أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فاطمة العراقية - هتاف الانسان وقوة مطلبه














المزيد.....

هتاف الانسان وقوة مطلبه


فاطمة العراقية
الحوار المتمدن-العدد: 3041 - 2010 / 6 / 22 - 14:29
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هتفا ف الانسان وقوة مطلبه

للانسان هتاف يعلنه قهر الاستبداد .وتستنطقه الحرية الناقصة .يترقب عن كثب ويصمت ..ويهاود ..يتوهمه الاخر.انه خانع .لكن حين يتوعد ,ويزمجر .تنتصب قاماته .ويستصرخه المه .والانصات الكاذب .عندها .يسكت الكلام فيكون الاقتراب نحو الشمس .وذرى الخلود .والشعب يتلكم .
الان بصيص ضوء يفتح الطريق للنور..لصوت الجياع .وحرارة الانتظار .
تتحول الى ثورة للجياع .
مباركة اول خطوة يسير بها شعبي الكبير نحو امل التغير الحقيقي .هاهي الاصوات تتعالى رافضة الوعود والعهود التي بليت من زمان وشاخ علاجها .
مبادرة جميلة تحسب لوزير الكهرباء ولو بعد حين من الصمت .حين شعر بان زمام الامور تفلت من يده .وليس امامه سوى الانسحاب .واحترام لمعاناة طالت
الان وامام هدير الجماهير التي تحترق يوميا بهجير الصيف اللاهب .وغياب ابسط الخدمات التي يتمتع بها حتى افقر خلق العالم ..استجاب المسؤول لصوت الحق وصوت الشعب .
اذن نحن امام خطوات بات تاخذ طريقها للنجاح .وتصر على ان تطبق ولو (ربع )الديمقراطية التي يجب ان تطبق وفق منظور المسؤول .ومايقع على عاتقه وامام شعب رسخت ثوراته ووشمت بالتضحيات الكبيرة .والزمن شاهد على عطاءهم
وسفر خلودهم ..لتكن البداية يااهل عراقي فنحن في حاجة لصحوة كبيرة ونهضة تعلم الاخر ان العراقي لن يسكت على الضيم مهما طال .
كي نبني العراق ويعيش اهله بكرامة ورفاهية كما يعيش خلق الله .
يكفينا سئمنا .ونعود دوما نلوم انفسنا اليس من جاءوا نحن من اتى بهم .
اذن هي البداية ..وليعش شعبي الهمام .


فاطمة العراقية 22-6-2010





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- طير المكوث
- توهجات لنازك الملائكة
- اطلالة الراس الشائه
- اوروك ومواعيد الخلود
- عالم عربي
- غناء الليلة السرمدية
- متعبد في محراب الوجيب
- ولادة سردشت
- لايرحل السندباد
- همس للعاشقين
- سدرة جدتي
- (قصة هبة )
- دائرة موحشة ..وعطر ذكرى
- للمرأة مرة ثالثة ورابعة
- الحب واشياء اخرى
- للعمال حق في العيش الرغيد
- وصول مبعثر
- هلوسة الحرية
- كلام عن الديمقراطية
- شرطية من ديالى


المزيد.....




- فرنسا: رئيس الوزراء يستعرض أمام حكومته قانون الهجرة الجديد ا ...
- الغوطة الشرقية: 250 قتيلا على الأقل.. ولا كلام يصف ما يحدث
- أردوغان: علينا التفكير في تجريم الزنا مجددا
- السعودية تلغي -بيت الطاعة-!
- صدام حسين يتسبب في استنفار أجهزة الأمن الكويتية!
- ريابكوف: واشنطن تلجأ للتخويف والابتزاز لإعاقة تعاوننا مع دول ...
- لأول مرة بعد الإفراج عنه.. الوليد بن طلال إلى جانب الملك سلم ...
- الرئاسة التركية: استهدفنا 40 إلى 50 سيارة موالية للجيش السور ...
- مسؤول إسرائيلي يوقع اتفاقاً يصبح بموجبه "شاهد ملك" ...
- شرب دم الكوبرا للبقاء على قيد الحياة


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فاطمة العراقية - هتاف الانسان وقوة مطلبه