أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - أحمد سوكارنو عبد الحافظ - أساتذة الجامعة والمرتبات






















المزيد.....

أساتذة الجامعة والمرتبات



أحمد سوكارنو عبد الحافظ
الحوار المتمدن-العدد: 3031 - 2010 / 6 / 11 - 12:30
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


تولدت لدى قناعة أن الإنسان لا بد أن يرضى بما قسمه الله ولا يعطى الفرصة لشيطان الطمع أن يهيمن على أفكاره وينغص عليه حياته. وفى رأئى فإن هذه النعم التى أنعمنا الله بها علينا تغنينا عن النظر إلى ما فى أيدى الآخرين. وإذا تبين أن القناعة والرضا لا يغنيان ولا يسمنان من جوع وأن السبيل الوحيد لتحمل أعباء الحياة هو المطالبة بزيادة الأجور والرواتب فإن ذلك يجب أن يحدث من دون صخب أو ضوضاء أو ارتكاب أعمال من شأنها أن تضر بحقوق الآخرين، أليس كذلك؟ هذه التساؤلات وغيرها تتصارع فى ذهنى كلما قرأت مقالا لكاتب أو أستاذ جامعى يطالب فيه بزيادة الأجور والمرتبات.

لقد طالعت مقالا لأستاذ جامعى منشورا فى إحدى الصحف تحت عنوان "رواتب أساتذة الجامعات" حيث يطالب فيه بتحسين أوضاع أساتذة الجامعات وذلك لأن المرتبات الحالية لا تغطى متطلبات الحياة اليومية. كما أن الأستاذ الجامعى فى حاجة مستمرة لتحديث معلوماته من خلال اقتناء أحدث الكتب والمراجع فى مجال تخصصه. الغريب أن كاتب المقال إياه يعبر عن عدم رضاه بما يتقاضاه من مرتب من خلال المقارنة التى عقدها بالمرتبات التى يتقاضاها نظراؤه فى دول أخرى. ففى الكويت يتقاضى الأستاذ المساعد مرتبا يعادل 41719 جنيها مصريا ويتقاضى الأستاذ مرتبا يعادل 53 ألف جنيه. وفى الإمارات العربية يبلغ مرتب الأستاذ المساعد حوالى 26800 جنيه والأستاذ يزيد مرتبه ليبلغ 30800 جنيه وفى قطر يبلغ مرتب الأستاذ المساعد 34 ألف جنيه والأستاذ أكثر من 37 ألف جنيه. لعل أحد الجهابذة يبادر بوضع مرتب الأستاذ المصرى ضمن هذه القائمة أى مباشرة بعد مرتب الأستاذ فى الكويت على اعتبار أن الأستاذ فى مصر يتقاضى سنويا حوالى 48 ألف جنيه غير أن التصحيح واجب فى هذه الحالة لأن المرتبات الخليجية التى أشرنا إليها هى فى الواقع مرتبات شهرية وليست سنوية.

لعل القراء يختلفون حول تحديد هوية كاتب ذلك المقال ومصدر نشره. فقد يعتقد قارئ أن المقال منشور فى صحيفة مصرية وكاتبه ليس سوى أستاذ فى جامعة مصرية لا يتقاضى سوى ثلاثة أو أربعة آلاف لحلوح شهريا أى حوالى36 ألفا أو 48 ألف جنيه سنويا. وقد يعتقد قارئ آخر أن كاتب المقال أستاذ أردنى يعبر عن شكوى أساتذة الجامعات الحكومية الأردنية من تدنى رواتبهم التى تتراوح بين 7800 و15 ألفا (بالجنيه المصرى) شهريا. يا ليت الأمر كان كذلك لأننا فى هذه الحالة سوف نجد ردا مناسبا مفاده أن الظروف الاقتصادية للدول هى التى تحدد تلك الأرقام التى يسيل لها اللعاب والتى أشرنا إليها فى الفقرة السابقة حيث أنه من اللافت للنظر أن كل الدول الواردة فى القائمة تعتمد على تصدير البترول ولديها ميزانيات ضخمة تساهم فى ارتفاع مستوى المعيشة. وفى الحقيقة أن المقال إياه منشور فى 4 نوفمبر 2004م فى صحيفة الرياض السعودية وكاتبه أستاذ سعودى يعمل بجامعة سعودية حيث يبلغ المرتب الشهرى للأستاذ المساعد ما يوازى 14300 جنيه مصرى والأستاذ 20600 جنيه. بعد هذا المقال وليس بسببه فقد صدر أمر ملكى فى 16 يوليو 2005م بزيادة مرتبات أعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية حيث بلغت الزيادة 15% أى بزيادة تعادل ألفى جنيه شهريا للأستاذ المساعد وثلاثة آلاف جنيه للأستاذ.

ومما سبق نقول إن المطالبة بزيادة الراتب أو الأجر يجب أن تتم فى هدوء ومن دون اللجوء لوقفات احتجاجية أو اعتصامات كالتى نشاهدها اليوم على الساحة المصرية. لعل الحكومة تتولى إعادة النظر ودراسة ليس مرتبات أساتذة الجامعة فحسب بل مرتبات كافة فئات المجتمع التى تكتوى بنار الغلاء وتعانى من قلة الدخل ومحدوديته.





































رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 1,647,241,085
- دول العالم على سلم الديمقراطية
- نظرة فى الانتخابات البريطانية
- فين فارس؟
- من المسئول عن إراقة الدماء فى لبنان؟
- دور المتابعة الايجابية فى تطوير التعليم المصرى
- القضاء على السباب فى البرامج التلفزيونية
- مسلسل المستشار والإعلامى
- الشخصيات المتسلطة فى حياتنا
- الاضطرابات والانتهاكات العنصرية في الغرب
- الصراعات الطائفية فى مصر... متى تنتهى؟
- الحرية الشخصية لطلاب الجامعة فى ضوء نظرية العقد الاجتماعى
- النوبة بين التدويل والانفصال
- جامعة أسوان وشماعة المؤامرة
- الاستعمار الأجنبى: نعمة أم نقمة؟
- الحرية الشخصية ونزاهة الامتحانات الجامعية
- القبض على مخرج سينمائى شهير
- الإعلام المصرى والموقف من السودان
- ظاهرة التدين الشكلى فى مجتمعاتنا الإسلامية
- حوار مع شاب جزائرى
- المحظوظون فى مباراة أم درمان


المزيد.....




- بالفيديو.. لقطات كاميرا مذهلة لمغامر تسلق ناطحة سحاب بدون مع ...
- دورتموند في مهمة لقلب الطاولة وبايرن لإثبات ريادته
- بوتين يمنح وسام الشرف لرئيس -توتال- الذي توفي بحادث مؤسف في ...
- كاتالونيا: أرتور ماس يتهم مدريد باستغلال السلطة
- جدل حول لوحة بابتسامة موناليزا.. عمل لدافينشي أم خدعة بمئات ...
- تعرف على "بريسبين" في دقيقة بتقنية الفاصل الزمني
- الصين تصدر قانوناً يوسع حق المواطن في مقاضاة الحكومة
- تنظيم الدولة يقتل المزيد من أفراد عشيرة عراقية
- التقارير المقدمة للجنة الوطنية المشرفة على إنتخاب أمناء الفر ...
- الجيش الاسرائيلي: سقوط قذيفة على اسرائيل أطلقت من غزة


المزيد.....

- كيفية انشاء مدونة على بلوجر فى خطوات سهلة / اشرف خلف
- التفكير المنطقي لدى الطلبة المتفوقين دراسياً في المرحلة المت ... / أحمد علوان شبرم
- استنهاض الثقافة الجادة وبعث التنوير . والأمية السياسية (5) ع ... / بشير صقر
- استنهاض الثقافة الجادة .. وبعث التنوير.. والأمية السياسية ( ... / بشير صقر
- استنهاض الثقافة الجادة وبعث التنوير .. والأمية السياسية (2) ... / بشير صقر
- المسألة التعليمية / المدرسة العمومية... الواقع... والآفاق... / محمد الحنفي
- الحجاج و إشكال التأثير / ربيعة العربي
- على ضوء الأحداث (2) / وفاء سلطان
- رحلة ُ الصفر ِ عبر َ الزمكان / ريمون نجيب شكُّوري
- صعوبات التعلم و ظاهرة الفشل المدرسي (تتمة) / ربيعة العربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - أحمد سوكارنو عبد الحافظ - أساتذة الجامعة والمرتبات