أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة 1 أيار 2010 - المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي - فهمي الكتوت - شبح البطالة.. والطبقة العاملة في عيدها














المزيد.....

شبح البطالة.. والطبقة العاملة في عيدها


فهمي الكتوت
الحوار المتمدن-العدد: 2991 - 2010 / 4 / 30 - 22:42
المحور: ملف بمناسبة 1 أيار 2010 - المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي
    


تستقبل الطبقة العاملة عيدها في هذا العام في ظل تداعيات الازمة المالية والاقتصادية العالمية, وفي ظل شبح البطالة التي تهدد حياة واسر ملايين العمال في العالم, فقد ازداد فقر واملاق وبؤس الطبقة العاملة خلال العامين الأخيرين, واتسع صفوف العاطلين عن العمل, وشرد ملايين العمال من مساكنهم.

درجت العادة ان تستذكر الطبقة العاملة في هذا اليوم نجاحاتها وإخفاقاتها, وتراجع الظروف والاوضاع التي تعيشها, كون الأول من أيار مناسبة عمالية عالمية, فمنذ 124 عاما حين توقف عمال شيكاغو عن العمل احتجاجا على ساعات العمل الطويلة, ونظموا مسيرة سلمية مطالبين بتحسين أجورهم وتخفيض ساعات عملهم, سقط العديد من الضحايا في سبيل الدفاع عن حقوقهم, واعتبرت الأممية الاشتراكية الأول من أيار يوما عالميا للتضامن مع العمال.

تأتي هذه المناسبة على الطبقة العاملة الأردنية في ظل اشتداد الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد, والتي يعاني منها الشعب الاردني عامة والطبقة العاملة على وجه الخصوص, فالازمة الاقتصادية فاقمت الظروف المعيشية للعمال, وادت لزيادة معدلات البطالة, واتساع دائرة الفقر, وارتفاع معدلات التضخم, وتشير المعلومات ان حوالي 40% من الاردنيين يعيشون تحت خط الفقر, وان نسبة العاطلين عن العمل تقدر بحوالي 14% من الطبقة العاملة الاردنية, وقد شهدت البلاد تحركات مطلبية واسعة في العديد من المؤسسات الرسمية والشركات الخاصة, كان ابرزها حراك المعلمين نحو ترخيص نقابة ترعى مصالحهم, وصرف علاوتهم, اضافة الى اعتصامات عمال الموانئ وعمال المياومة, وعمال عشرات الشركات, بهدف تلبية مطالبهم بزيادة الاجور وتحسين شروط الاستخدام, جوبهت بعض هذه التحركات بالقمع والتنكيل والاعتقال, بدلا من الاستجابة لمطالبهم العادلة.

خلفت الأزمة المالية والاقتصادية العالمية مزيدا من المشاكل والمصاعب والكوارث أحيانا على العمال, وتعتبر الطبقة العاملة الخاسر الأكبر من الأزمة, ووفقا لمعلومات منظمة العمل الدولية فأن عدد العاطلين عن العمل ارتفع الى 212 مليون عامل مقارنة مع 178 مليون عام ,2007 وان 633 مليون عامل مع أسرهم يعيشون على اقل من 1.25 دولار يوميا خلال عام 2008 وزاد هذا العدد نحو 215 مليون عامل عام ,2009 وتختلف معدلات البطالة من منطقة اقتصادية الى أخرى اذ تقدر في شرق اسيا 4.4%, تصل الى اكثر من 10% في وسط وجنوب وشرق أوروبا, وفي الولايات المتحدة الأمريكية حوالي 10%, ويشير تقرير مشترك صادر عن صندوق النقد والبنك الدوليين ان الأزمة ستوقع 53 مليون إنسان جديد فريسة للفقر المدقع, لغاية ,2015 وسوف تؤثر الأزمة على مختلف المجالات الإنمائية بما فيها تلك المتعلقة بالجوع, ووفيات الأطفال والقدرة على الحصول على المياه النظيفة ومكافحة الإمراض, والمساواة بين الجنسين فالأزمة وسعت الفجوة, فتشير أرقام منظمة العمل الدولية الى زيادة في النساء العاطلات عن العمل بنسبة 5.7% في عام 2009 مقابل 4.9% للرجال.

والمثير للدهشة ان ضحايا الرهن العقاري يزداد عددهم رغم الحديث عن تعافي الاقتصاد الامريكي من الازمة, فقد ارتفع عدد المقترضين الذين فقدوا منازلهم الى 7.5 مليون مقترض, منهم 2.5 مليون مقترض في عام ,2010 اي واصلوا تسديد اقراضهم لنهاية ,2009 وتوقفوا عن السداد اعتبارا من يناير ,2010 وأصبحت قروضهم متعثرة, مما يعني ان اثار ونتائج الازمة الاقتصادية على العمال ما زالت في ذروتها, وتشير المعلومات ان حوالي 31% من الديون المتعثرة غير معلنة رسميا بعد اما بسبب تأخير التسجيل او ازدحام الملفات.

انصب اهتمام قادة البلدان الصناعية بالكيفية التي يمكن بها إنقاذ المؤسسات المالية, وضخ أموال دافعي الضرائب لمؤسسات آيلة للسقوط, ولمدراء فاسدين أوصلوا مؤسساتهم الى الإفلاس, بينما لم يرق اهتمام القادة بالعمال المفصولين عن العمل وأسرهم الذين شردوا وأصبحوا بلا مأوى, أو الذين أرغموا على العمل بنصف الأجر, غاب عن ذهن هؤلاء الساسة ان اتساع ظاهرة البطالة يعمق الأزمة الاقتصادية ويدخل البلاد في مرحلة أزمة فيض الإنتاج.

أما عمال الوطن العربي فهم ليسوا أفضل حالا, بل على العكس من ذلك, فهم يعانون من ظروف أسوأ, فمعدل البطالة في الوطن العربي تجاوزت ال¯ 15%, ووصلت في جيبوتي 59%, وفلسطين 21%, والسودان 20%, أما عدد العاطلين عن العمل فقد بلغ حوالي 17 مليون عامل, ومن المتوقع ان تتفاقم أزمة البطالة في الوطن العربي خلال السنوات المقبلة مع دخول سوق العمل حوالي 4 ملايين شاب وشابة سنويا, أضف الى ذلك ان 25% من العمال العرب يعانون من الفقر المدقع, عدا عن الظروف المأساوية التي يمر بها عمال فلسطين والعراق تحت الاحتلال, ناهيك عن وجود 10 الاف عامل فلسطيني يئنون في السجون النازية, ويتعرضون لأبشع أنواع القهر القومي والطبقي.0





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- ماذا يعني سقوط الجدار..؟
- هبة نيسان
- تفاقم ازمة النظام الراسمالي
- الاصلاح السياسي مرة اخرى
- علاوات النواب
- التعديل الوزاري واستحقاقات المرحلة
- ازمة العقار والرؤية الرسمية لمعالجتها
- معدلات التضخم تحافظ على مستويات مرتفعة
- المؤامرة الكبرى ...
- عجز الموازنة يفاقم المديونية
- الموقف العربي الى اين..! ؟
- اوقفوا حرب الاباده ...
- انهيار السياسة الاقتصادية الليبرالية يستدعي طرح البديل
- عام 2009 عاما للزراعة...
- رغم فشل السياسة الليبرالية الحكومة ماضية بخصخصة القطاع الصحي ...
- ازمة النظام الراسمالي في موتمر العشرين
- اعادة قراءة لمشروع قانون الموازنة
- مشروع قانون الموازنة في ضوء الازمة العالمية
- الزلزال المدوي الذي هز النظام الرأسمالي
- ملاحظات اولية على موازنة 2009


المزيد.....




- أفغانستان: 30 قتيلا على الأقل في انفجار داخل مسجد شيعي في ال ...
- عشرات القتلى في هجوم انتحاري استهدف مسجدا شيعيا في كابل
- وزيرة الدفاع الفرنسية: انسحاب واشنطن من اتفاق النووي الإيران ...
- استعدادات بالضفة لإحياء ذكرى وعد بلفور
- الحكومة التركية تقرر زيادة ميزانية الدفاع والأمن العام المقب ...
- معرض للطابعات ثلاثية الأبعاد في موسكو
- لودريان: تحرير الرقة يرمز لبدء عصر ما بعد -داعش-
- جون كيري: تغريدات ترامب سببت الفوضى
- القوات العراقية تستقر على بعد كيلومترين من أربيل
- فيديو مسرب يكشف أحدث اختراعات آبل


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - ملف بمناسبة 1 أيار 2010 - المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي - فهمي الكتوت - شبح البطالة.. والطبقة العاملة في عيدها