أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - داود السلمان - الشبك














المزيد.....

الشبك


داود السلمان
الحوار المتمدن-العدد: 2993 - 2010 / 5 / 2 - 15:15
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


حصلت على مقعدٍ واحدٍٍ في البرلمان
(الشبك) مكون أساسي من مكونات العراق

افرزت الانتخابات العراقية النيابية التي جرت في السابع من آذار ، بإعطاء (الشبك ) مقعد واحد في البرلمان باعتبارهم أقلية ولها حق فيمن يمثلها في البرلمان، وبحسب الدستور العراقي الذي ضمن حق الأقليات، وقد حصل الصابئة والايزيديون على مقعد واحد لكل منهما والمسيحيون على ثلاثة مقاعد، والدستور بهذ لم يغبن حق الأقليات. وتشير أحدث التقديرات الى أن عدد نفوس الشبك يتراوح مابين 400-450 الف وجميعهم يعيشون في المناطق الشمالية من العراق، وهم مسالمون ومتكاتفون كما أن لهم عاداتهم وتقاليدهم الخاصة وكذلك طقوسهم التعبدية. اذن هم مكون سكاني عراقي يشكل لحمة من المجتمع العراقي حاله حال بقية الأقليات، الصابئة والايزيديون والمسيحيون. وهذه الأقليات لا يمكن تجاوزها او تهميشها، كما حاولت الأنظمة التي حكمت العراق، على مدى العقود الطويلة. تهميش كثير من المكونات العراقية الأساسية، وذلك لأهداف ومصالح خاصة وسياسة اتبعتها تلك الأنظمة، وجعلت المجتمع العراقي يتمزق ويصبح هشاً من الداخل. ويرى الباحث رشيد الخيون ان الشبك عشائر كردية ربما تأثرت منهم مجموعة بالمذاهب والديانات المحيطة، ودخل بعضهم في التكايا والطرق الصوفية ويضيف الخيون بالقول: ويعتز الشبكيين بكرديتهم ، وقد قاوموا كبقية الأكراد محاولات كثيرة لتعريبهم، كتهجير قسم من العائلات الشبكية سنة 1975، ثم تهجير قرى بكاملها الى مجمعات قسرية للغرض نفسه(1988-1989) وقبل ذلك كانت السلطة قد سجلتهم خلال تعداد(1977) عرباًَ، ومن قبل كانت الإحصاءات تجمعهم مع الايزيديين. لذا لم يشر تقرير مديرية الأمن العامة الخاص بالتوزيع الديني للسكان العراقيين اليهم او ذكرهم جمعاً مع الايزيديين، كما حصل في الإحصاءات السابقة. ويبين الخيون ان الشبك يتكلمون لهجة كردية تحتفظ بالكثير من الألفاظ القديمة، إضافة الى تأثير المحيط الدولي المتمثل بوجود ألفاظ فارسية او تركية او عربية ، وفي ذلك يقول شبكي في تعقيب على مقال نشرته تحت عنوان(الثقافة الجديدة العراقية) ان اللغة التي يتحدث بها الشبك كردية لا تقل نسبة مفرداتها عن 70المئة من المفردات التي ينطقها الكرد العراقيون ، ان لم تقل اكثر من ذلك. وتذكر المصادر ان لهجة الشبك هي اللهجة الكردية الباجلانية وهي احدى فروع اللهجة الكورانية ويمكن تحديد علاقة الشبك بمنطقة كردستان العراق من خلال تحديد الأصل الكردي وتواجدهم القديم في المنطقة. ويتوصل رشيد الخيون من خلال دراسته حول الشبك في كتابه(الأديان والمذاهب بالعراق)، عند عدد نفوس الشبك بالقول تتفاوت التقديرات والإحصاءات حول عدد نفوس الشبك، منها التقديرات الانكليزية القديمة، التي عدتهم بعشرة الاف نسمة ، وفي الإحصاء العراقي(1947) عدوا جميعاً مع الايزيديين بثلاثة وثلاثين الف نسمة، وفي احصاء (1977) بلغت نفوسهم 57-58 إلف نسمة ومن اللافت للنظر ان الدليل العراقي لعام(1936) وإحصاءات اخرى لم تذكر الشبك بالاسم، على اعتبار أنهم كرد مسلمون فليس هناك تفاصيل خاصة بالعشائر، عربية كانت اوكردية لكن جميعهم في إحصاء (1947) مع الايزيديين يؤكد الرأي الرسمي المعتمد على البحوث والدراسات المذكورة سلفاً على انهم منفصلين عن الأكراد وفي إحصاء(1977) إشارة الى أنهم عرب، حسب الادعاء الرسمي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,052,694,183
- نبيل شعيل والساهر
- مرارة اليتم
- قانون صيد الطيور
- رفض الشعراء
- انتخابات نقابة المحامين
- المرأة الواعية تقهر خرافات المجتمع
- فلم هندي
- المثقف والانتخابات
- رحيل آخر الشعراء الصعاليك
- حزب الطماطة
- العلمانية والدين/الحلقة الاولى
- واقع المرأة
- لغة علي الوردي
- مفهوم الثقافة
- تزوير الشهادات
- العمليات الارهابية
- النظا م الرئاسي هل يعني عودة الدكتاتورية ؟
- متى تبدأ فترة تعلق الطفل بأبويه ؟
- الأسباب التي صنعت المستبد
- الجنة والنار


المزيد.....




- ترامب من كاليفورنيا: الفنلنديون يكنسون أرضية الغابة ولا مشكل ...
- الريسوني: لا يمكن أن نعالج القضايا المعاصرة بفقه الماوردي أو ...
- اليمن .. 10 غارات للتحالف على صعدة والحديدة
- غوتيريش: لا بديل عن اتفاقية باريس للمناخ
- مصدر برلماني لـRT: الحلبوسي سيبحث مع أمير قطر دخول الشركات ا ...
- شرطة المرور الروسية: مقتل نحو 15 ألف شخص في حوادث سير العام ...
- قيادة العمليات المشتركة العراقية لـRT: حدودنا مع سورية مؤمنة ...
- تشاووش أوغلو: FBI بدأ تحقيقات شاملة مع غولن
- البرتغال إلى نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية
- أكار: جثة خاشقجي المُقطعة ربما نُقلت من تركيا في حقائب دبلوم ...


المزيد.....

- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان
- التعايش في مجتمعات التنوع / شمخي جبر
- كه ركوك نامه / توفيق التونجي
- فرانز فانون-مفاتيح لفهم الإضطهاد العنصري والثقافي عبر التاري ... / رابح لونيسي
- الجذور التاريخية للتوظيف السياسوي لمسائل الهوية في الجزائر / رابح لونيسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - داود السلمان - الشبك