أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عبد مراد - اية حكومة ينتظرها الشعب العراقي














المزيد.....

اية حكومة ينتظرها الشعب العراقي


احمد عبد مراد
الحوار المتمدن-العدد: 3019 - 2010 / 5 / 30 - 23:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حشد مكثف ،وتخندق محكم، واجواء مشحونة بعدم الثقة، وتأزم في العلاقات، ومحاولات التسقيط السياسي، وتصريحات غير مسؤولة رافقت بدء الحملة الانتخابية ولازالت تصاحب نتائجها التي سببت ازمة مستعصية امام الساسة العراقيين الذين
راحوا يتخبطون في البحث عن حلول مبتسرة من شأنها زيادة الامورتعقيدا اكبر ، فبدلا من البحث عن حلول واقعية من شانها انتشال البلاد من حالة الفوضى والضياع راحو يتسابقون في اعادة احياء محاور وتكتلات طال ما وعدوا الشعب العراقي بمغادرتها والتوجه لبناء دولة مدنية بعيدة عن التعصب القومي والديني و المذهبي
ان شعبنا العراقي الذي يئن تحت وطئة الاحتلال ويعاني الجوع والفاقة والامراض المستعصية وينهش في جسده النحيل الفساد الاداري والمالي جدير بحكومة تسمو بنفسها الى الشرف والنزاهة ،لا بحكومة تمرغ سمعتها بالوحل بنكوصها الى مستنقع الطائفية اوالارتماء باحضان الجوار المتآمر والحاضن لفلول البعث وزمر القاعدة واعمالها الاجرامية ،لقد ارتمى السيد اياد علاوي دون خجل او وجل بأحضان حزب العفالقة طمعا بالحصول على تأييد قاعدة جماهيرية لازالت تشعر بأنها أُبعدت عن الامتيازات وحضوة السلطة واغراءاتها وقد حصل على ما اراد فقد وجه حزب العفالقة بأنتخابه وكذلك ناشدت الارهابية رغد التى تحتمي بحمى حماة العروبة والاسلام بأنتخاب السيد اياد علاوي المتهالك للزعامة من جهة والمشدود الى جذوره البعثية من جهة اخرى ،اما السيد المالكي ومع الاسف الشديد والذي رفع شعار دولة القانون وشدد في خطاباته بمناسبة او بدونها على الخروج من هذا الواقع المؤلم والذي طالما وصفه بالمقيت نراه ثانية يهرول مذعورا الى الوراء
ليحتمي بطائفيته التى هو كذلك لم يستطع الافلات من قبضتها المحكمة .
وكما يبدو ان الشعب العراقي وضع امام خيارين احلاهما مر فأما العودة الى جحيم صدام حسين او القبول بسياسة التمييز الطائفي والعرقي والمذهبي





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- انتم نقيض الديمقراطية ايها السادة المحترمين
- كفى ضربا فى الخاصرة
- ليلة من ليالي انفال كردستان العراق
- بين اللعبة لعبة الديمقراطية ولعبة الحية والدرج


المزيد.....




- مسؤول: فرار عناصر بداعش من سجن لـSDF بسوريا
- حلق في دبي بين ناطحات السحاب!
- روسيا ترمم جامع الخان في القرم لأول مرة منذ بنائه في القرن ا ...
- الرياض.. حملة علاقات عامة دولية ضد طهران
- القوات اليمنية المدعومة من التحالف العربي تضيق الخناق على ال ...
- صلاة الجمعة عند مدخل العيسوية.. احتجاجا
- بيونغ يانغ وواشنطن.. تاريخ من العداء
- تواصل عملية -سيناء 2018- ضد الإرهاب بمصر
- دعم عسكري وسياسي لدول الساحل الأفريقي في مواجهة الإرهاب
- حجم التجارة بين الصين وكوريا الشمالية يهبط لأدنى مستوى


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد عبد مراد - اية حكومة ينتظرها الشعب العراقي