفراء بسبب الحسد ينتج عنها كوارث
- الايمان بان بعض الشقق والمنازل يسكنها الجن والعفاريت التي تؤذي من يحاول اخراجهم
- نشر البعض علي فترات مختلفة اكتشاف اسم الجلالة والرسول مكتوبين باللغة العربية علي نبات او علي بيضة دجاجة في اماكن مختلفة من العالم
- تأكيد البعض في وسائل الاعلام علي ان الشعب المصري مسالم بطبيعتة او ان الطفل المصري هو اذكي طفل في العالم دون ان تكون هناك اي ابحاث علمية علي ذلك
هذة صور لبعض مايشيع وينشر وهو ليس علي السنة العامة فقط وانما علي السنة من نالوا حظا وارفرا من التعليم ...وقد يقول البعض ان هذا النوع من التفكير موجود في بعض الدول المتقدمة وهذا صحيح ولكنة لايشكل ظاهرة عامة منتشرة مثلما هو حادث عندنا ...كما وان انتشار بعض صور التفكير الخرافي في المجتمعات المتقدمة لايشكل خطرا علي مسيرة هذة المجتمعات لانها ظاهرة هامشية ومحدودة .
منهجان مختلفان ولا يلتقيان ابدا ...لماذا ؟؟؟
- منهج التفكير الديني مبني علي التسليم والايمان ...اما منهج التفكير العلمي فهو مبني علي الشك واعادة النظر والتجريب
- وبيما تتعلق التجربة الدينية بكل مايفوق قدرة الحواس علي ادراكة ..فان العلم لايتعلق الا بكل ماتستطيع الحواس او الاجهزة المكملة ادراكة وملاحظتة
- الدين معني بالاصلاح الروحي والاخلاقي اساسا ..بينما العلم معني بفهم الكون والظواهر اطبيعية والانسانية
- الدين يؤثر علي مشاعر الانسان من خلال القصص الرمزي والحكمة ..بينما العلم يؤثر علي حية الانسان من خلال اكتشاف القوانين والنظريات والعلاقات بين كل ماهو مادي في الطبيعة
- الخبرة الدينية لها صفة الخصوصية حيث يؤثر كل دين علي من يؤمنون بة ..بينما العلم يكون لة صفة العمومية حيث يتعلق بالناس في كل مكان ومن كل الاتجاهات
ومن هنا فان المنهج الديني لة مجالاتة وغاياتة التي تختلف تماما عن المنهج العلمي ومجالاتة وغاياتة . وعندما تدخل الدين في اوروبا في مرحلة ما في شئون العلم اساء ذلك الدين وادي الي عرقلة مسيرة العلم وترك جراحا وضحايا كثيرين كما تسبب في حروب وصراعات كان بالامكان تجنبها
وليس هنا ادني شك في ان الامم التي اخذت بالتفكير العلمي منهجا للتعامل في شئونها ومشكلاتها واشاعتة بين مواطنيها ...استطاعت ان تحقق تقدما في مجالات الحياة المختلفة وحسنت بواسطتة من نوعية حياتهم وقللت من الامهم ومشكلاتهم واحسنت التعامل مع مواردها ...وتبدو نتائج الاخذ بهذا المنهج واضحة في الاخذ بمبدا التخطيط لحل مشكلات تلك المجتمعات كالتخطيط الاقتصادي والتخطيط الاجتماعي والتخطيط التربوي والتخطيط العمراني ...ولا يوجد مجال ارتقي فية الانسان الا ودخل فية المنهج العلمي في التفكير ...اما الامم التي تشيع فيها اساليب التفكير غير العلمي بين مواطنيها واجهزتها ومؤسساتها فقد اضطربت احوالها واساءت استخدام مواردها واخفقت في حل مشكلاتها وكانت منجزاتها محدودة ومشوهة وغيرمستدامة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اسئلة تبحث عن اجابة
- كيف يمكن ان ينطلق المصريون لتبوأ المكانة اللائقة بهم ؟؟ الجز ...
- كيف يمكن ان ينطلق المصريون لتبوأ المكانة اللائقة بهم ؟؟جزء ( ...
- قول لة في وشة ولا تغشة
- ازماتنا .....مالعمل ؟؟؟
- صدمة المستقبل
- دعوة ...وتحريض
- الجهاز المتعفن عائق اساسي للتنمية
- اجلاف الصحراء وانتكاسة النهضة المصرية
- اين هي يا اصحاب العقول؟
- بين هجرة العقول وغيبيات زغلول
- رأس الافعي والفتنة
- وان كنت ناسي ...افكرك
- شكوي الي خالق البشر
- لماذا لايفهم المصريون نخبنهم ومثقفيهم ؟
- هل حقا المصريون جبناء كما يقول البعض؟
- كيف ومتي تحول المصريون الي الاسلام وتكلموا العربية ؟؟ (جزء2)
- كيف ومتي تحول المصريون الي الاسلام وتكلموا العربية ؟؟ (جزء1)
- مصر في خطر
- الهوية المصرية المأزومة


المزيد.....




- القمم العربية.. الصراعات والأزمات
- انطلاق إجراءات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
- في مؤتمر صحفي عقب اختتام القمة.. الصفدي وأبو الغيط يؤكدان نج ...
- المغربية خديجة عريب تفوز برئاسة مجلس النواب في هولندا للمرة ...
- طائرات استطلاعية غربية تقوم بتحليقات قرب الحدود الروسية
- استطلاع يظهر تقدما كبيرا لماكرون في انتخابات الرئاسة
- خروج بريطانيا من الاتحاد في اقوال الصحف الأوربية
- رومانيا: عشرون عاما بحق آيوان فيشيور
- موصلية: من السطوح رأينا عناصر داعش يضربون الأيزيديات
- بوب ديلان سيستلم جائزة نوبل للآداب بعد إحياء حفل في ستوكهولم ...


المزيد.....

- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي
- أسطورة الفاتح أو المنتصر - ماكسيم رودونسون / مازن كم الماز
- كلمة افتتاح المؤتمر الوطني 11 للحزب الشيوعي اللبناني / خالد حدادة
- وضع المصريين المسيحيين بعد ثورتين / محمد منير مجاهد
- الثورة، السلفية، الإمبريالية: ثلاثة أطوار في خمس سنوات / ياسين الحاج صالح
- تاريخ نشوء -الحزب الشّيوعي السّوري الّلبناني- / اسكندر عمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - محمد رجب التركي - الانحطاط والتقدم و منهجان .. لايلتقيان