أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فدوى أحمد التكموتي - أنين طفولة مغتصبة بصوت وقلم تعلم , تأمل ثم تألم للأسف كلمة إنسان فدوى أحمد التكموتي عن دار الأدباء الثقافية














المزيد.....

أنين طفولة مغتصبة بصوت وقلم تعلم , تأمل ثم تألم للأسف كلمة إنسان فدوى أحمد التكموتي عن دار الأدباء الثقافية


فدوى أحمد التكموتي

الحوار المتمدن-العدد: 3024 - 2010 / 6 / 4 - 09:10
المحور: الادب والفن
    


تقديم :
******

في طلب من الشاعر العماني الصديق والأخ الغالي والعزيز عباس المسكري لي على شبكة نور عُمان لما تمت استضافتي في حوار أدبي هناك

أَنْــــــزَل صورة طفل متشرد وطلب مني أن أعلق على صورة هذا الرابط


http://j7.tagstat.com/image04/a/87d9/000G053yEvp.jpg


بعد عيشي بكل تفاصيل الصورة قمت بتنزيل قصيدة من الشعر الحر وأهديتها لنور عُمان


للاستماع :
*******


http://www.alsh3r.com/voice.7311.html



ضعتُ

ومن يسمعني

شردتُ في قبو النسيان

وشربتُ من وريد حبل أمي السري

أمطار أوجاع الأيام

وزخات آلام وأحزان

وُجِدتُ في الحياة منذ الأزل

بدون أخذ الإذن مني

في وجودي

بل في عشي وهو عدمي

فخرجتُ للدنيا

واحتضنتني بضربات الزمن القاسي

مخلوق اسمه

بــشــر

إن أزلتَ عنه حرف الباء

يبقى

شــــــــر

مفلوف يا أنا ........... في سيجارة التعاسة

وأشرب نبيذ خمرة الحسرة

وأقول

يا ليتني مت ولم أوجد فتى حيا

ميتا يتشدق التوسل على جدارية الأحزان

لأني ما فتأتْ لي الحياة

حتى أضحيتُ ميتا حيا

تركوني .......... ها هنا

لوحدي

مع غربة ذاتي

أعزفُ اللحن الحزين

وأطرُقُ باب أنين الحسرة

لأني

وجدتُ أُمًّا بلا أمومة

وأبًا بلا أمان

فكانت أزقة الشوارع تفتح لي أحضناها

فكانت لي

هي

الدفأة الملفوفة ببرودة

وهي

الأمان المترجى المفقودة

فأضحيتُ يا أنا ........ بين

هذا وذاك الحائط المائل

الآيل للسقوط بسهولة


أنين طفولة مغتصبة

بصوت وقلم :

تعلم , تأمل ثم تألم

للأسف كلمة إنسان

فدوى أحمد التكموتي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,892,619
- ردا على قصيدة الشاعر السعودي عبد الإله بن محمد الشمري* أنحن ...
- من تكون ... ؟؟؟ بصوت وقلم : فدوى أحمد التكموتي * صوتية * دار ...
- ديار الحبيب بصوت وقلم : فدوى أحمد التكموتي * صوتية * دار الأ ...
- حروف متناثرة يكتبها الشوق بصوت وقلم فدوى أحمد التكموتي * صوت ...
- تحليل قصيدة الشاعرة الفلسطينية كفاح الغصين * أيلول * الحائزة ...
- نارية / صوتية/غالب الذيابي وحصان السحيم /في أولى تجربة شبيهة ...
- رؤية في الشعر الشعبي * نموذج قصيدة الشاعرالسعودي الأستاذ إبر ...
- قراءة تحليلة في الشعر الشعبي * نموذج قصيدة الشاعر العماني ال ...
- شذرات تأملية * وفاءا لذكرى الراحل الشاعر المرحوم بإذنه تعالى ...
- 1- الذكرى حجر العثرة في سبيل تحقيق الأمل بلا رجعة صوت وقلم : ...
- همسة إليه بصوت وقلم : عاشقة فدوى أحمد التكموتي المغرب
- الذكرى حجر العثرة في سبيل تحقيق الأمل بلا رجعة صوت وقلم : طف ...
- كيف نسمع أغنية الحقل وآذننا لم تهضم ضجة المدينة؟ بصوت وقلم : ...
- تراتيل مقدسة * صوتية * بصوت وقلم : فدوى أحمد التكموتي
- بدء استقبال المواد للعدد الأوّل من مجلة منظمة أدباء وشعراء ب ...
- همس الروح
- طِراقُ الهَواجِر
- إمرأة العزيز
- سُلاف الحرف مجاراة لقصيدة الشاعر جميل الداري أيقونة البحر .. ...
- زبد الحرف في العشق الروحي


المزيد.....




- الخارجية المغربية: ننوه بجهود كوهلر ومهنيته
- استقالة المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية لدواع صحية
- إسبانيا .. أزيد من 270 ألف مغربي مسجلون بمؤسسات الضمان الاجت ...
- محكمة إسبانية تمدد البحث في قضية جرائم ضد الإنسانية مرفوعة ض ...
- شاهد: هكذا استقبل الجمهور عملاقة السينما في مهرجان كان في فر ...
- فرقة روسية تعزف موسيقى صوفية على أكثر من 40 آلة
- شاهد: عازف البيانو السويسري ألان روش يقدم عرضا موسيقيا " ...
- فازت بالمان بوكر.. -سيدات القمر- لجوخة الحارثي تحلق بالرواية ...
- الدراما المصرية في رمضان.. العسكري يجلس على مقعد المخرج
- فنانة مغربية تعتذر بعد ضجة -القبلة- في مهرجان كان السينمائي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فدوى أحمد التكموتي - أنين طفولة مغتصبة بصوت وقلم تعلم , تأمل ثم تألم للأسف كلمة إنسان فدوى أحمد التكموتي عن دار الأدباء الثقافية