أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - فاطمة الفلاحي - اقوال الرفيق ماو تسي تونغ .. . من كَلِمُ لا يَنفَد















المزيد.....

اقوال الرفيق ماو تسي تونغ .. . من كَلِمُ لا يَنفَد


فاطمة الفلاحي
الحوار المتمدن-العدد: 2990 - 2010 / 4 / 29 - 09:07
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    




الحرب الشعبية الحرب الثورية :
هي حرب جماهيرية، لايمكن خوض غمارها الا بتعبئة الجماهير والاعتماد عليها اذا اخذنا الحرب الثورية في مجملها بعين الاعتبار ، فان عمليـــات حرب الانصار الشعبيــة من جهة وعمليــــات القوة الرئيسية , أي الجيش الاحمر ، من جهة اخرى تتكاملان مثل تكامل ذراع الانسان فنحن سنكون محـــاربين بذراع واحـــــد اذا كان لدينا الجيش الاحمر دون حرب الانصار الشعبية .

ان وضع الشعب في منطقة القواعد هو على وجه التحديد وخصوصا فيما يتعلق بالحرب ، انه شعب مسلح ، وهذا هو السبب الرئيسي الذي يجعل العدو يرهب التغلغل في منطقة قواعدنا .


* * *

الحزب الشيوعي:
نواة القوة التي تقود قضيتنا هي الحزب الشيوعي الصيني ، والاساس النظري الذي يرشد تفكيرما هو الماركسية اللينينية .


* * *

يجب ان يكون هناك حزب ثوري ما دمنا نريد الثورة . وبدون حزب ثوري ، حزب مؤسس وفق النظرية الماركسية اللينينية الثورية وطبق الاسلوب الماركسي اللينيني الثــوري ، تستحيل قيـــــــادة الطبقة العاملــــة والجمـــاهير العريضة من الشعب والسير بهـا الى الانتصار على الإمبريالية وعملائها .


* * *

الوطنية والاممية
ايمكن للشيوعي وهو اممي , ان يكون وطنيا في الوقت ذاته ؟

اننا نرى ان ذلك امر ممكن ، بل امر واجب , ان مضمون الوطنيــة تحدده الظروف التاريخية . فثمة ( وطنية) المعتدين اليابانيين و ( وطنية ) هتلر , وثمة وطنيتنا نحن .

اما ( الوطنية ) المزعومة لدى المعتدين اليابانيين ولدى هتلر فمـن واجب الشيوعيين ان يقاوموها مقاومة حازمة فالشيوعيون في كل من اليابان والمانيا هم دعات انهزام ازاء الحرب التي تشنها بلادهم ، اذ ان من صالح الشعبين الياباني والالماني انزال الهزيمة بالغزاة اليابانيين وهتلر بشتى الوسائل في الحروب التي يشنونها ، فكلما كانت هزيمتهم افدح كان ذلك افضل ...

* * *

الطبقات والصراع الطبقي
التحريفية او الانتهازية اليمينية ، هي تيار ايديولوجي برجوازي اشد خطر من الجمود العقائدي ، ان المحرفين أي الانتهازي اليمنيين يتشدقون بالماركسية ، ولكن ما يهاجمونه انما هو بالضبط خلاصة الماركسية ، انهــم يعارضون المادية والديالكتيك او يشوهونها ويعارضون الدكتــاتورية الديمقراطية الشعبية والدور القيــادي
للحزب الشيوعي او يحاولون اضعافهـــــــــــا ، ويعـارضون التحـويل الاشتراكي والبنــاء الاشتراكي او يحاولون اضعافها ، وبعد ان انتصرت الثـــورة الاشتراكيـــة بصورة اساسية في بلادنا ، ما يزال في المجتمع اناس تراودهم الاحلام باعادة النظام الراسمالي فهم يحـاربون الطبقة العاملـــة في جميع الميادين بما في ذلك
الميدان الايديولوجي ، والمحرفون هم خير اعـوان لهـم في هـــذا الصراع .


* * *

قد اضطر الفلاحون الى القيام بانتفاضات كثيرة ضد حكـم طبقة ملاك الاراضي نظرا للاستغــــلال الاقتصـادي القاسي والاضطهــــــاد السياسي الفظيـــع الذي كان يعانيـــه الفلاحـون على يد طبقـــة ملاك الاراضي . . . والصراع الطبقــــي الـــذي يخوضــه الفلاحــــون وانتفاضتهـم وحروبهم هي وحدها التي شكلت القـوة المحركة
الحقيقية لتطور التاريخ في المجتمع الصيني الاقطاعي .


* * *

ان تغيرات المجتمع ترجع في الاساس الى تطور التناقضات الداخلية فيه ، وهي التناقض بين القوي المنتجة وعلاقات الانتاج ، والتناقض بين الطبقــات ، والتناقض بين القديم والجديد ، وتطور هـــذه التناقضات هو الذي يدفع المجتمع الى الامام ويصبح حافزا للقضاء على المجتمع القديم ليحل محله المجتمع الجديد .


* * *

الإمبريالية وجميع الرجعيين نمور من ورق ان جميع الرجعيين نمور من ورق . يبدو منظرهم مخيفا ، لكنهــــــم
ليسوا في الحقيقة بتلك القوة الجبارة ، واذا نظرنا الى الامـــور من زاوية المستقبل ، وجدنا ان القوة الجبارة حقا ليست في الرجعيين بل في يد الشعوب .


* * *

اذا اصرت طغمة الراسمال الاحتكاري في الولايات المتحدة على تطبيق سياساتها العدوانية والحربية فلا بد ان يحين ذلك اليوم الذي تشنقها فيه شعوب العالم كافة . ونفس المصير ينتظر شركاء الولايات المتحدة .


* * *

كونوا جريئين على الكفاح وعلى انتزاع النصر يا شعوب العالـــم قاطبة ، اتحـدي واهزمي المعتدين الامريكيين
وجميع عملائهم ! يا شعوب العالم قاطبة ، تشجعي وكوني جريئة على الكفـــاح وتحدي الصعاب وتقدمي موجة بعد اخرى وعند ئذ سيكون العالم كله ، بالتاكيد ملكا للشعوب ، وسيقضي علــــــى الغيلان بجميع انواعها .


* * *


ان جميع القوى الرجعية التي تقف على حافة الهلاك في تاريخ البشرية ، تقاوم دائما القوى الثورية مقاومة يائسة حتى النفس الاخير ، ولكن بعض الثوريين كثيرا ما ينخدعون لحين من الوقت بهذه الظاهرة ــ وهي ان العدو قوي في الظاهر لكنه ضعيف في الباطن ويعجزون عن ادراك الحقيقة الجوهرية ، وهي ان العدو على حافة الهلاك بينما هم انفسهم على مشارف النصر .


* * *


ينبغي ان نزيل من صفوفنا كل تفكير قوامه الضعف والعجز ان كل راي يبالغ في قوة العـدو ويستصغر قوة الشعب هو راي خاطى ء


* * *


على الشعوب والامم المضطهدة الا تعلق امالها في التحرر على (حكمة ) الإمبريالية وعملائها بتاتا ، اذ انها لن تكسب النصر الا بتدعيم وحدتها والمثابرة على نضالها .


* * *



العمل السياسي
ان ( تاسيس فرع حزبي في السرية ) هو سبب مهم في استطاعة الجيش الاحمر خوض غمار القتـــــال
بشجاعة وبسالة في الظروف القاسية دون ان يتصدع .


* * *

ان القنبلة الذرية نمر من ورق يستخدمه الرجعيون الامريكيون لتخويف الناس ، وهي تبدو رهيبة ، لكنهــــــا في الواقع ليست كذلك . وطبيعي ان القنبلة الذرية سلاح المذابح الجماعية , الا ان الشعب هو الذي يقرر نتيجة الحرب ، لا سلاح حديث او سلاحان


* * *


الاعتماد على النفس والنضال الشاق العمال والفلاحون والمثقفون العاملــــون هم الذين يخلقون ثروة
المجتمع . وطالما امسكوا زمام مصيرهم بايديهم ، وساروا على خط ماركسي لينيني ، واتخذوا موقفا ايجابيا تجاه حل المشاكل بدلا من تفاديها فلن تكون انذاك في العالم صعوبة لايمكنهم التغلب عليها.


_________________________

من كَلِمُ لا يَنفَد

الكتاب الأحمر الصغير .
الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,013,705,821
- ومن ذا الذي سينزل العقاب وسيسبغ النعم؟...من كَلِمُ لا يَنفَد ...
- إعترافات
- - أول جيش ثوري للعمال و الفلاحين- من كلم لاينفد للرفيق ماو ت ...
- الفراق
- -المسيرة الطويلة- من كلم لاينفد للرفيق ماو تسي تونغ
- قهرنا الممر الاخير ، فابتسمت الجيوش الثلاثة ، من كَلِمُ لا ي ...
- من المستحيل أن تبحث عن الله عندما يكون عقلك مضطرباً بسبب الب ...
- إرحلي
- عمالة الاطفال
- -انتفاضة حصاد الخريف- من كلم لاينفد للرفيق ماو تسي تونغ
- قراءة في ديوان تراتيل انثى للشاعرة فاطمة الفلاحي بقلم محمد س ...
- في صقيع الهواء تسعى الكائنات كلها للانعتاق ، من كَلِمُ لا يَ ...
- أشتاقك
- -السلطة للطبقة العاملة- - الثورة الصينية
- البيروقراطية آلية ضخمة يديرها أقزام... أونوريه دي بلزاك من ا ...
- الشمس المحتضرة مثل الدم...من كَلِمُ لا يَنفَد .. اشعار لماو ...
- أطفال الشوارع ، عمالة الطفل ، من أمراة من الشرق والعنف ضد ال ...
- - في صيف 1920، أصبحت ماركسيا في النظرية-. كَلِمُ لا يَنفَد ا ...
- الفرات ملاذي الأخير
- ارادة الشعب سوف تبني قلعة صامدة.. من كَلِمُ لا يَنفَد .. اشع ...


المزيد.....




- بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي
- افتتاحية: هوية الشعوب تصهر في فرن النضال الاجتماعي والوطني
- العدد الجديد 282 من جريدة النهج الديمقراطي بالأكشاك
- في السودان ،هل مازلنا بحاجة الى ماركس ؟
- يوسف أبو الفوز في ندوة عن واقع الجاليات العربية
- تهنئة المكتب السياسي الى الشيوعي الكردستاني
- إصابة 20 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي شمال قطاع غ ...
- حمة الهمامي: الفساد متفشي ومنتشر بشكل خطير جدّا ً
- تصريح صحفي صادر عن ائتلاف الأحزاب القومية واليسارية
- الحركة التقدمية الكويتية ترحب بقرار إعادة بعض الجناسي المسحو ...


المزيد.....

- العولمة الرأسمالية والدولة الوطنية / لطفي حاتم
- ماذا يقول التاريخ عن الربيع العربي ؟ / فؤاد النمري
- البيان الشيوعي، بعد 170 عامًا - د.سمير أمين / أحمد البلتاجي
- مهمّة الانتخابات هي إصباغ الشرعيّة على النظام - / شادي الشماوي
- المنافسة الاشتراكية والمنافسة الرأسمالية / ارام محاميد
- العولمة الرأسمالية ومناهضة التبعية والتهميش / لطفي حاتم
- نقاش في الحتميات مع مهدي عامل: أحزاب الله اليسارية / محمد علي مقلد
- الفقر العالمي: جريمة الرأسمالية ضد الإنسانية / جوش هولرويد
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية (2) / غازي الصوراني
- مدخل إلى الفلسفة الماركسية (1) / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - فاطمة الفلاحي - اقوال الرفيق ماو تسي تونغ .. . من كَلِمُ لا يَنفَد