أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - أتلاهبُ معكِ














المزيد.....

أتلاهبُ معكِ


سامي العامري

الحوار المتمدن-العدد: 3026 - 2010 / 6 / 6 - 18:33
المحور: الادب والفن
    


قدحة الزناد
------
يخرقُ الجرحُ كتابي
في حضوري وغيابي
فإذا بالغيثِ شعلهْ
وعناقيدِكِ
نحلهْ
غُيِّبتْ في كلِّ غابِ !

*-*

دامسَ الخطى
تحدَّر المساءُ نحو منزلي
أضاءته
أكوابٌ ضامرات الخصور
فأعقبتها
فأضئتُهُ
من بعيد
بمنديلٍ يتمايل كلهب الشموع
نوتاتُ موسيقاي
- وأنت تصغين -
تتناثر على خدودك كالنمَش
وعلى ساحل البحر كالصخور
إنها فواختُ تتسلق سُلّماً من هديل
وتهبط فتحضنها ذراعاك النسيميتان
ثم أكتمُ هذا كعلنٍ لا كسِرٍّ
وأنفاسك المتلاحقةُ كأرخبيل
تحاصر قاربي !
لكن ...
سيشفق عليَّ قمرٌ
طالعاً من خرير الغيوم
وأمضي إليك ثانيةً
لكيلا يُصاب فناركِ بدوار البحر
ولكيلا يدخل الدوارُ رأسك
فيطَّلع على خبايا حبنا !
إنها نبوءة نخلٍ يصنع النهار
ليعدو على قامات الشجر
أهداباً
وأصيح بالنوارس :
ثَقِّبي قاربي بمناقيرك يا مناجل البحر
لأغترفَ موجاً
يخلَّفهُ قَوامُها ,
وخبزُ الوطن
أقمارٌ وطيوب
تُشبع الحياة !
ونسترخي مثلَ الفجر
حتى الفجر .

*-*

ألقُ الرماد
-----
إذا الليل شعشعْ
فقلبكِ للحب يخشعْ
وإنْ جرَّدتكِ
من العبرات الممالكْ
فلا ريبَ , هالكْ
بنِ الريبِ مالكْ !


------------------
برلين - حزيران
2010





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,398,378
- أنا وهي وبوذا !
- رُحى الحُب والحرب !
- عُمرٌ يمضي أم يتماضى ؟!
- هجرة الفوانيس !
- غناء أمام كُحلِ الظباء !
- عشر إطلاقات لعودة الزمن الجميل !
- أفترحلين بدوني ؟
- تحية لنفسي بمناسبة عيد المرأة !
- نكهة الشبابيك
- القلبُ إذا تَلَكَّأ
- أعذاق النوافير !
- ضفة لأقمارٍ جوالة
- حوار مع الشاعر والأديب والناقد سامي العامري
- شموس أخرى على طاولة الكون
- فناجين تحتَ نعاس الشموع !
- أوراق خريف في نيسان !
- الهبوط في ساحة المَرْجة !
- منحوتة من دمٍ ونسيم !
- مدائح لأيامي العتيقة !
- في ضيافةِ بَجَعة !


المزيد.....




- اللغة الروسية قريبا بجامعتي اللاذقية وحمص في سوريا
- تسريب فيلم -Avengers: Endgame- قبل ساعات من إطلاقه!
- محاكم دمشق تحارب الطلاق بفيلم عن مساوئه
- الكدش تنسحب من حفل توقيع اتفاق الحوار الإجتماعي
- عاجل.. العثماني يقدم تفاصيل الاتفاق الذي تم توقيعه مع النقاب ...
- اشتهر بعد إلقائه قصيدة أمام صدام.. الموت يغيّب الشاعر العراق ...
- الضوء: وسيلة الرسم المغرقة في القدم
- فنانو روسيا يعدون -الصرخة- لمسابقة -يوروفيجن-
- رامي مالك يواجه -جيمس بوند- في أحدث أفلامه
- بالصور.. تشييع جثمان الشاعر الشعبي خضير هادي إلى مثواه الأخي ...


المزيد.....

- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سامي العامري - أتلاهبُ معكِ