أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عساسي عبدالحميد - جلعاد شاليط... رون أراد...ايلي كوهين!!














المزيد.....

جلعاد شاليط... رون أراد...ايلي كوهين!!


عساسي عبدالحميد
الحوار المتمدن-العدد: 2990 - 2010 / 4 / 29 - 07:09
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


من الغريب والمضحك والمحير أن يكون جلعاد شاليط الذي اعتقلته حماس في صيف 2006 موجود بقطاع غزة ولم تتمكن اسرائيل طيلة هذه السنوات الأربع من معرفة مكانه وتحريره والعودة به حيا لحضن أمه في مدة لا تتجاوز ستين دقيقة، ان وجود شاليط في الأسر طيلة هذه المدة وداخل شريط ضيق طوله 40 كلم وعرضه 15 كلم مؤشر واضح على ضعف الجانب الاسرائيلي الذي لم يتمكن حتى الآن من تحديد موقع الجندي الاسرائيلي داخل الشريط الضيق والذي كان من المفروض معرفة ما يدور في كل أزقته ودروبه وأحيائه التي يراها الجيش الاسرائيلي بالعين المجردة، حتى ذهب بالبعض الى ترجيح نظرية ترحيل شاليط في الأسابيع الأولى من اعتقاله نحو سوريا الأسد تماما كما تم ترحيل الطيار "رون أراد" سنة 1988 التي أسقطت طائرته في الأجواء اللبنانية سنة 1986 والذي يحتفظ به بمعتقل سري بسوريا بمقربة رفات الجاسوس الاسرائيلي "ايلي كوهين" الذي تم اعدامه سنة 1965 بتهمة التجسس ونقل معلومات حساسة للاسرائيليين وما زالت دمشق تحتفظ حتى الساعة بعظامه، في حين يعمد النظام السوري على تمرير معلومة مفادها أن سوريا لم تعد تعلم بالضبط مكان قبر ايلي كوهين(...)!!! تماما كما لا يعلم قادتها مصير الطيارالاسرائيلي "رون أراد"(...) ومن الممكن أن يضيع جلعاد شاليط هو الآخر ان وقع بين أيدي السوريين ليصير لغزا كلغز "رون أراد" ...

ان الاحتفاظ برهينة اسرائيلية داخل قطاع ضيق " طول : 41 – عرض : 15 " يعرف الجيش الاسرائيلي جيوبه نقطة نقطة وبه عشرات من المتعاملين الذين بامكانهم تحديد الأهداف يعد مغامرة عواقبها غير محمودة ولهذا السبب تظهر للبعض فرضية ترحيل شاليط لمكان أكثر أمنا و سلامة من غزة عبر الأنفاق التي تربط رفح الشرقية برفح الغربية و قد تكون لجهات مصرية يد في هذه العملية ولو أن بعض قادة حماس كانوا قد اقترحوا استعمال شاليط كذرع لحماية اسماعيل هنية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- في الذكرى 62 لقيام دولة إسرائيل.
- نكاح القاصرات باليمن سنة نبوية محمودة ...
- بوتفليقة يصادر أملاك المغاربة.....
- الى متى يظل المجرم البشير حرا طليقا؟؟
- هل ستبادر اسرائيل بتوجيه الضربة لايران نيابة عن الجميع ؟؟
- نصرت بالرعب مسيرة شهر.
- لا تبدؤوا اليهود ولا النصارى بالسلام.
- معايدة البرادعي للكنيسة القبطية، أية رسالة ؟؟
- تجلي عزازيل في قضية ماريو وأندرو
- لمن ستمنح صوتك أيها المواطن؟ للبرادعي؟ أم لجمال مبارك؟؟ أم ل ...
- سيدنا عكرمة و مشروع أوروبا المسلمة ....
- الحزب الحاكم ...
- شعوب سوريا و إيران و لبنان والعراق ستزيل إسرائيل..
- عشية سبت مقدس
- موقف مشايخ الإسلام من زلزال هايتي ...
- لماذا تمت الإطاحة بوزير الداخلية المغربي؟؟
- أين أنت يا قرضاوي من مجزرة نجع حمادي؟؟.
- ديهيا الأوراسية
- مولاي ادريس، آل الفاسي و جزاء سنمار ...
- عدلي أبادير و القضية القبطية


المزيد.....




- البشير: موقفنا متطابق مع روسيا بشأن الملف السوري والسلام غير ...
- -جينر- تطيح بـ-بونديشن- وتصبح أعلى عارضات الأزياء أجرا
- أولويات الحوار الفلسطيني في القاهرة
- هل تدخل آبل سباق صناعة السيارات ذاتية القيادة؟
- اختفاء قارب يحمل أكثر من 40 لاجئا قرب السواحل اليونانية
- روبرت موغابي .. العجوز المتصابي!
- خمس دقائق من الإصابات الدقيقة لطائرة روسية بلا طيار في البوك ...
- البشير: روسيا ستساعدنا في تحديث جيشنا
- هل أوقفت السلطات السعودية أخ الامير وليد بن طلال بسبب مشاجرة ...
- نقاش حول #اعلان_قائمة_الارهاب_الثالثة


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عساسي عبدالحميد - جلعاد شاليط... رون أراد...ايلي كوهين!!