أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمين أحمد ثابت - أقدر . . ممكن له أن يأتي نثر شعري














المزيد.....

أقدر . . ممكن له أن يأتي نثر شعري


أمين أحمد ثابت

الحوار المتمدن-العدد: 3034 - 2010 / 6 / 14 - 23:44
المحور: الادب والفن
    


لأرض حلمت بها
أسلمت أشرعتك بيسـر
. . لمسار رياح مبعثرة
تأتي من الإتجاهات الأربعة
ومن الزوايا المتضاربة في المكان
بين أزقة مثقلة بالهموم . . لم تزل باقية
ومدن - كانت هنا – لم نزل نبحث سر الغياب
ريـاح . . تعيدك مرة لذاكرة عن أبيك
حين قضى عمـره – طافرا – بحثا عن السوسنة
تعيدك . . إلى جلسته الحالمة
- اخر العـمـــر -
يكتب أشعارا في المقاتل
. . وفي الظالم . . حين يمنطق الحياة
. . سر قوة ذاته . . الماحقة للعباد
وعــدا للركوع
والتوسل من كل ضريـر
من كل طفل . . طالته أوهام تعاليه
يكتب تاريخ مسلمات ناقصة
- لم يكن يعرف للتاريخ أوجها
ترسم بزاد سلطان المكان
حين يمحو تارة أثر العابرين في التضحية
ويرهن البلاد لعـسس يجوبون الأزقة
وثلة عابثين – كانوا بالأمس فاقدين الرجولة -
اليوم يحلف الأعلام بإسمهم
. . ولم يتركوا بقعة للمسير
- تاريخا . . لم تكن تراه ياأبي
مدادا صرفته ثلاثة أرباع قرن
تلاشى في زحمة التوارث
بين جوع .. وخوف
وإنكسارات في الفراغ

- رياح تشي سرا إلى الذاكرة
ذات خريف . . حين كنا صبية
نطارد السنونو . . تارة
وأخرى تعصف في أذنيك . . قهقهات
. . اللعب الصادح في المكان
وروح هيفا تلهمك الذكورة
. . في عمر الطفولة
- كانا نهداها يبزغان كأعلى تلال . . رأيتها
براكين كانت تؤجج دماءك في العروق
- شهقات . . أهات . . إنذواء
- لم يصدقك أحد الرواية
. . لم تصادق المعرفة صحة الرواية
. . لعمر في الطفولة

- زوايا تترنح بك مسار العمر
تغرس فيك عـنــد أبيك القديم
وتنزع عنك هدأت العيش
- زوايا تبكيك دما . . لشعب غاف على أسماله
لشواهد قبور . . يقولون عنها بلد
لأرض تباع
. . لمــاء يباع
لهــواء لم يعد ملكنا
لاترى في المكان سوى بق يتلون في المكان
يمتص رحيق ماتبقى
ومنتظر . . لزمن قادم
. . لاتلوح راياته في الأفق
لانحس شبرا مما كنت تحلم به
زمن . . كل ماكتبته يظل غائبا
- كأبيك . . البطولة لاتغادر معطفك العمري
. . لايغادرك الحلم
. . وإنكسار شعب ينيبك عنه للوقوف على المقصلة
فتصرخ عند كل وقفة
عند كل ألم يعصر أحشاءك عنوة
. . مع تكاثر المتسولين في الشوارع
ورضع لم يغادرون حلمة الحليب
. . يرتشفونها ساعات طوال
ولم يحصدون سوى القطرات
وإحتراق الجلد عند الظهيرة
وأعين تتلاشى وراء بيض الذباب

- تصرخ عن قصور شيدت بدم الصامتين
. . الجائعين . . في أرض كذبوا علينا
. . حين لقنا إســم السعيدة
ومع علب الغذاء والحليب
تعطى لأولادنا . . عبر لصوص يديرون الزمن بصمت
فنعلق بقدر- صنعوه – طواعية . . نؤمن به
ونرمي عليه امالنا

- أصرخ على تلفاز يلوك المديح لستين عاما
ولقرون ماضية يصفق الشعب علنا
وينتشي عند صور الأمير – سرا – يقول :
الحياة فانية
ولاحياة . . سوى الاخرة

أسلمت شراعك بيسر
- تظل تقاوم -
لقدر محكوم فيه أنت
أن تكون فعلا غائبا
- قد تكون راوية لزمن أخر
. . وقد لاتكون
تكتب مسلماتك الضائعة عن الأخرين
ولايظهـر منها شيئا
. . كأبيـــك .


13/6/2010م.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,165,168,567
- ملخص رؤية مشروع إستراتيجي - يمني . . عربي لمكافحة الأورام وا ...
- اليمن : السياسي السائد . . والهجرة الخارجية
- جامعة تعز . . غرائبية الوجود والإستراتيجية التطويرية (2)
- يامجور . . يظل لنا وطن
- في الثقافة ... مقدمة لما قبل النص
- جامعة تعز . . غرائبية الوجود والإستراتيجية التطويرية
- المسألة الإسلامية. . وجدل الضرورة ( الجزء الأول )
- المجتمع العربي . .قراءة في الدوران في الفراغ خارج مسار التار ...
- مجموعة أغنيات مرتبكة . . لبغداد 2000 - 2004 م. نثر شعري
- بيعة . . لباحث عن ثمن نثر شعري
- وحدك . . ايقونتي نثر شعري
- اغاني حزينة في المقابلة اقصوصات نثر شعري
- حين . . . نثر شعري
- القادم مع الشروق قصة قصيرة
- بغداد . . اغنيات مرتبكة ( 1 )
- في رداء امرأة . . لن يغادر المسيح قصة قصيرة
- صاحبي يفتقر للعروس - قصة قصيرة
- ماذا لو ؟ ! . . قصة قصيرة
- أغنية مرتبكة . . لزهرة الاقحوان نثر شعري
- السياسي .. قصة قصيرة


المزيد.....




- كاظم الساهر: لهذه الأسباب تركت -ذا فويس-
- حب جيهان وجمهورية الأسواني.. صدى 25 يناير في الإبداع
- الأردن يرفع التمثيل الدبلوماسي في سوريا
- -روما- و-صاحبة الحظوة- يتصدران ترشيحات الأوسكار 2019
- فنان جزائري.. من دراسة النحت إلى افتراش الرصيف
- التسليات الشتوية في روسيا: من التزلج إلى ركوب زلاجات الكلاب ...
- النهضة الثقافية الأمازيغية
- جوائز الأوسكار: -كفرناحوم- لنادين لبكي مرشح في فئة أفضل فيلم ...
- ترشح الممثل رامي مالك لجائزة الأوسكار 2019
- بورتريهات ومقتنيات لشهداء الثقافة الفلسطينية تقاوم غيابهم


المزيد.....

- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور
- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أمين أحمد ثابت - أقدر . . ممكن له أن يأتي نثر شعري