أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بسيونى بسيونى - فصل المقال فى الرد على النجار 4














المزيد.....

فصل المقال فى الرد على النجار 4


بسيونى بسيونى
الحوار المتمدن-العدد: 2990 - 2010 / 4 / 29 - 07:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما زلنا مع موضوع الزلازل لانه موضوع شيق والنجار من حيث لا يدرى اثبت خطأه الشنيع حين نفى ان الزلازل قادره على جعل الجبال تنمحى من على وجه الارض وكذلك اثبت مدى الاعجاز البيانى والعلمى فى القران فكما قلنا استخدام كلمه ترجف هو ادق وصف لما يحدث اثناء الزلزال فى وقت لم يكن النبى محمد ولا غيره على علم بميكانيكيه الزلازل وماذا يحدث اثناء الزلزال فالزلزال هو اشد مظاهر الطبيعه تدميرا اشد الظواهر فقوته ممكن ان تعادل 200 مليون طن TNT او 10 مره مثل قنبله هيروشيما والقشره الارضيه مكونه من الواح عملاقه تحمل القارات ويحدث احتكاك بين هذه الالواح فيحدث شحن للطاقه وعندما يزيد الشحن او الضغط تنطلق هذه الطاقه فجأه فى صوره موجات حركه قويه تنتشر فى كل الاتجاهات وتخترق صخور القشره الارضيه وتجعلها تهتز وترتجف وطبعا نعرف مقياس ريختر المفتوح بدرجاته وزلزال بمقياس 9 درجات يسبب دمار لا يمكن تخيله ويسوى مناطق كامله بالرض على مسافه الاف الاميال وهو ليس الزلزال الخارق الذى تحدث عنه العلماء درجه 10 وما فوق دمار قد يقضى على الحياه البشريه ويحدث اضطراب فى حركه الارض فى الكون وسيناريوهات كارثيه يقول النجار ان الله لم يخبر النبى محمد بقصص الانبياء قبله وان عرب مكه ليست لديهم خلفيه عن فرعون وموسى وانت هنا تناقض نفسك فلقد قلت قبل ذلك ان النبى محمد عندما كان فى مكه تعلم القران من الراهب بحيره وورقه بن نوفل والعبيد الاحباش المسيحيون فاذا كانت تلك المعرفه متوفره من قبل الوحى بناء على كلامك فكيف تقول ان العرب فى ذلك الوقت لا يعرفون فرعون ولا موسى وكذلك كان اليهود يعيشون فى المدينه منذ القدم وهم اهل كتاب وموسى هو نبيهم فكيف لا يعرف العرب واليهود بينهم يقول النجار ان القران يقول لكم مطلق الحريه ان لا تؤمنوا بالله ولكن ان استعملتم حريتكم سوف نعذبكم عذابا شديدا الايات (ان هذه تذكره فمن شاء اتخذ الى ربه سبيلا )الله هنا فى الايه قبل هذه ذكر عذاب النار ومشاهد القيامه وقال ان هذه تذكر فمن شاء فليؤمن الخيار لك لكن قبل ان تتخذ قرارك فهو يوضح لك العواقب والنتائج ونحن فى حياتنا العاديه نمر باكثر من اختبار وامتحان لقدراتنا على استخدام حريتنا وعقلنا الذى وهبه الله لنا ولماذا تفترض ان استعمال الحريه سيجعلك كافرا المؤمنون ايضا امنوا بحريتهم وعقولهم فلهم الجنه على العكس فمن رحمه الله ان بين لنا عواقب الكفر به وما سوف يحدث لنا واخبرنا باشياء لا مقدره لنا على معرفتها وترك لنا الخيار كمن يستثمر فى البورصه ويضع امواله كلها على صفقه خاسره وبرغم تحذيرات الاخرين تراه يصر عليها ويكابر ويعاند ويسوق ما يعتقد انه ادله وبراهين علميه ترجح رايه حتى اذا ما خسر كل شىء لم يبقى له الا الندم ويسئل النجار هل السماء منشقه ام مطويه نقول انها منفطره ومطويه كطى السجل فلا تعارض هنا بين الاثنين فى ايه السماء منفطر به جائت بعد وصف يوم القيامه الذى يجعل الولدان شيبا والسماء منفطر به لشده هول ذلك اليوم تتشقق السماء التى نراها والمكونه من غلاف جوى يحيط بالارض يزول فى يوم القيامه كما وصف القران ذلك اليوم واهواله وان الظلام سيعم الارض وتتعرض لعوامل الفضاء المهلكه وتزول عنها حمايتها اى الغلاف الجوى اما قوله يوم نطوى السماء كطى السجل فهذا اعجاز من القران فمعروف ان النظريه التى كانت سائده ايام النبى محمد ان الكون كروى وان الارض هى مركز الكون وقد قال ارسطو ان الارض هى المركز ولكن ثبت بعد ذلك ان الكون يتمدد ويتوسع وان كثافه الكون قريبه جدا من الكثافه الحرجه وان شكل الكون ينبغى ان يكون منبسطا كالورقه ( الكثافه الحرجه بضع اجزاء من الالف بليون بليون بليون جزء من الجرام وذلك لكل سنتيمتر مكعب من حجم الكون المرئى باعتبار ان نصف قطر الكون المرئى هو300 بليون بليون كيلو متر ) عموما يقول النجار ان الايه (ان ربك يعلم انك تقوم ادنى من ثلثى الليل الايه حتى علم ان لن تحصوه ) ويقول انه تكرار لا داعى له اولا هذه الايه نزلت بعد عام من الايه الاولى والله يخبر الرسول بما كان يفعله اثناء الليل من قيام الليل وانه لم يكن يسير فى خط بيانى واحد لا هو ولا باقى المسلمون فمنهم من كان يقوم ثلثى الليل وبعض الاحيان نصفه ومنهم من يقوم ثلثه ولا تكرار هنا بل اقرار بما كان يفعل النبى وتاكيد ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا والنجار لا يفهم علم ان لن تحصوه مش غريب عليك فماذا فهمت قبلا حتى تفهم الان الله يعلم ان المؤمنين فى ذلك الوقت لا قدره لهم على معرفه الوقت وكان ذلك مشقه لهم خصوصا ليلا وتحصوه هنا تعدوه اى تعرفوا عدد ساعاته وكيف تقسمونها ما بين نوم وعباده ويتابع النجار (علم ان سيكون منكم مرضى واخرون يضربون فى الارض الايات ) ويقول النجار ان الله وقع فى خطأ جسيم فكيف يقول يقاتلون ويقيموا الصلاه ويؤتوا الزكاه مع ان القتال لم يشرع الا بعد هجره النبى للمدينه والصلاه فى العام العاشر والزكاه فى نهايه حياه النبى ويكيل النجار الاتهامات للمسلمين بعدها نقول ان الايه تقول علم ان سيكون وحرف السين هنا للمستقبل وجاء بالمرضى فى البدايه والسعى على الرزق وهما من الحاضر والمستقبل اى انه اراد ان يقول انتم الان منكم مرضى ومنكم من يسعى فى الارض للبحث عن لقمه عيشه وغدا ستقاتلون فى سبيل الله وامر بالصلاه والزكاه اليس ذلك هو ما حدث كما اورد ترتيبه الله وذكره الان النجار ان القتال اولا ثم الصلاه ثم الزكاه اليس ذلك هو ترتيب ما حدث فعلا وهنا تظهر قدره الله والاعجاز فى القران ثم يتكلم النجار عن اقراض الله قرضا حسنا ويفسرها على هواه ولم يكمل الايه طبعا ( وما تقدموا لانفسكم من خير تجدوه عند الله هو خيرا واعظم اجرا واستغفروا الله ) الامور هنا واضحه تماما المقصود بالقرض ليست النقود ولا الثروه يا نجار انما هو عمل الخير لانفسنا وليس لله ولكن الله الرحيم يشبهها بالاقراض الحسن انه قمه الاعجاز والرحمه الحسنات التى نفعلها نحن لانفسنا والخير شبهه انه اقراض لله والله عنده خيرا واعظم اجرا يتبع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- فصل المقال فى الرد على النجار 3
- فصل المقال فى الرد على النجار 2
- فصل المقال فى الرد على النجار
- العقل ام المشاعر
- ناصر زى النهار يا فتى
- رد على القس صلاح يوسف


المزيد.....




- باسم يوسف: رحلة إعلامي ساخر تعكس مآل -الربيع العربي-
- البابا فرانسيس يعتذر عن تصريحات أغضبت ضحايا الاعتداءات الجنس ...
- لايزال -تنظيم الدولة الإسلامية- يعصف بالعراق
- زمن التنوير الآتي
- مسيحيو القدس بطوائفهم: لا نريد مقابلة بنس
- ليزيكو: ترمب أيقونة الإنجيليين أم المسيح الدجال؟
- وزير الخارجية السعودي: تدخلات إيران بالمنطقة ستؤدي لإشعال ال ...
- أهالي الموقوفين الإسلاميين بلبنان يحتجون لإنصاف أبنائهم
- -القوى الوطنية الديمقراطية والعلمانية- تدعو الأكراد للانضمام ...
- الكنيسة الروسية تقترح العودة إلى التقويم الشرقي


المزيد.....

- مقدمة في نشوء الاسلام (2) / سامي فريد
- تأملات في ألوجود وألدين - ألجزء ألأول / كامل علي
- أسلمة أردوغان للشعب التركي واختلاط المفاهيم في الممارسة السي ... / محمد الحنفي
- سورة الفاتحة: هل هي مدخَل شعائري لصلاة الجَماعة؟ (1) / ناصر بن رجب
- لم يرفض الثوريون التحالف مع الاخوان المسلمين ؟ / سعيد العليمى
- للتحميل: تاريخ تطور أشكال الحياة على كوكب الأرض / ترجمة لؤي عشري-تأليف رِتْشَرْدْ كُوِنْ Richard Cowen
- أحكام الردّة بين ميراث القداسة ومقتضيات الحريّة / عمار بنحمودة
- شاهد على بضعة أشهر من حكم ولى العهد السعودى:محمد بن سلمان ( ... / أحمد صبحى منصور
- الأوهام التلمودية تقود السياسة الدولية! / جواد البشيتي
- ( نشأة الدين الوهابى فى نجد وانتشاره فى مصر ) الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بسيونى بسيونى - فصل المقال فى الرد على النجار 4