أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الخمليشي - حديقة جبران














المزيد.....

حديقة جبران


محمد الخمليشي

الحوار المتمدن-العدد: 3047 - 2010 / 6 / 28 - 06:51
المحور: الادب والفن
    


في الحديقة...

أخذتُ صورة لتمثال من حجر، يتصدر الحديقة. لم أبال لمن تكون الصورة. اقتربت من التمثال، وكان الاسم المحفور على قاعدة التمثال ، بالعربية، مُلفتاً؛ جبران خليل جبران.وأسفل التمثال شجرة الأرز محفورة تشي بحضور لبنان في "يريفان" الأرمن . فأسميت الحديقة: "حديقة جبران".
خطوت خطوات وسط الأشجار السامقات، وأكشاك متناثرات ، وأطفال وأجسد نساء ورجال .. ركنت في مكان في حديقة جبران ؛ طاولة تحيطها كراس، بلاستيكية، ومظلة الكوكاكولا؛ تنتظرني لأقاسمها الألفة. رسمت دائرة حولي، بقصب وهمي؛ فأنا سيد الأسماء، في يريفان.
حضرت النادلة .
-صباح الخير .. من فضلك قهوة أرمينية؟
( في الحقيقة، كنت أخفي بمكر، معرفتي بنزاع الأرمن والأتراك، حول أصل نكهة "القهوة العربية".)
بابتسامة أجابت النادلة:
-هيلو.. نعم
راحت برهة ، ثم عادت ، ناولتني القهوة .
سألتها : ما اسم المكان ؟
أجابت، بكلمات أرمينية لم أدركها.
ناولتها قلماً ودفتراً . أشرت بكتابة الاسم على صفحة بيضاء، ابتسمت، بشفتين وعينين يرسمان علامة التعجب، وقالت:
- أبالأرمينية؟
- نعم..نعم.
- رسَمَت الاسم بأناقة . وراحت.
فقلت لظلي: لمن يكون الأزميل والمطرقة الذي نحت، صورة واسم جبران على الحجر؟
ومن تورط في الاسم العربي، حتى يكون لحب جبران مكان في يريفان؟
أهو الهولوكوست الأرمينيُّ، من دفع أحداً للهرب نحو الشام، فوقع ضحية الحب لأَناشيد جبران؟
أم هو دخان نار، في حرب إستراتيجية التسمية، لنكهة القهوة والكونياك، بين الأرمن والأتراك والعرب؟

يريفان: 20-6-2010





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,163,819,807
- في الحديقة
- أحداث 1958/ 1959 بالريف، بين الذاكرة والتاريخ
- هل يمكن التفاؤل بمصادقة المغرب على قانون المحكمة الجنائية ال ...
- لمن تدقُّ الأجراس في خاتين؟
- ضجر…
- ويستمر الحصار…
- الذاكرة والنسيان في العلاقة المغربية- الاسبانية
- الأمازيغية/ العروبة:مقالة في التسامح
- حركة اليسار الآن في المغرب، إلى أين؟
- الجهوية أو سكنى العالم ديموقراطياً
- انتخابات 12 يونيو 2009 أو انهزام المشروع المجتمعي


المزيد.....




- القاهرة: انطلاق عروض -شجر الدر- يومي 24، 25 يناير الجاري
- بعد احتلال الأرض.. إسرائيل تسطو على الثقافة العربية
- على طريق الأوسكار.. -الكتاب الأخضر- يفوز بجائزة هامة!
- ميج.. مصرية تنشر ثقافة اليابان ويتابعها 7 ملايين على يوتيوب ...
- صدر حديثا كتاب -أوراق القضية 805.. مقتل الأنبا إبيفانيوس- ل ...
- مديرة معهد الأفلام السويدية -اتمنى ايجاد حلول للحد من انتقال ...
- تعزيز علاقات التعاون البرلماني محور مباحثات المالكي مع رئيس ...
- وفاة منتج سلسلة -رامبو- الهوليوودية
- عندما تصبح كتابة الذات علاجا نفسيا
- جامعة الطائف السعودية تعلّم العزف والغناء


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الخمليشي - حديقة جبران