أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درويش محمى - محنة أردوغان














المزيد.....

محنة أردوغان


درويش محمى

الحوار المتمدن-العدد: 3024 - 2010 / 6 / 4 - 20:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


البيت الابيض الاميركي أعلن اسفه لما حدث على متن السفينة التركية "مرمرة", كذلك الحال بالنسبة الى الاتحاد الاوروبي والاتحاد الافريقي والجامعة العربية والاردن ومصر وقطر وموريتانيا واليمن والصومال والكثير من الدول والمنظمات في غرب العالم وشرقه, كما انعقد مجلس الامن ليعلن اسفه لوقوع ضحايا على متن السفينة التركية, وبثينة شعبان مستشارة الرئيس السوري ظهرت على شاشات التلفاز غاضبة وحانقة كعادتها على الديمقراطية الغربية, ومحمود احمدي نجاد انتهز الفرصة كعادته ليهاجم اسرائيل بنيرانه, اما السيد حسن نصر الله فقد اعتبر مواطنيه من النشطاء اللبنانيين على ظهر السفينة التركية اسرى لدى اسرائيل, حتى الرئيس السوداني عمر البشير خرج على شاشة "الجزيرة" القطرية ليعلن اسفه ويتهم اسرائيل بارتكاب جرائم الابادة الجماعية.
الموقف التركي الذي لم يتبلور بعد يبقى هو الموقف الاكثر اهمية من بين كل تلك المواقف, فالسفينة التي تعرضت للهجوم تركية, والضحايا غالبيتهم من الاتراك, والحملة التي كانت وجهتها غزة انطلقت من تركيا, والقافلة التي تألفت من سفن عدة وتعرضت لهجوم "الكوماندوس" الاسرائيلي تمت وباعتراف اردوغان نفسه برعاية تركية, كما ان الاعتداء الاسرائيلي واضح وصريح رغم الافلام والصور التي سربتها البحرية الاسرائيلية والتي تثبت وبشكل قاطع ان الناشطين على متن السفينة التركية هم من بدأ في استخدام العنف, فالاعتداء الاسرائيلي وقع في مياه دولية والموقف الاسرائيلي في غاية الحرج.
اسرائيل في محنة هذا امر لا شك فيه, لكن اردوغان رئيس الوزراء التركي في محنة اكبر من محنة اسرائيل, فالرجل ومنذ مؤتمر دافوس اظهر نفسه على انه فلسطيني اكثر من الفلسطينيين, وها هو اليوم يجد نفسه وجها لوجه مع اسرائيل, والكثير من الرجال الذين ارسلهم اردوغان الى عرض البحر لانقاذ غزة وفك الحصار عن اهلها, سيستقبلهم الرجل اما جرحى او قتلى في توابيت.
مصداقية رئيس الوزراء التركي وشعبيته على المحك, عليه اتخاذ اجراءات حازمة وقرارات حاسمة بشأن الواقعة, ترضي الجمهور التركي والجمهور العربي العريض الذي اعلن او يكاد ان يعلن ولاءه للسلطنة العثمانية, واقل ما يجب على اردوغان فعله للحفاظ على ماء وجهه, هو قطع علاقات بلاده مع اسرائيل الصديقة والحليفة الدائمة لتركيا, فهل يفعلها اردوغان? لننتظر ونر !





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,226,050,651
- العراق والمحاصصة القومية
- واحدة بواحدة والبادي اظلم
- ظاهرة هيثم المالح
- فخار يكسر بعضه
- النفاق والمكر الفارسي!
- اسيريسكا...سيريانسكا
- عشرة يورو فقط لا غير
- لحظة ضعف
- أردوغان.....مساعي حميدة
- الناطق الرسمي وتطبيق الدستور
- كردستان الديمقراطية
- أزمة ايران !
- الديمقراطية التوافقية في العراق ضرورة وطنية
- نصيحة أخوية
- ماذا عن نزاهة المحكمة؟
- سورية التي نريدها
- دمار دارفور !
- أطلال غزة
- القبضاي الطيب اردوغان
- سر عظمة أمريكا


المزيد.....




- تعرف إلى أكبر منشأة لاختبار محركات الطائرات بالعالم
- ليبيا.. الآثار الرومانية تعاني من تهديد مزدوج
- الأراضي الفلسطينية.. الإعلاميون بين سندان السلطة ومطرقة حماس ...
- الجزائر: دعوات لمظاهرات حاشدة ضد ولاية خامسة لبوتفليقة
- القوات الكردية ترحب بقرار إبقاء جنود أمريكيين في سوريا
- فيديو: أوروبيون يبدأون مغادرة بريطانيا خوفا من بريكست
- القوات الكردية ترحب بقرار إبقاء جنود أمريكيين في سوريا
- فيديو: أوروبيون يبدأون مغادرة بريطانيا خوفا من بريكست
- زلزال بقوة 7.7 درجة يضرب الإكوادور
- الجيش الباكستاني يستعد لصد أي هجوم من الهند ويحذر من رد شام ...


المزيد.....

- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني
- كتاب خط الرمال – بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكل الشرق الأو ... / ترجمة : سلافة الماغوط
- مكتبة الإلحاد (العقلانية) العالمية- کتابخانه بی-;-خدا& ... / البَشَر العقلانيون العلماء والمفكرون الأحرار والباحثون
- الجذور التاريخية والجيوسياسية للمسألة العراقية / عادل اليابس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - درويش محمى - محنة أردوغان