أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دهام حسن - أموت حبّا..!














المزيد.....

أموت حبّا..!


دهام حسن

الحوار المتمدن-العدد: 2999 - 2010 / 5 / 9 - 22:44
المحور: الادب والفن
    



في كل سنة جديدة
أبني لك قصيدة ..أنسجها بثوب جديد
وأعلق على شجرة الميلاد ديوان حبي
أرتاد المزارات
فقد تعودت على قبلة المعابد
اشبك شريطا بالدعاء والأمنيات
أشبكها .. على سور مزار المقاصد
وعلى شجيرة الدم...
شجرة القديسة فيبرونيا*

هناك ... أدوّن هزائمي
وأطلب الشفاعة بتمائمي
هناك حيث يستجاب الدعاء
وتتحقق الأماني العذاب والرجاء
فحبك.. سيدتي إن لم تكن عبادة ..
فهو عندي من الفرائض جمعا
مع حور في حدائق الجنان

علمني حبّك سيدتي أن أكتب الشعر
فتشكلت عندي لغة الحب
ودلّني حبك إلى سبل استمالة النساء
بخصوصية.. ينأى بي الخيال
فأبحر في سفن عينيك
بأحلامي الشاعرية حتى أغرق

أبحث في ذاكرتي عن كلمات بلون عينيك
عن حروف كرحيق الأقحوان يدمي شفتيك
مذ عرفتك سيّدتي..
لم أبن مع أي امرأة علاقة
ولا زاغت عن سواك عيني وقلبي
ولم أرتح لعطر غير عطرك المميز
وتجاوزت همجيتي إلا في حبّك
فلم أزل في هواك..مجنونا.. ماجنا..
مفتونا بك همجيا..

سوف أموت حبيبتي
إذا لم يكن في حقل ذاكرتي أنت
بقوامك ولون عينيك واشتهاء أقرؤه في عينيك
وأسمعه من صدى شفتيك
نتناول معا قهوة الصباح
وأسكر على مذاق نهديك عند السحور
ما أحلى السهر معك..
الرقص معك..
ما أحوجني لخدر يديّ من لمس يديك

ها أنا كشفت لك سيّدتي كل أوراقي
فضيحة حبي وأشواقي
فاستجيبي لأمنيتي ودعائي
ولا تدعيني أموت حبّا ..
يا حياتي... ويا ملء فمي وأحداقي
*************
*-فيبرونيا قديسة لها مزار غرب مدينة القامشلي
ببضعة كيلومترات على طريق عامودا، قيل أن
الرومان قتلوها..





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,631,010
- إنني أهوى السياسهْ..!
- دالية الحبّ..!
- الحياة الداخلية للأحزاب - مثال الأحزاب الكوردية..!
- المتزوجة..!
- جارتي وفاء...!
- رحلة مع الحرية..!
- الحب المستحيل..
- التعددية في الماركسية..!
- أنا لن أعود إليه..!
- الأخلاق والعمل السياسي..!
- مرٌ علي العتب..!
- العالم العربي وتهافت الحركات السياسية..!
- حيرة الحبّ..!
- الثقافة والشرائح المثقفة..!
- ليتني .. ليتني عدت صبيّا ..!
- راكبة الباص..!
- الحب والسياسة (نص نقدي ساخر)
- احلفي لي...
- عشقت ذات مرة..!
- حكايتي مع يسرى...


المزيد.....




- الحجوي: مجلس الحكومة صادق خلال سنتين على 429 نصا قانونيا وتن ...
- في الممنوع - حلقة الكاتب والشاعر العراقي المقيم في إسبانيا م ...
- بوريطة : المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف ...
- قبل طرحه في دور السينما... تحذير عالمي من -مارفل- بشأن الجزء ...
- مجلس النواب يعلن عن تشكيل الفرق والمجموعة النيابية وينتخب أع ...
- القناة الأمازيغية تراهن على الدراما والبرامج لاجتماعية والدي ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بتحديد شروط منح وتج ...
- دين وسياسة وثقافة.. نوتردام تلخص ثمانية قرون من تاريخ فرنسا ...
- إقبال جنوني على -أحدب نوتردام- بعد حريق الكاتدرائية!
- الانتخابات الأوكرانية بنكهة مسرحية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - دهام حسن - أموت حبّا..!