أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بسيونى بسيونى - فصل المقال فى الرد على النجار














المزيد.....

فصل المقال فى الرد على النجار


بسيونى بسيونى
الحوار المتمدن-العدد: 2985 - 2010 / 4 / 24 - 18:06
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


منذ ان تعرفت على موقع الحوار المتمدن استطعت من خلال متابعتى للكتاب ان اكون وجهه نظر فى كل كاتب فى هذا القسم العلمانيه والاسلام السياسى وكلما قرات للمدعو كامل النجار تاكدت اننى على صواب فيما استنتجت وكثيرا ما ارسلت اليه برايى فيه وفيما يكتب لكنه لضعف اطروحاته كان يحجب تعليقاتى مما دفعنى لاستقطع من وقتى جزء لاكتب ردا منفصلا على هيئه مقال ولو ان موضوعه لا يستحق التعليق لكن من الخطا ان نتهاون او نستصغر الشرر ولا نهدف من الرد اصلاح المردود عليه ولكن لا يصح ان نترك الساحه لعرض راى باتجاه واحد ولكن نعرض وجهات نظر ولا نحجر على احد بعكس من يدعون الحريه والديمقراطيه النجار بدء فى نشر مقالات سماها تاملات فى القران المكى اول نقطه يشير اليها النجار ان القران مكتوب فى اللوح المحفوظ ونزل على فترات وان النبى محمد كانت كلما نزلت ايه امر ان توضع فى مكانها وهو يستنتج ان القران ليس مرتبا كما فى اللوح المحفوظ لا اعتقد ان السيد نجار اطلع على اللوح المحفوظ لا هو ولا غيره وشاهد ترتيب سور القران ؟ واستنتج ايضا ان سور القران فى اللوح المحفوظ ليس لها اسماء ولا ادرى ولم اسمع عن اى طريقه علميه او دراسه تقوم على الاستنتاج من ادله لم يطلع عليها احد ولم يراها احد نقصد اللوح المحفوظ ؟فمن ادراك ان السور لم يكن لها اسم ليس معنى ان النبى محمد يقول ضعوا الايه مثلا فى السوره التى تذكر فيها البقره لكن من المعروف ايضا ان القران كله تمت مراجعته فى حياه النبى محمد وعن طريق جبريل نفسه وهى الصيغه والكلمات التى بين ايدينا الان بدون شك ثم ان النجار يكرر اتهامات وشبهات حول القران وان ورقه بن نوفل والراهب بحيره هم من الف القران او كما قال اغلب السور نزلت بمكه عندما كان محمد ما فى طور التلميذ للقس ورقه والراهب بحيره وغيرهم من الارقاء الاحباش ما يقوله النجار افتراء ليس بجديد فهناك كتاب مثل بيرنات هيللر وفرانكلين وتاسدول وجولد تسيهر وهنرى دى كاسترى وكليمان هواز وغيرهم اوردوا مثل هذه الشبهه ولكن يبرز هنا سؤال لماذا لم يدعى احدهم النبوه وياخذ الفضل لنفسه بدلا من النبى محمد وان كان النبى محمد خالط مثل هؤلاء لماذا لم يذكر كفار مكه مثل هذا ولماذا ظهرت عليه العبقريه الشعريه فجاه بعد سن الاربعين وليس قبلها ومتى التقى النبى محمد بالراهب بحيره وتعلم منه كل هذا واذا كان تعلم على يد النصارى فلماذا دعا الى التوحيد ولم يدعو الى التثليث او يوافقهم فى صلب المسيح مع ان هذا لم يكن يضر دعوته اما كلامك عن سوره اقرا فالامر هنا صدر من الله للنبى محمد وهو يعلم انه ليس بقارىء والله هنا قادر على كل شىء وقراءه النبى محمد كانت تلقينا من جبريل اما ما يقرا وهذه اول سوره قال الله اقرا باسم ربك الذى خلق اما قوله خلق الانسان من علق وانت تقول ان الاديان الثلاثه تقول ان اصل الانسان من تراب وماذا فى ذلك اليس من خلق من تراب هو ادم ثم جائت ذريته من نطفه ومن علق الم يخلق الانسان من علق او من حيوان منوى وبويضه وماذا فى ذلك اليست كلها اطوار من خلق الانسان ويقول علم بالقلم علم الانسان مالم يعلم ويتسائل لماذا بالقلم هل تعلم الانسان كل شىء بالقلم ؟ومن قال ان تعليم الانسان بالقلم فلا يوجد قصر هنا على القلم فقط ولكن المجال مفتوح لغيره من الوسائل والقلم هنا كنايه عما سيكتب فى القران من علوم لم يكن يعرفها الانسان اما قولك عن تناقض الايه منطقيا كيف يعلم من لا يعلم او ما الفائده من الايه فمن يتعلم هو لم يكن يعلم هنا ليس زياده ولكنه توضيح وشرح للايه التى تسبقها فقد يقول احدهم لماذا او ماذا علم الله الانسان بالقلم فالانسان كانت عنده معارفه السابقه فجائت كشرح للايات اما موضوع الصلاه والحديث عنها مع انها لم تكن فرضت بعد فهناك الكثير من الاشياء فى القران لم تكن حدثت وقت نزوله اشياء مستقبليه وهناك ايات عن يوم القيامه ومشاهده ولم تحدث حتى الان اما وجود كلمات غير عربيه فى القران فمن قال لك ان كلمه لنسفعن غير عربيه وانت وافقت على انها عربيه وان كانت الان غريبه عليك ففى وقت النزول كانت متداوله وتم حفظها من خلال القران كما ان بالقران كلمات اخرى غير عربيه مثل الاسماء وهى غير قابله للتعريب ووجود كلمات فى القران غير عربيه لا يعنى انه غير عربى كما ان وجود فرد او اثنين كنديين فى مصر لا يعنى ان مصر اصبحت كندا مثلا ثم يتحدث الكاتب بكلام لا يليق عن الله وينكر على الله ان انزل هذه السوره على النبى محمد كاول سوره من القران ويقول لماذا لم يعرفه بنفسه ولماذا يدعو الزبانيه وكما ذكرت فالقران ليس للحظه معينه وينتهى او شخص معين ان الاعجاز فى القران انه يصلح لكل زمان ولكل وقت فهو يتحدث عن الماضى وعن المستقبل يتبع





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,003,873,680
- العقل ام المشاعر
- ناصر زى النهار يا فتى
- رد على القس صلاح يوسف


المزيد.....




- واشنطن تخصص أموالا للجماعات الدينية المضطهدة في العراق
- الكنيسة الأرثوذكسية الروسية لا تستبعد تعليق مشاركتها في -قدا ...
- الكرملين يتابع بقلق تطورات الأوضاع بين الكنيسة الروسية الأرث ...
- بين موائد الصائمين المسلمين والمسيحيين .. ما هو أصل الفتوش؟ ...
- مفتى فلسطين في مؤتمر الإفتاء: الأموات في قبورهن تأذوا من الم ...
- مفتى لبنان: تجديد الفتوى ضرورة من ضروريات العصر
- فيديو... الكويت: نقول لمن ينتظر أن يرفع الفلسطينيون راية بيض ...
- نساء متحولات جنسيا في إندونيسيا تجدن ملاذا في مدرسة داخلية إ ...
- نساء متحولات جنسيا في إندونيسيا تجدن ملاذا في مدرسة داخلية إ ...
- وزير الموارد المائية من القاهرة: 70% من مياه العراق تنبع من ...


المزيد.....

- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بسيونى بسيونى - فصل المقال فى الرد على النجار