أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فاطمه قاسم - الأرض هي القضية وهي جوهر الصراع














المزيد.....

الأرض هي القضية وهي جوهر الصراع


فاطمه قاسم

الحوار المتمدن-العدد: 2960 - 2010 / 3 / 30 - 12:21
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ذكرى جديدة ليوم الأرض ، والأحداث، والمواجهات الجارية ، والتطورات المتسابقة المتسارعة على صعيد الاحتلال ، وحكومته وإجراءاته القاسية ، وهجمات التهويد والاستيطان ، والقتل اليومي للفلسطينيين ،والتهديد الذي شمل كل زوايا الحياة ،يؤكد الحقيقة الأولى التي لم تتغير ولن تتغير وهي بان الأرض هي القضية ، وان الأرض هي جوهر الصراع وتؤكد أن هذا المشروع الصهيوني المسمى دولة إسرائيل ، دولة الاحتلال الصهيوني التي تقوم فكرته الأولى على مبدأ الاستيلاء على ارض شعب أخر وهو الشعب الفلسطيني ، وان هذا المشروع الذي تجسده إسرائيل حين تكون في مواجهة مع الحقيقة التاريخية بان أصحاب الأرض الحقيقيين هم الفلسطينيين ، فقد كانوا هنا ، وأجدادهم وميراثهم ، الأصلي القديم ، وان هذا المشروع الصهيوني ، قائم على النهب والسلب ، والاستيطان والتهويد والاستيطان ، والتهجير والاحتلال
وحتى يبرر كل لك فانه يخترع الخرافات ، فيتحدث عن الوعد الإلهي ، ويطفئ عليها طابع القداسة ، فيدعم هذه الفكرة بمساندة القوة لها ، فيرتكب المجازر ، وعمليات التدمير المسنودة بالتحالفات الغير عادلة ، والعلاقات المتواطئة ، والضعف الكبير الذي أصاب الأمة العربية الأمة التي امتدت حدودها وقوتها عبر التاريخ الأمة العربية التي أضاءت العالم بحضارتها ذات يوم ، ثم عمها الضعف ، والتفكك والانقسام ، حتى أصبحت تسمى بأمة البغضاء والكراهية ، وكان احد أشكال هذا الضعف والانقسام الانقسام الفلسطيني الذي اضعف الشعب الفلسطيني وتسبب في تراجع قضيته ،وحتى لا اذهب بعيدا في اليأس والتشاؤم ، فبرغم الحالة العربية الراهنة تشجع وتغذي المشروع الإسرائيلي وتزيد مطامعه ، وتجعله يستهين بحقوق الشعب الفلسطيني ، ويزداد غطرسة وتجاهل لقرارات الشرعية الدولية ، لكني أثق أن هذه الحالة العربية الراهنة لن تكون بأي حال من الأحوال هي التاريخ كله ، وكذلك أيضا فان شعبنا الفلسطيني برغم كل الآلام والصعوبات ، وبرغم التجربة القاسية إلا انه صامد مثل شجرة زيتون جذورها ممتدة في الأرض ، وفروعها ممتدة للسماء ، إيمانا عميقا بان هذه الأرض هي إحدى بوابات السماء ، يقاوم ويشتبك على مدار الساعة واليوم انطلاقا من إيمانه الذي يرتكز على قاعدة راسخة ببان هذه الأرض هي حقه الأول ، وهي كانت له منذ الأزل ، وستبقى له إلى الأبد ، يقيم فوقها كيانه ، ويجدد بها ميراثه ، وحقه في المستقبل ،بدولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، لان هذا هو حقه في الوجود وفي الحياة .
في هذا اليوم ، يوم الأرض تحية كل التحية لشعبنا الصامد في أرضه ، أرضه الواحدة الأرض الفلسطينية ، ارض الدولة الفلسطينية والحلم الفلسطيني ، تحية إلى شعبنا المكافح العظيم الذي لا يعرف عبر نضاله المستمر ولا يقبل إلا بوحدته الوطنية ، وحدة القضية ووحدة الأرض ، ووحدة العنوان ، تحية إلى شعبنا الذين اخترقت منازلهم وأرضهم مخالب الجدار العنصري ، وما زالوا يرفضوه بكل وسائل الرفض ، وتحية إلى أسرانا الذين ارتضوا أن يكملوا سنوات عمرهم معتصمين متشبثين بالأرض ، برغم السجن والزنازين .
أما اؤلئك الشهداء الذين صنعوا يوم الأرض عام 1976 فلهم كل التحية والخلود .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,158,264,854
- القمة العربية طموح و تحدّي
- القدس فوق عرش الإشتباك
- المرأة الفلسطينية في يومها العالمي
- لا تسقطوا في الفخ الإسرائيلي
- قمة طرابلس أمل بانجازات مهمة
- مفاوضات غير مباشرة... لماذا؟
- الاغتيالات جزء من سيكولوجيا العقل الإسرائيلي
- سؤال موجه للجميع
- انتبهوا انتبهو اكثر
- الاحتلال الإسرائيلي انعكاسات وأثار
- ماذا بعد قرار المجلس المركزي ؟
- الزمن العظيم وكل عام وانتم بخير
- هيا ننهي الأحزان وتعالوا نعيد العيد
- الاختراق المطلوب فلسطينياً
- رجل في حجم امة ياسر عرفات في ذكرى رحيله الخامسة
- وعد بلفور ما زالت خطيئة البريطانين مستمرة
- وسط النهر الذهبي -رحيل صخر ابو نزار
- الدفاع عن الأمل
- تداعيات وأثار الحصار
- الأسيرات ..جرح الوطن وحلم الوطن


المزيد.....




- جولة في أحد سباقات الهجن في دبي.. تقاليد لا تنسى وجوائز مالي ...
- صورة للمياردير بيل غيتس بطابور مطعم تشغل نشطاء.. ومغردون بين ...
- طوكيو تتحقق من عمل فني عمره أكثر من 10 أعوام قد يكون لبانكسي ...
- أزمة -السترات الصفراء-.. هل أصبح الإعلام كبش فداء؟
- أنقرة: 53 ألف سوري حصلوا على الجنسية التركية ويحق لهم التصوي ...
- يوم الغطس في أردن روسيا
- مقتل 21 على الأقل في انفجار خط أنابيب بوسط المكسيك
- غراهام: علاقات أمريكا والسعودية لن تتقدم لحين التعامل مع بن ...
- صلاح وأبو تريكة.. مجاملات وانتقادات ونصائح على الهواء
- كندا تدعو مجددا للإفراج عن مدون سعودي وتعتبر قضيته -أولوية- ...


المزيد.....

- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فاطمه قاسم - الأرض هي القضية وهي جوهر الصراع