أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة العراقية - همس للعاشقين














المزيد.....

همس للعاشقين


فاطمة العراقية
الحوار المتمدن-العدد: 3001 - 2010 / 5 / 11 - 22:02
المحور: الادب والفن
    


همس للعاشقين
**********
من فضة البوح .شاع الحب والتشبب .واليه ترتجف المواويل .وتئن القصائد .تمطر عطشا للتلاقي .
من طعم المرارة ينهض الشهد ..ويصبح الليل نايات وهديل فواخت .واسئلة تطول .هل تحبينني ؟.. هل تحبني انت ؟..
للعشق صوت نبي .يغمر نوافذ الجوانح فتهب نرجسا وانسكاب هدهدة معلقة بشفاه الحبيب .حين يورق ربيع هلاله .لغة باذخة بالوعود .والامنيات ..
*******************************************
اتوقف عند عينيك .استحلفهما .وابحث عن ذكرى ذلك اللقاء .والحشد الكبير بالتمعن لكلينا .لم يكن احد ا اسعد مني ساعتها .
وكيف انسى حطام روحي .وهي تجود عشقا وولها بين سهوبك . ايها القديس في عالم النقاء ..لاتمتحن صبري فهو قليل .
ولن يجيزك تأشيرة الهجر والفراق ..سابقى ابحث في وجهك عني .وفي صوتك همسي .قف تمهل ؟ سترى انك بين ماضي وحاضري .
وانا هناك بينك انزوي راغمة رفضك .ومحاولة لنسيان عقيمة .لن تجتثها بمباضعك..اتعلم احيانا كثيرة .يكون القتل دون سلاح .او ترك بصمة تذكر ..وحين تفتح مكامن االتشريح .يرون القاتل مستمكن .ومستقر .تحت الضلوع . ندى راعف باسمك ..
************************************
كيف انني لم اعي يومها ان الاقدار .كانت تخبيء لي سعادة لم ارتب لها او انسق فهرستها ..لهذا سهوت عن انتهاز فرصة اللحظة الكبرى .واغادر بك نحو متاهات التوحد لي ولك ..وكيف انني لم اسرق بكل قوة لحظاتي من فم الزمان . كي انعم بحلم ارقني لايام وليال طوال . .لطالما احرقني صليله
واعترف انني فشلت جدا بالفوز بك .ولم انسج عباءة الساحر او طاقية الخفاء .لصباح جاد بانبثاق ظلك العابق بالشوق واللهفة.
للمرة الالف اعتذر اليك ولزمني .
لازال يوقد بي دفا المفردات وشذى الخشوع .يحيلني الحلم .طفلة تشاكس الوقت .وتغتصب سعادتها من براثن القسوة .
اؤمن بالبقاء فوق لذة الترقب للمجهول ..
*******************************************

حينها تلم الراحيتن جلنار اللقاء ..قبلات تسترق من نبع العذوبة .بملكوت يمسح عنا غربة دواخلنا .وشهيق رمش وسادته حنين جنوب .
وعناقه طعما يمحو كل التوجعات .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- سدرة جدتي
- (قصة هبة )
- دائرة موحشة ..وعطر ذكرى
- للمرأة مرة ثالثة ورابعة
- الحب واشياء اخرى
- للعمال حق في العيش الرغيد
- وصول مبعثر
- هلوسة الحرية
- كلام عن الديمقراطية
- شرطية من ديالى
- وقفة وجلى في خمائل (جبار سهم السوداني)
- وعود كاذبة
- للحزن وللموت عيون لاتحصى
- لابد من التغير
- لايعتبر المجتمع نفسه متحررا ونصفه عبيدا في المطبخ
- اليك سيدتي
- كهرمانة
- للمراة العراقية فقط
- المحور .هل ستستبعد الانتخابات الاطراف السياسية المستحوذة على ...
- الدكتورة خيال الجواهري ضيفة مضيف ال السهيل


المزيد.....




- 30 شاعرًا وافتهم المنية في 2017
- هؤلاء هم الولاة والعمال المقالون بأمر ملكي
- تكريم السرد العربي واحتفاء بالطيب صالح وتطلع للعالمية
- السعوديون: #السينما_منكر_وإشاعة_معصية
- السعودية: كيف سيتجاوب المجتمع مع فتح دور للسينما؟
- برئاسة الملك...مجلس الوزراء السعودي يعتمد إصدار تراخيص السين ...
- إبن كيران: هل انتهى الكلام حقا؟
- الموسيقى والرسم في مواجهة الإرهاب
- برلين تحتضن معرض -الفن المعاصر – قطر-
- المؤتمر الدولي للترجمة وإشكالات المثاقفة بنسخته الرابعة


المزيد.....

- المدونة الشعرية الشخصية معتز نادر / معتز نادر
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - القسم الثانى والاخير / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسى المقاوم للنازية - الفسم الأول / سعيد العليمى
- من الأدب الفرنسي المقاوم للنازية - مقدمة / سعيد العليمى
- تطور مفهوم الشعر / رمضان الصباغ
- البخاري الإنسان... / محمد الحنفي
- يوم كان الأمر له كان عظيما... / محمد الحنفي
- التكوين المغترب الفاشل ) أنياب الله إلهكم ) / فري دوم ايزابل Freedom Ezabel
- عندما كان المهدي شعلة... / محمد الحنفي
- تسيالزم / طارق سعيد أحمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة العراقية - همس للعاشقين