أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حميد هيمة - قافلة حقوقية لشق جدار الصمت المفروض على منطقة الغرب














المزيد.....

قافلة حقوقية لشق جدار الصمت المفروض على منطقة الغرب


حميد هيمة
الحوار المتمدن-العدد: 2967 - 2010 / 4 / 6 - 09:44
المحور: المجتمع المدني
    


انتظم فرعا المنظمة و الجمعية المغربيتين لحقوق الإنسان بالقنيطرة ، يومه الأحد 28/03/2010 ، في قافلة حقوقية للتضامن و تقديم الدعم المعنوي للمنكوبين جراء الفيضانات التي اجتاحت المنطقة مؤخرا .

انطلقت القافلة الحقوقية ، التي ضمت نشطاء الهيئتين و فعاليات إعلامية و سياسية ، في الساعة التاسعة و النصف صباحا من مدينة القنيطرة . و تقرر ، في برنامج القافلة ، التوقف أولا في ملجأ أولاد سلامة ثم الجماعة القروية للمكرن فملجأ سيدي علال التازي . لكن الإجراءات الاستباقية للسلطة ، المسكونة بالهواجس الأمنية، فرضت بعض التعديلات على البرنامج العام .

- ملجأ " غوانتنامو " :

انتظرت قافلة التضامن في ملجأ " أولاد اسلامة " مفاجأة غير سارة ، عندما أشهرت قوات الأمن المرابطة هناك " قرار " منع الحقوقيين من الولوج إلى المخيم . و محاصرة المنكوبين من التواصل مع نشطاء القافلة و الإعلاميين . الذين عبروا عن استهجانهم و استنكارهم لهذا القرار الأمني الغريب القاضي ب " محاصرة " الجمعيات الحقوقية و منعها من التواصل مع المتضررين . و رفع المشاركون في القافلة عدة شعارات تدين هذا السلوك المخزني غير المفهوم ، بتعبير عضو هيأة حقوقية مشاركة . من جانب أخر ردد منكوبو المخيم شعارات تستنكر " عسكرة " المخيم . و في تصريحات متطابقة ل " الوطن الآن " ، اشتكت فعاليات جمعوية نشيطة بالمنطقة من ارتفاع منسوب الهاجس الأمني للسلطات ، و محاصرتها للعمل الجمعوي الذي يروم تقديم المساعدة و الدعم للمنكوبين . و وصف ناشط حقوقي " عسكرة و محاصرة " الملجأ بمعتقل " غونتنامو " .


- الجماعة القروية للمكرن : بؤرة الكارثة .

" لن يحل هذا التعاطي غير الودي للسلطة مع القافلة ، يقول ناشط حقوقي ، دون استيفاء باقي عناصر البرنامج الذي سطرته القافلة " . التي اتجهت إلى الجماعة القروية للمكرن التابعة لنفوذ إقليم القنيطرة .

كل شيء ، المجال و الإنسان ، يوحي بأن المنطقة خارج للتو من حرب ضروس . الحرب التي أعلنتها مياه نهر سبو وروافده ، بتواطؤ مع سياسة " التهميش و الإقصاء " ، على المنطقة ؛ مخلفة خسائر مادية فادحة و أثار نفسية عميقة على الأطفال و النساء و الشيوخ ... الخ .

قرية تفتقر لكل شيء إلا لمظاهر الكآبة التي تؤثث كل الفضاءات ، الشعور بالحزن و الغبن الذي ارتسم على تقاسيم وجوه ساكنة فقدت موارد عيشها ، كما فقدت ثقتها في الوعود الانتخابية التي جرفتها مياه السيول الغاضبة ، تقول شابة مشاركة في القافلة التضامنية .

في شهادات مؤثرة لنساء قرويات غالبتهن الطبيعة ، أكدن أنهن فقدن الأفرشة و الممتلكات المنزلية ، نفوق المواشي ، ضياع المحاصيل الزراعية ،،، و ما يحز في نفوسهن هو غياب أية إمكانية للمارسة أنشطة زراعية ربيعية بسبب الافتقار للبذور و عدم اجتفاف الحقول من المياه ،،، و غياب ، إلى حدود الآن ، مساعدات الدولة . فيما تحدث " ع-ح " ، وهو رجل مسن ، بمرارة عن تغليب السلطات للهاجس الأمني عوض بلورة مقاربة تنموية تكفل للسكان الحد الأدنى من العيش الكريم ، العيش الذي تحول إلى حلم في منطقة الغرب ومن المبادرة الوطني للتنمية البشرية ، يصرح شاب حاز على نصيب من التعليم .


- مواقف و مطالب حقوقية :

أعلنت كلمة القافلة الحقوقية عن تضامنها العميق مع المنكوبين في محنتهم العصيبة التي يؤدي ثمنها الأطفال و النساء و الشيوخ ،،، كما طالبت برفع الصوت عاليا ضد السياسات الرسمية التي حكمت على المنطقة بالإقصاء و التهميش ،،، من خلال هشاشة البنيات التحتية و رفض الحكومة إعلان المنطقة منطقة منكوبة مع ما يقتضي ذلك من إجراءات استعجالية .

و شددت الكلمة المشار إليها على ضرورة إعلان المنطقة منطقة منكوبة ، وتحمل الدولة مسئوليتها في بلورة مشاريع تنموية مندمجة قادرة على رفع كل أشكال القهر و الإقصاء الممارس على المنطقة ؛ التي لم يشفع لها غناها الطبيعي في أن تحتل الرتب المتأخرة في مؤشرات التنمية البشرية ( أنظر-ي الوطن الآن ، العدد 377).





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,005,800,894
- بسبب - تقاعس - السلطات في دعم منكوبي الفيضانات : جهة الغرب ع ...
- وزراء نائمون في منطقة الغرب.
- المجتمع المدني بمشرع بلقصيري يدين استهتار السلطات بساكنة الغ ...
- النجم الأحمر في الدورة (16) لمعرض الكتاب و النشر .
- غضب الطبيعة و فشل السياسة يدفعان ساكنة سيدي يحي الغرب إلى ال ...
- علال بالعربي في مشرع بلقصيري لتجديد الثقة في المدرسة العمومي ...
- مساواة المرأة في كل المجالات و بدون تحفظات.
- محكمة الطبيعة تدين التسيير الجماعي.
- حميد ناجيبي يستعد لمعانقة الحرية .
- -الفيرمات- في منطقة الغرب : من أين لك هذا ؟
- الدكتور - محمد مجاهد - في مشرع بلقصيري لتشخيص الحالة المرضية ...
- أسئلة غرباوة ( منطقة في الشمال الغربي من المغرب ) ، فمن يجيب ...
- الجزائر و مصر :الحرب الشاملة أو سياسة الأرض المحروقة
- مدينة سيدي يحي الغرب تستعد للانتفاض على الفقر .
- - أضريس - يأمر بإحداث - الفرق الأمنية التعليمية - و - أخشيشن ...
- الأمازيغية : بين المقاربة الدستورية والتناول التربوي.
- بصدد المحاكمة / المهزلة للبنى الحسين : أسد على لبنى و فأر مع ...
- العولمة : المفهوم و الخصائص الجوهرية ، جدل مفتوح ( الجزأ الأ ...
- -ساحة الأمم - بسيدي يحي الغرب : - حديقة - بين قوسين أو أدنى ...
- جيش الفرطوط - يفك حصاره - عن سيدي يحي الغرب .


المزيد.....




- حقوق الانسان: تم انتشال أكثر من 2000 جثة في محافظة نينوى
- عودة أكثر من 40 لاجئا سوريا من الأردن عبر معبر نصيب الحدودي ...
- حرية التعبير والتنازع على السلطة بالعالم العربي... ما كتبه خ ...
- مركز حقوقي يعلن توفير فريق قانوني للدفاع عن ناشطي البصرة
- اعتقال أكثر من 150 مشتبه بهم بالإرهاب خلال عام واحد في أراضي ...
- العدل تعلن تنفيذ حكم الاعدام لـ6 مدانين بقضايا ارهابية
- بالفيديو.. قضية خاشقجي تسبب مشادة بين السفيرين السوري والسعو ...
- لبنان: تطبيق قانون نفايات جديد: مكانك راوح
- الرئيس المكسيكي المنتخب يعد بمنح تأشيرات عمل للمهاجرين فور ت ...
- الأمم المتحدة: مساعدات إنسانية للسوريين في مخيم الركبان


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حميد هيمة - قافلة حقوقية لشق جدار الصمت المفروض على منطقة الغرب