أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عماد البابلي - فأر يكتب مذكراته .. ( الأنزيمات التي أعلنت نبوتها )














المزيد.....

فأر يكتب مذكراته .. ( الأنزيمات التي أعلنت نبوتها )


عماد البابلي

الحوار المتمدن-العدد: 2983 - 2010 / 4 / 22 - 10:42
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


(( يرمز الفأر غالبا للفوضى الغير الحادة ، فوضى عائمة على بحر الكسل والنعاس الغير منتهي ، عدد الفئران يتزايد في المدينة بشكل مروع بحيث صار يقضم كل شيء له لون وشكل ، تزايد عدد الفئران كانت له علاقة واضحة جدا بزيادة عدد عقود الزواج بين الســـــكان !!! فلكل عقد زواج تهب الدولة أبقاها الله لنا فأرا كهدية للعرس وكضمان منها لنوم سعيد للأنا ونوراستانيا * أبدية ... ))
يوما بعد يوم يتزايد دور العامل الأنزيمي في حياتنا ، هذا العامل الذي تحول لعامل محرك للتاريخ !! تماما مثل العامل الأقتصادي الذي وضعه ماركس .. العامل الأنزيمي له دور أساس في تحريك بعض الأحداث التاريخية !! أحتلال صدام حسين للكويت جاء عن ردة فعل هورمونية عن سب وزير كويتي للنساء العراقيات واتهامهن بالدعارة !!! وفي السعودية مثلا تمنع المرأة من قيادة السيارات بقرار ملكي !! والقرار طبعا كتب بحبر الأنزيمات الميالة نحو الأنزيمات المشابهة في ألــ Gender الذكري ..
صلاح الدين الايوبي حارب الجيوش الصليبية حين أغتصب الأمير رينالد أخت صلاح الدين وهي في طريقها للحج !! الأدرينالين الذي أفرزه ذاك الخبر كان كافيا لتحريك المشاعر القومية لدى هذا الأمير الكردي المسلم !! تلك المشاعر المشوبة بالأحتقان الأنزيمي لها الفضل الكبير في تحرير فلسطين ذات يوم من أعداء الله الفاجرين !! وهارون الرشيد ( خليفة الأنزيمات ) أبن المهدي من الجارية الخيزران له سجل مشرف في التاريخ العربي عن تأثير الجواري في الحياة السياسية وشؤون الخلافة ** !!
العامل الأنزيمي الذي أتكلم عنه هنا كان له نصيب في موضع أخر من المستعمرة البشرية على كوكب الأرض ، ففي الطلاق يوجب القانون الشــــــــــــرعي الديني على الرجل أن يدفع لطليقته مبلغ مالي يدرج ضمن بند ( نفقة المتعة ) في حال مطالبة الزوجة أمام القاضي ، كأجر على كل ليالي الســـــيكس التي قضياها معا !!! الشـــــريعة المشحونة بالأحتقان الأنزيمي لها الدور الرائد في الدفاع عن حق المرأة وكرامتها في عدم جعلها تعطي خدمات جنسية مجانية !! نفقة المتعة دليل غير مباشر على أن الزواج هو عبارة عن Recharge لبطارية الجهاز التناســـــــلي البشري !! فقط !! فقط !! المستعمرة البشرية تملك تفاصيل أكثر بشــــــاعة وأكثر تناقضا من ظاهرة ( نفقة المتعة ) التي تسربت ككائن مجهري عبر عقول فلاسفة الفقه .. العامل الأنزيمي المبارك له دور أسـاسي في التحكم في مزاج مدير المؤسســــة التي أعمل فيها ، ففي حال ســـــفر زوجته لأيفاد خارج المدينة تمنع الاجازات وتنهمر العقوبات على الموضفين كالمطر .. وعمتي المسيطرة على بيت أهلها تمنع شراء اللحم والفاكهة طوال أيام دورتها الشهرية لتعكر مزاجها !!! والكل يعرف ثورة البركان الأنزيمي والهورموني لأي سيدة طوال الدورة الشهرية *** !!
العامل الأنزيمي الذي صاغته لنا علماء البايلوجيا الجزيئية له الدور الكبير في رســــــــم خارطة البشر عبر عمره الطويل في هذا الكوكب المعتم ، فتاريخنا وبناء مدينتي وشكلها وضعتها أنزيمات متفرعة من جينات محمومة مع جين أخر يحمل نفس التسلسل لأرقام القواعد النتروجينية ، كانت تعرف قبل ذاك بالعشيرة والسقيفة التي قدرت وقضت بدلا من الله !!
وأنا لله وأنا أليه راجعون !!
اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
*النوراستانيا : مجمل أعراض واضحة مشتركة بين المرض النفسي وأضطرابات فسلجية واضحة مثل تسارع دقات القلب وسوء الهضم وغيره . وهو مصطلح نفسي قديم ، يستعمل بدلا عنه اليوم ( السايكوسوماتك ) .
** مثلا ، أم الخال وهي جارية مقربة من الرشيد جعلت من أخيها يشرف على خراج بلاد فرس لسبع سنين !!
*** بعض علاجات المفاصل عبارة عن حبوب بروجيسترون ( هورمون أنثوي ) للسيدات التي انقطعت عنها الدورة الشهرية والتي غالبا ما يصاحبها ألم مفاصل مزمن ، وانقطاع الدورة يعني خمود في الدورة الهورمونية الأنثوية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,425,124,377
- ماكياج عربي ... فقط !!!
- تعاسة البشر وأشياء أخرى
- رسالة للرفيق حميد مجيد موسى .. ليته يسمعني ؟؟؟
- من الباراسيكولوجي .. فرضية بيجماليون في تفسير مابعد الحياة
- الماتور بأمر الله !!!
- من ميراث رحم سيدة لاتنجب سوى الأناث !!
- ترنيمة ماركسية للموت وللحياة
- قطعة من وليمة لأعشاب البحر
- وحي بأربعة أبعاد .. المشهد الخامس { الزمن الراجع }
- فتوى أقتصادية من ثلاجة الفقه الأسلامي !!!
- ديموقراطية السماء !!!
- من وحي إله أسمه إله العار .. نصوص سوريالية !!!
- شرف يصدأ .. حكاية من حكايات كل يوم
- المجتمع التناسلي .. مستنقع السوائل !!!!
- الوعي السالب لأبريق الشاي ..
- Kappa !!! رؤية بارا سيكولوجية
- علماء غير متدينين .. فهرس اسماء أبيض في كتاب أسود
- وحي بأربعة أبعاد .. المشهد الرابع ( الثور الرائع )
- إلى من علموا الملائكة الفساد الأداري ..
- تناقضات شرقية .. عالم القوقعة !!


المزيد.....




- السلطات الأمريكية تطلق تحذيرا للسفن التي تعبر مضيق هرمز
- مظاهرة للمعارضة الروسية بعيد استبعاد 60 شخصا من انتخابات برل ...
- إيطاليا تتفوق على فرنسا في قطاع السياحة
- الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة لمدة أسبوع ...
- مظاهرة للمعارضة الروسية بعيد استبعاد 60 شخصا من انتخابات برل ...
- إيطاليا تتفوق على فرنسا في قطاع السياحة
- حرب احتجاز الناقلات.. ما انعكاساتها على المنطقة ومصير الاتفا ...
- انتشار للجنود الأميركيين في السعودية.. فمن طلب قدومهم؟
- الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها إلى القاهرة لأسباب أمن ...
- سقوط أكثر من 12 إيرانيا في تفجير معسكر الشهداء بالعراق


المزيد.....

- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عماد البابلي - فأر يكتب مذكراته .. ( الأنزيمات التي أعلنت نبوتها )