أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - شهرزاد بوطالب الجزائري - متى ستطالب المرأة برجل متزن نفسيا في عالمنا العربي ؟أليس هذا حقا من حقوقها؟














المزيد.....

متى ستطالب المرأة برجل متزن نفسيا في عالمنا العربي ؟أليس هذا حقا من حقوقها؟


شهرزاد بوطالب الجزائري

الحوار المتمدن-العدد: 2995 - 2010 / 5 / 4 - 21:58
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،
رسالة لكل رجل و امرأة أن القضية لا ينبغي أن تكون قضية رجل أو امرأة بل هي قضية الطبيعة التي تغتال من طرف أيد وسخة قذرة تسمى مجازا حكومات عربية

كثيرا ما نسمع عن مطالبة المرأة بالكثير من حقوقها المفقودة ،كحقها في العمل ، و التمثيل البرلماني، و حرية العيش بدون مضايقة و الكثير من الحقوق المفقودة أصلا في الكثير من الدول العربية، لكن المرأة تكاد تخرج من فطرتها الطبيعية باصرارها الشديد على تلك المطالب و كانها تريد أن تقول اتركوني أعيش بعيدا عن الرجل الذي أذلني، فقط حققوا لي رغباتي، أو حققوا لي رغباتي و سأتولى اذلال الرجل بنفسي،و هذا بالفعل ما أصبحنا نراه فبعد أن بدأت تأخذ المرأة حقوقها استرجلت ، بل أصبحنا نرى أن الرجل يعيش في المجتمع في المرتبة الثانية بعد المرأة، و كأن المرأة ترى في الرجل أنه أخذ كل حقوقه و لم يعطها حقها، أولم ترى أنه مسلوب الحقوق و مضطهد أكثر منها من طرف الأنظمة العربية المريضة الفاسدة العقيمة الجاهلة المنحطة النتنة،أوليس كان جديرا بالمرأة أن ترافق الرجل بل تقوده كي ياخذ حقوقه و يتمتع بها ليكون هو أصلا متزنا نفسيا وز اجتماعيا و بعدها تطالبه بالإهتمام و العناية،أوليس غباءا و أنانية من المرأة أن تفكر في نفسها فقط متناسية الظهر الذي يحميها ، لم لم تطالب النساء حكوماتهن بالعمل على اعطاء الرجل متنفسا ليعيش بكرامة في وطنه الذي سلب حكامه الغاشمون كل ثروات البلاد العربية؟ متى تثبت المرأة العربية أنها امرأة (فحلة) حقيقية، ثم لم لم نسمع المنظمات النسائية الدولة أن تكف بتمثيلها من طرف الغواني الفاجرات في البرلمان ، ثم نقول أن المرأة وزيرة في بلد ما انه يعطي للمرأة حقها بينما هو يروج لدعارة أمة بأكملها، كيف للمرأة العربية أن تجد رجلا لا يخاف من شرطي المرور؟أن تجد رجلا يثق في عدالته؟ أن تجد رجلا لا يتحسر أنه انتخب رئيسا أو نائبا وعده و خلف وعوده؟أن تنجب ابنا تعليمه ذا كفاءة، في بلد يحاسب المسؤول كالمواطن........الخ
استفيقي يا أختي فنحن النساء يرى فينا الرجال اليوم أننا سبب التخلف لأن القضية أكبر مما تطالبين فعندما تكون السياسة تحترم الرجولة تأكدي أن المسؤول سيرى فيك أمه و أخته و سيعطيك حقك فنحن بحاجة لامام عادل و ليس لعادل امام





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,374,495


المزيد.....




- ارتعاش غريب لأنجيلا ميركل باستقبال رئيس أوكرانيا.. ماذا حصل؟ ...
- -جزيرة الصيف- في النرويج..سكانها يرمون ساعات اليد ليعيشوا بل ...
- رجل يقضي كل حياته للسير على طول سور الصين العظيم
- تقرير أممي يكشف وجود -أدلة كافية- لتورط ولي العهد السعودي في ...
- أول تقرير مستقل عن مقتل خاشقجي ومن المسؤول.. هذا ما جاء فيه ...
- المحققة الأممية بمقتل خاشقجي تدعو إلى معاقبة محمد بن سلمان ح ...
- إيران ترى في تقليص الالتزامات النووية "الحد الأدنى" ...
- لماذا ترتجف أنغيلا ميركل في هذا الفيديو؟
- فورين أفيرز: هل حانت لحظة الديمقراطية في أفريقيا؟
- هل يستدعي القضاء الجزائري الرئيس بوتفليقة قريبا؟


المزيد.....

- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - شهرزاد بوطالب الجزائري - متى ستطالب المرأة برجل متزن نفسيا في عالمنا العربي ؟أليس هذا حقا من حقوقها؟