أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - هاشم نعمة - التعداد السكاني وتحديد المناطق الحضرية والريفية














المزيد.....

التعداد السكاني وتحديد المناطق الحضرية والريفية


هاشم نعمة
الحوار المتمدن-العدد: 903 - 2004 / 7 / 23 - 11:46
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    


إحدى المشاكل الهامة التي تواجه الباحث في دراسته للتحضر في العراق ، هي عدم دقة تعريف المدينة . إذ يقوم التصنيف الحكومي في ظل الأنظمة السابقة على أساس إداري . رغم إن المعطيات الإحصائية الرسمية مرتبة في جداول حسب سكان المدن والريف للوحدات الإدارية المختلفة، إلا إنها لا تعطي أي تحديد واضح ودقيق لسكان المدن والأرياف . وإن فحص المعطيات لأصغر وحدة حضرية يشير إلى أن التعدادات السكانية السابقة تعتبر المدينة كل مكان فيه بلدية ، وذلك بغض النظر عن الاعتبارات الأخرى .والبلديات إما أن تكون مراكز للاقضية أو النواحي . وأصغر وحدة إدارية هي الناحية ، التي إما أن تكون بالكامل ريفية أو يسكنها السكان الحضر والريفيون إذا كانت فيها بلدية . وهذا التعريف الإداري للمدينة اعتباطي ويتضمن الكثير من القصور إذ يُهمل معايير أخرى للتحديد. إذ توجد بعض المناطق التي توصف بأنها حضرية إلا أنها تمتاز بقلة سكانها وكثير منها لا يمتلك أي ملامح حضرية واضحة .
إن التعريف المركب لا البسيط أي الذي يعتمد على عدة معايير معاً لتصنيف المدن عن الأرياف يمكن أن يقربنا أكثر للتعرف على ملامح ومميزات كل منهما. ويعتمد هذا التعريف على عدة معايير أهمها المعيار الوظيفي ( مثل النشاط الزراعي والصناعي والتجاري والخدمي ) والإحصائي والإداري والتاريخي وذاك الذي يقوم على المظهر الطبيعي للأرض ( اللأندسكيب ) وعلى كثافة السكان .

يفترض في التعداد القادم أن يقترب من الواقع بدرجة أكبر في تحديد المدينة عن الريف . لا نقول بدقة مطلقة لأن هذا الموضوع لا يزال حتى في الدول المتقدمة موضع نقاش أكاديمي بسبب وجود أنماط من الاستيطان تمتاز بملامح مشتركة حضرية –ريفية وبسبب من إن مظاهر المدينة توغلت في الريف لدرجة يبدو ليس من السهل دائما رسم خط فاصل بين ما هو حضري وريفي. لكن في الدول النامية مازال الوضع مختلفا حيث يمكن التمييز إذ لا يزال الريف بعيدا عن خدمات المدينة .

إن قضية التحديد لم تكن ترفا أكاديميا أو مسألة شكلية وإنما تترتب عليها نتائج اجتماعية –اقتصادية كثيرة فطيلة عهود الأنظمة السابقة لحق الحيف في الريف العراقي وبقي متخلفا ومعزولا وتفاعله مع المدينة اتسم بالضعف . فمثلا انخفضت استثمارات الدولة في الزراعة في خطط التنمية من 24% في 1970 إلى 9% في 1983 . لذا فإن تحديد المناطق الريفية يعني تخصيص نسبة هامة من ميزانية الدولة للتنمية لتطويرها اجتماعيا واقتصاديا وتعليميا وثقافيا وصحيا وخدميا .ومن ثم تقليص الفجوة مع المدينة وهذا يساهم في تراجع وتيرة الهجرة الريفية - الحضرية التي أفرغت الريف من قواه العاملة ففي الفترة 1970-1975 انخفضت هذه بنسبة 10% . أضف إلى ذلك فإن هذا التحديد ينطوي على أهمية كبيرة بالنسبة للدارسين والباحثين في مجال الدراسات الاجتماعية والاقتصادية والديمغرافية لمعرفة التغيرات التي تحدث في بنية المجتمع العراقي .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- التعداد السكاني المرتقب والجاليات العراقية المقيمة في الخارج
- رؤية في التعداد السكاني المرتقب
- مؤشرات التحول الديمغرافي في بلدان المغرب العربي
- هجرة العراقيين : اتجاهاتها وتأثيراتها
- التنمية المستديمة في المناطق الجافة إدارة وتحسين الموارد الص ...
- قراءة في كتاب - التنمية المستديمة في المناطق الجافة تقييم وم ...
- أولوية بوش في العراق ليست الديمقراطية
- ظاهرة التصحر وأبعادها البيئية والاقتصادية –الاجتماعية في الع ...
- التركز الحضري ومشكلاته في العراق
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها- الجز ...
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها - الج ...
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها - الج ...
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها- الجز ...
- قراءة في كتاب -أوروبا :قارة واحدة وعوالم مختلفة
- تهنئة حارة للحوار المتمدن في عامه الأول
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها - ا ...
- الهجرة السكانية وحرب الخليج رؤية في أنماطها وتأثيراتها - الج ...
- موت مليوني عامل سنويا نتيجة ظروف العمل
- قراءة في كتاب الدولة والمجتمع: مسألة التحول الزراعي في العرا ...
- قراءة في كتاب- ظاهرة طالبان … أفغانستان 1994-1997


المزيد.....




- مجلس الأمن يبحث الخميس الوضع في ميانمار
- صحف عربية تحذر من -تمزق العراق- بعد استفتاء كردستان
- الخارجية الأمريكية تعرب عن خيبة أملها إزاء استفتاء كردستان
- 14 نائبا من أصل تركي ببرلمان ألمانيا الجديد
- وزير يمني يتهم الحوثيين بقتل 12 ألفا
- الكويت: لم نفشل في أزمة الخليج.. ومتفائلون دائما
- البيت الأبيض يكشف عن شروطه لبدء التفاوض مع كوريا الشمالية
- المغرب.. إصابة 11 شخصا في عملية دهس بمدينة مراكش
- عون يطالب بعودة السوريين الى بلادهم بعد أن أوشكت الحرب على و ...
- تركيا.. القضاء يفرج عن صحافي معارض


المزيد.....

- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية / أحمد شوقي
- ألمانيا قامت عملياً بإلغاء اللجوء كحق أساسي / حامد فضل الله
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الأول / هاشم نعمة
- هجرة العراقيين وتأثيراتها على البنية السكانية - الجزء الثاني / هاشم نعمة
- الإغتراب عن الوطن وتأثيراته الروحيّة والفكريّة والإجتماعيّة ... / مريم نجمه
- قرأة في واقع الإسلام السياسي في ألمانيا / طارق حمو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - هاشم نعمة - التعداد السكاني وتحديد المناطق الحضرية والريفية