أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمران العبيدي - احداث عابرة














المزيد.....

احداث عابرة


عمران العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 3038 - 2010 / 6 / 18 - 13:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في زخم الاحداث العراقية بات الكثير من الاحداث تبدو وكأنها عابرة لايتم التوقف عندها أو في الحقيقة انه لايريد احد ان يتوقف عندها بالرغم من ان بعضها مفجعة وموجعة والاخريات تتراوح بين الكبيرة والصغيرة والمتعددة الحجوم والتأثير، وكلها في النهاية توضع في سلة واحدة ليتم تناسيها وكأن الذاكرة العراقية مثقوبة.
لم يعد احد من المسؤولين مهتم بالتعليق على الاحداث، فأقصى مايتم تداوله او ذكره هو خبر قصير تتناقله وسائل الاعلام يعقبه صمت رسمي ليلفه النسيان، فالاحداث تلك في الحقيقة ليست اكثر مرارة من بلد اصبح مع مرور الايام كأنه بلد منسي بالكامل لايستحق التعليق من قبل اي مسؤول، والمسؤولون يعرفون قبل غيرهم ان التبريرات لم يعد لها اسانيد مما دعا البعض بأن يصمتوا ازاء مايسمعون او يرون او يصادفون فهم يعيشون في كوكب اخر فلماذا يعلقون على كل صغيرة وكبيرة؟
نعاني كثيرا عندما نريد الكتابة عن شيء ما ، ليس لعدم وجود الحدث ، بل لأن الاحداث كثيرة وموجعة، وبفضل الصمت الرسمي اصبح الكثير منها في عداد الامور العابرة.
بغداد تتصدر عواصم العالم في قياسات الاسوأ، انه حدث عابر لايجد مسؤولا يتوقف عنده او يهتم به او يعلق عليه رغم انه خبر مؤلم وحقيقة مرة افسدت على الشعراء تغنيهم ببغداد الجميلة غير الموجودة الا في المخيال الشعري الذي تحرك بعيدا عن قول الحقيقية، فبغداد هي الاسوأ بالتأكيد (وأن زعل البعض من هذه الحقيقة المرة) ومن يريد التأكد فليتجول فيها لساعات ولتختزن ذاكرته الصور ان كانت له ذاكرة غير مثقوبة، سيجد انها مدينة بلا ملامح، مدينة من القمامة والاتربة والحفريات، مدينة تناثرت اشلاؤها في ازقة وشوارع عبارة عن مسقفات (بسطيات) من ايام الجاهلية، مدينة لفها الاهمال منذ عشرات العقود من السنين، انها صورة مؤلمة وخبر عابر لايستحق التعليق، ولكن للحقيقة يجب ان نقول انها ليست الاسوأ، لأن في العراق مدنا اسوأ منها بكثير!!
العراق هو الاخطر، هو الاخر خبر عابر يطويه النسيان في لجة الصراع على السلطة، ولاتعليق، لماذا الاخطر وعلى من؟
من الذي قرأ هذين التقريرين؟ ومن اطلع عليهما ليعالج مضمونهما أو ليستكشف الاسباب او يحاول ان يضع الحلول؟ ولماذا نتجاهل هذه التصنيفات والى متى؟ وما الذي يهزنا لنتحرك ونعالج الامور؟
حادث سطو على البنك المركزي (رمز الاقتصاد العراقي) خبر لايستحق سوى دقائق في النشرة الاخبارية، يذكر فيه عدد الارهابيين الذين قتلوا ولاتعليق رسمي واضح، في وقت تكثر التحليلات والتكهنات واشياء اخرى مخفية ومرئية فوق سطح الحدث وتحته في الطابق المحترق أوعند الارهابي القناص في اعلى البناية الذي تسلل اليها ولانعرف كيف؟ في وقت يقال ان عددهم سبعة يقتحمون بناية بهذه الاهمية وكل ذلك دون تعليق شاف، انه خبر اكثر من عادي!!
ماذكرناه وماسنذكره لاحقا وما نسينا ذكره كثير، فقبل هذه الاحداث كان الكثير وبعدها ستمر اخريات، فنحن اعتدنا عليها ولاشيء يهزنا او يثيرنا لأنها احداث عابرة!!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,963,140
- الوصول الى الهدف !!
- لماذا الدستور؟
- مفوضية الانتخابات .. تبسيط ماحدث
- مشهد لصيف طويل
- طاقية الاخفاء
- تصريحات متناقضة
- التلويح بالعنف
- ورقة الضغط الخارجي
- المصالحة ... استخدام وقت الحاجة
- في المساءلة وجدلها
- ازمة الميزانية
- قانون الانتخابات .. الدائرة المفرغة
- قانون الانتخابات .. جدل مستمر
- عيش وشوف !!
- البرلمان مابعد قانون الانتخابات
- المرحلة الاصعب
- صحفيو الحواسم
- اداء دون المستوى
- الصحفيون .. اعتداءات مستمرة
- سباق انتخابي.. صورة اولى


المزيد.....




- بعد نشره خارطة لإسرائيل تتضمن الجولان.. ماذا قال مساعد ترامب ...
- مطالب منها -اللقاء بالخارج-.. رد المعارضة السعودية منال الشر ...
- بعد نشره خارطة لإسرائيل تتضمن الجولان.. ماذا قال مساعد ترامب ...
- بومبيو: لا تغيير بشأن المفاوضات مع كوريا الشمالية
- المكسيك: مقتل 13 شخصا في هجوم مسلح
- البيرو: بعد يومين من انتحار رئيسها السابق حكم بالسجن لمدة 36 ...
- عودة أقارب متشددين من سوريا إلى كوسوفو
- مقتل 13 برصاص مسلحين في أحد أسوأ المذابح في المكسيك هذا العا ...
- البيرو: بعد يومين من انتحار رئيسها السابق حكم بالسجن لمدة 36 ...
- عودة أقارب متشددين من سوريا إلى كوسوفو


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمران العبيدي - احداث عابرة