أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - هاني العقاد - ثورة فلسطينية في الجزائر














المزيد.....

ثورة فلسطينية في الجزائر


هاني العقاد

الحوار المتمدن-العدد: 2951 - 2010 / 3 / 21 - 08:16
المحور: الصحافة والاعلام
    


لا يعتقد أحد أن أي ثورة خارج الوطن سيكون لها فعلها وأثرها النضالي الكبير في شحذ الهمم والطاقات من أجل إعداد أفراد وطنيين متواصلين مع هموم وآهات وعذابات الوطن الفلسطيني لكن, لا يعرف أحد أن الثورة الحالية هي خارج الوطن وبالتحديد في أرض الجزائر, أرض المليون ونصف المليون شهيد وهي ثورة فريدة من نوعها لأنها لم تحدث منذ النكسة, أنها ثورة إعلامية فلسطينية في الجزائر, نعم قريبا من الوطن كانت الجزائر دائما, وقريبا من حركاتها النضالية وثوارها و قادتها ومقاوميها, وقريبا كانت الجزائر من صمود وبقاء الفلسطينيين أقوياء ثابتين صامدين على ترابهم الوطني, وفي عمق الوجدان الجزائري كانت فلسطين وأهلها منذ الشرارة الأولي للثورة الفلسطينية وحتى يومنا هذا الذي أحدث ثورة لم يعهدها المراقب العربي ولم يعهدها المواطن العربي في بقاع العرب ولم يعهدها الإعلام في كثيرٍ من مصادره في دول عربية أخري , ولم يعرف مدى قوة عاصفتها إلا من هم في الجزائر والقليل من المطلعين على أحوال إعلام القضية الفلسطينية في العالم, لم يفجر الثورة في اللجنة الإعلامية لاحتفالية القدس عاصمة الثقافة العربية إلا ثائر وطني يقع الوطن في كل جزء في أعماق فؤاده , عاش الكفاح لحظة بلحظة في حواري المخيم وطارد الاحتلال من ربوة إلى أخري ومن واقعة إلى واقعة، وعاش الحرمان خارج الوطن فثار ومعه العديد من الإعلاميين العرب والفلسطينيين والجزائريين من خلال فعاليات القدس عاصمة الثقافة العربية, بالفعل اختار أسلوباً جديدا للثوار وأسلوباً يساوي بين الرصاصة والقلم فثار معه الكاتب الجزائري المعروف و الذي قرأنا له العديد من المقالات الأخ احميدة عياشي مدير عام صحيفة الجزائر نيوز و الأخ الأستاذ عبد النور بوخمخم الأمين العام للفدرالية الوطنية للصحافيين الجزائريين والذي استضاف الكاتب والصحفي السويدي دونالد بوستروم لفضح جرائم الاحتلال الصهيوني في سرقة أفئدة وأعضاء الفلسطينيين أثناء الانتفاضتين والمتاجرة بها, توالت الثورة الفلسطينية الإعلامية في الجزائر وتصاعدت بتصاعد الانتهاكات الإسرائيلية لحقوقنا وحقوق المقدسيين في القدس العربية فقد كان للإعلام المقروء دورٌ كبيرٌ في توعية القارئ والمواطن الجزائري بما يدور في القدس العربية الإسلامية, فبادرت "الشعب" الجزائرية بتخصيص ملحق أسبوعي باسم "الشعب المقدسي للتعريف بحجم معاناة أهل القدس و شرح صمودهم بالصورة والكلمة, فكان الملحق منبرا رائعا للعديد من الكتاب الجزائريين والفلسطينيين والعرب كلهم في خندق واحد لن تستطيع الكلمات وصف روعته, وما كان لهذا العمل أن يصل إلى لب كل ثائر إلا بجهد ثائر إعلامي حقيقي وهو الأخ الكاتب عز الدين بوكردوس المدير العام و مسئول صحيفة الشعب الرسمية و الأخوة السعيد اقرايت ومختار سعيدي مدراء التحرير ولفيف من الصحفيين والمهتمين الإعلاميين بالجريدة . لم تكن الشعب الجزائرية الوحيدة التي بقيت في قلب القدس والقضية الفلسطينية من خلال تقاريرها وأخبارها و لقاءاتها لكن واكبتها كل من "الجزائر نيوز" و "الأمة العربية" وصحف أخري كثيرة والعديد من وسائل الإعلام المسموعة والمرئية التي خصصت مساحات كافية تتساوي والحدث والمكانة التي تتمتع بها القدس في وجدان وقلب كل عربي ثائر من المحيط إلى الخليج ومن صحراء الربع الخالي إلى صحراء المغرب العربي , ولم تكن اللغة العربية هي اللغة الوحيدة المستخدمة لهذا الغرض بل كان للفرنسية نصيبها في تنوير الرأي العام الجزائري وخاصة الناطقين بالفرنسية بالإضافة إلى الأمازيغية والإنجليزية التي تخدم شريحة هامة من القراء على أرض بلدان المغرب العربي.
لقد واصل الإخوة في اللجنة الإعلامية بالجزائر جهودهم, وعلى رأسهم قائد الثورة الإعلامية الحالية والمشرف الإعلامي العام للجنة الأخ عز الدين خالد, ووصلوا الليل بالنهار لإنجاز وإبداع هذا العمل لملء أكبر مساحة ممكنة من الأخبار والتحليلات والرؤى وتألق في المشهد الأخ الأستاذ الدكتور عبد الكاظم العبودي والأخ الدكتور على شكشك اللذان رسما وصوَّرا جراح القدس العميقة التي حفرها الاستيطان اليهودي في الجسد المقدسي, في حاراتها وحواريها وبوابات أسوارها وأحيائها المتناثرة خلف سورها العتيق كما وأعطيا عبقا تاريخيا حقيقيا لهذه المدينة الصابرة الصامدة المقاومة صاحبة الرائحة العتيقة واللون الزيتوني الفلسطيني الأصيل. لقد أكدت هذه الثورة أن الجزائر بعمقها و انتمائها العربي الإسلامي و تاريخها الناصع وثورتها الفريدة النبراس ما زالت شابّةً وحيَّةً وأصيلةً ووفيَّةً لروحها وللإنسان مما يشعرنا أن القدس والقضية الفلسطينية هما شأنٌ جزائريٌّ كما هما شأنٌ فلسطينيٌّ أيضا لا بل وأن القدس أصبحت الولاية التاسعة والأربعين في الجزائر. لقد جاءت اللحظة التي عمل من أجلها الجميع في الجزائر من زهور شنوف ورتيبة عجالي مرورا بالخير شوار وعبد اللطيف بلقايم ومصطفى فرحات وحمزة بلعايب ومحمود ابو بكر والعشرات العشرات من ثوار الكلمة والانتماء والوفاء لفلسطين وشعبها, فاليوم بلغت الحرب الصهيونية حدا خطيرا من التحدي لمشاعر الأمتين العربية والإسلامية مستغلةً الصمت العربي والانقسام الفلسطيني فرصةً لتنفيذ مخططاتهم ومآربهم في القدس العربية ولزرع حجارة هيكلهم المزعوم ببوابات مسجدها الأقصى عبر افتتاح كنيس الخراب بؤرةً للحقد الصهيوني, واليوم أصبح دور كل البقاع العربية والإسلامية دورا مطلوبا دعما لانتفاضة أهلنا في فلسطين و دعما لثورة أبناء القدس المدافعين عن كرامة الأمة العربية وشرفها.
Akkad_price@yahoo.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,689,367,347
- موسم الزيت والحرب
- سفاراتنا والقدس
- اي دولة
- الجزائر تحتضن دونالد بوستروم
- الوعي العربي أمام مخططات تهويد عاصمة العرب
- انها تغتصب . . . الا تسمعونها
- انهم يسرقون اعضاءنا
- الأسري القدامي . . موسوعة الصبر الفلسطينى


المزيد.....




- جاريد كوشنر لـCNN: صفقة ترامب هي السبيل للفلسطينيين
- الإمارات تعلن أول إصابة بفيروس كورونا الجديد والصين تتعهد با ...
- بسبب كورونا.. روبوتات توصل الطعام للنزلاء في فندق صيني خاضع ...
- بكين تدعو المجتمع الدولي لتعزيز التعاون في مجال الصحة على خ ...
- الأستراليون العائدون من -ووهان- الصينية سيعزلون في جزيرة -عي ...
- الخطوط الجوية البريطانية تعلق رحلاتها المباشرة إلى بكين وشنغ ...
- كيا تطلق تحفة جديدة للطرق الوعرة
- RT القناة التلفزيونية الأولى حول العالم التي تتخطى حاجز الـ ...
- الإمارات تعلن أول إصابة بفيروس كورونا الجديد
- أمريكي يرفض مغادرة ووهان بدون حبيبته وكلبه


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - هاني العقاد - ثورة فلسطينية في الجزائر