أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - ئارام باله ته ي - حسابات الربح والخسارة في اعادة الفرز اليدوي













المزيد.....

حسابات الربح والخسارة في اعادة الفرز اليدوي


ئارام باله ته ي

الحوار المتمدن-العدد: 2981 - 2010 / 4 / 20 - 19:58
المحور: ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق
    


على حين غرة ، وفي غفلة من الحراك السياسي المشغول بالمفاوضات وتكوين الأئتلافات ، البحث عن مرشح التسوية والجلوس الى الطاولة المستديرة التي لم يوفق النجار لحد الان بايجاد أبعادها . صدر قرار الهيئة القضائية التميزية المختصة بالانتخابات الى العلن ، قاضيا باعادة الفرز اليدوي في محافظة بغداد . فوجئ الكل أو الكثيرون عدا المالكي وحزب الدعوة ربما بهذا القرار، ليحدث ارباكا في حسابات القوى السياسية حيث لم يكن ذلك في الحسبان قياسا الى رفض القضاء اعادة الفرز في سبع مناسبات سابقة ، من انتخابات محلية وتشريعية واستفتاء على الدستور . ماالذي تغير هذه المرة ؟ هل كانت أدلة( دولة القانون) دامغة ؟ هل أصبح المالكي يسيطر فعليا على مؤسسات الدولة العراقية ،علما ان هذه الهيئة متكونة من ثلاثة قضاة ( شيعي ، سني ، كوردي ) ؟ السؤال المحير لماذا بالذات بغداد ، مع أن (دولة القانون) ادعت الغبن في خمس محافظات ؟ لماذا تم التغاضي عن مرافعة الكورد بخصوص اعادة فرز صناديق كركوك؟ ولم تؤخذ شكاوي الأطراف الأخرى بنظر الأعتبار؟ .
لقد أثبت المالكي مرة أخرى أنه الرجل الأقوى في الساحة ، عندما تمسك بحظوظه الى نهاية الشوط على الرغم من جفاء أغلب الفرقاء السياسيين منه ومن ائتلافه ، سيما بعد عدم تحمس القوى السياسية لتفسير المحكمة الأتحادية بشأن الكتلة الأكبر التي تكلف بتشكيل الحكومة من قبل رئيس الجمهورية ، وبعد تعقيد الأئتلاف الوطني الشيعي لمهمته في تولي ولاية ثانية . هذا مادفع المالكي الى البحث المضني عن المركز الأول ولوا بفارق مقعد واحد ، لأن هذا سيعطيه هامشا اوسع للمناورة أثناء التفاوض مع الكتل الأخرى ، وسيتفاوض باعتباره المنتصر الذي على الاخرين الأنصياع لشروطه ، هذا حسب تصوره وبعدما تقطعت به السبل . ولكن هذه المجازفة ليست مأمونة النتائج وقد يدفع المالكي رأسه السياسي ثمنا لها . كيف ولماذا ؟ .
سيناريو اعادة الفرز في بغداد سيشهد صراعآ حامي الوطيس (عمليآ ) بين الثلاثي ( دولة القانون ، العراقية ، تيار الاحرار) لأن بقية مكونات الائتلاف الوطني عدا تيار الاحرار ( الصدري) لم يحصل اي منهم على مقاعد مؤثرة في الحسبة الانتخابية على دائرة بغداد الأنتخابية ، بواقع مقعد واحد للمجلس الاعلى كان من نصيب وزير المالية ( باقرجبرالزبيدي)، ومقعد لتيار الاصلاح الوطني لرئيس الوزراء السابق (ابراهيم الجعفري) ومقعد لحزب الفضيلة حصل عليه رئيس هيئة النزاهة في البرلمان العراقي ( الشيخ صباح الساعدي) فيما حصل ( احمد جلبي ) من المؤتمر الوطني العراقي هو الأخر على مقعد وحيد . اي ان المالكي لو افلح في مسعاه فانه سيأخذ المقاعد من منافسين حقيقين هما قائمة ( علاوي ) وقائمة الصدريين . وهذا بحد ذاته سيفتح ابواب المجهول بالنسبة لما يمكن ان تقدم عليه قائمة ( العراقية ) وجمهورها الذي سيرى في ذلك طمسآ لحقوق ( السنة ) وابعادآ لهم من العملية السياسية . التعقيد لاينتهي هنا بل ان الموقف سيتأزم اكثر بين الصدريين والمالكي . وهذا ما قد يدفعهم الى التحالف مع ( علاوي ) ليس حبآ وانما انتقامآ من المالكي . في حين لم يخفي المجلس الاعلى برئاسة ( عمار الحكيم ) بعض النفور من قائمة دولة القانون ، هذا ليس كل شيء حيث ان ( قائمة التوافق) السنية ذات المقاعد الستة متناغمة اكثر مع قائمة ( علاوي ) . ولاينتظر ان يزج الكورد بانفسهم في هذا الهرج والمرج حتى تتوضح الصورة .
نهاية هذه المعادلة الحسابية يخسر المالكي اكثر مما يربحه ، ففي احسن الاحوال وفق هذه المعطيات لن يقترن اسمه برئاسة الوزراء ، حتى لوا تم القبول باسناد المنصب لائتلافه ، هذا كله ان لم تحصل مساومة اقليمية او ضغط امريكي يغير المشهد السياسي .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,789,429
- خيارات الكورد في عراق مابعد امريكا
- مستقبل الكورد في عراق مابعد أمريكا
- الكورد والصدريون في اللعبة الجديدة
- لماذا لايكون رئيس الوزراء كورديا ؟
- الكورد في المشهد السياسي العراقي
- انتصار العشيرة على البيشمركة في كوردستان
- نداء أخير قبل الانتخابات في كوردستان
- الانتخابات في كوردستان بين السذاجة والدجل
- انتخابات العشائر في كوردستان
- نقد المجتمع الكوردي - الحلقة الثالثة - ثورة من أجل فرد جديد
- نقد المجتمع الكوردي - الحلقة الثانية - ثورة على السلطة الابو ...
- نقد المجتمع الكوردي


المزيد.....




- فرنسا تحمّل الولايات المتحدة وتركيا -مسؤولية- ما يحصل في شما ...
- مقتدى الصدر يدعو لتحويل ذكرى أربعينية الحسين إلى تظاهرات ضد ...
- شاهد: خريطة تفاعلية عن التوغل التركي في سوريا ونقاط انتشار ا ...
- مقتدى الصدر يدعو لتحويل ذكرى أربعينية الحسين إلى تظاهرات ضد ...
- ظريف يعلق على زيارة عمران خان للسعودية والوساطة مع المملكة
- البيت الأبيض: نائب الرئيس الأمريكي يلتقي أردوغان بعد غد الخم ...
- شاهد... كيف علق تركي آل شيخ على ترحيب فان دام بمحمد رمضان
- هندية تلد في سن الـ75 وتدخل السباق على لقب -أكبر أم في الع ...
- مسؤول أمريكي: طائرات عسكرية أمريكية فرقت بالقوة قوات مدعومة ...
- بوتين يدعو أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام... والأخير يقبل


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - ئارام باله ته ي - حسابات الربح والخسارة في اعادة الفرز اليدوي