أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح الداودي - مَرْحَى لقلبكْ؛ أيتها الطبيبة














المزيد.....

مَرْحَى لقلبكْ؛ أيتها الطبيبة


صلاح الداودي
الحوار المتمدن-العدد: 2991 - 2010 / 4 / 30 - 09:12
المحور: الادب والفن
    


مَرْحَى لقلبكْ؛ أيتها الطبيبة


عندما لا تأتين ْ

أسلّم نفسي لعيادة الأطفالْ

عندما لا تأتين ْ

أعلن وطني جريحْ

أطالب بوطن خاصْ

له عَلم أبيضْ

وطن له قلبْ

ونظارتانْ

وسيارة إسعافْ

عندما لا تأتينْ

يدخل الكون في عزلة مؤكّدة

عندما لا تأتينْ

لا أشكوا من شيءْ

سوى بعض التفاصيلْ

في ألوان الشرايينْ

وأسماءها

وموسيقاتها المفضّلة

ورائحة النسيمْ

ونسبة الضوء بين الأحمر-الوردي

والأحمر- الأسود بين شفاهنا

وبعض القبل المهدّئاتْ

أنتِ أيضا لا تفكّرينْ

عندما تأتين وعندما لا تأتينْ

كأنّكِ أصبتِني بحبّ مزمنْ

بإعصار نبضْ

سوف يفجّر القطب الشمالي

بماذا فتحت قلبي

أيتها الطبيبة؟

بالشمسْ؟

عودي سالمة لقلبي

أوّل ما تكتشفين

آيات الحبّ الجديدة

في سورة الشوقْ

عودي سالمة لقلبي

متى تشتاقينْ

ودي سالمة لقلبي

أوّل ما تنتعش في قلبك تفاحة الإدمانْ

متى تشائينْ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- رسالة إلى صديق المتمدن
- كونشارتو آخِر الظل
- رسالة إلى إنسان إسرائيلي جاء به الطوفان
- وردُ فُوبْيا
- شكرا للوردي على صدرك يداوني من الأحمر
- حظا جميلا إذن...
- لا ورد إلا ّ حبيبي
- أحبّكِ إلى آخر الوردْ
- كريستين بوسي غْلُوكْسْمَانْ :إستيطيقا الكامن
- آن كُكْلاَن : معاشرة اللامادّيات
- أعلى لكِ فأعلى
- طوني ناغري، (تصحيح)
- Harpeعلى المدينة
- جاك رُنْسْيَارْ:الاشتراك في المحسوس
- همّ أهمْ1
- أنا دونك ناقص نثرٍ وشعرْ
- اذهبْ إلى الشعرْ
- يوجد في قلبي ما لا يوجد في الشعر
- شتاتْ
- في الجميل


المزيد.....




- «أمنيستي» تطالب بالإفراج عن الطفلة الفلسطينية عهد التميمي
- السباعي: الدراما التركية أثارت شغف العرب بالتاريخ العثماني
- -ثري بيلبوردز- أكبر الفائزين بجوائز السينما الأميركية
- بوريطة من الجزائر: حسن الجوار هو أكثر من مجرد مبدأ.. إنه قيم ...
- صورة عناق بوريطة ومساهل تثير اهتمام الإعلام
- فيلم -الارتقاء- يحطم أرقام شباك التذاكر!
- رحيل الشاعر السوداني سيف الدين الدسوقي
- انطلاق شاعر المليون في أبو ظبي
- صدر حديثا ديوان «لا أراني»، للشاعر والكاتب أحمد الشهاوي
- أول 5 أفلام في تاريخ السينما السعودية


المزيد.....

- ت. س. إليوت / رمضان الصباغ
- مجلة الخياط - العدد الاول / اياد الخياط
- السِّينما التونِسِيَّة: الذاكرة السياسيَّة مُقاربة واصِفة فِ ... / سناء ساسي
- مأساة يغود - الثورة والثورة المضادة - ج 2 / امال الحسين
- الإفطار الأخير / هشام شعبان
- سجن العقرب / هشام شعبان
- رجل العباءة / هشام شعبان
- هوس اللذة.. رواية / سماح عادل
- قبل أن نرحل - قصص قصيرة / عبد الغني سلامه
- المعرفة وعلاقتها بالفنون بصفة عامة / محسن النصار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح الداودي - مَرْحَى لقلبكْ؛ أيتها الطبيبة