أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عارف علي العمري - محافظة البيضاء يقظة حقوقية متاخرة














المزيد.....

محافظة البيضاء يقظة حقوقية متاخرة


عارف علي العمري
الحوار المتمدن-العدد: 2946 - 2010 / 3 / 16 - 21:54
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


تشهد محافظة البيضاء منذ الأسبوع الماضي عدداً من الأحداث الساخنة التي تضعها في بؤرة الاهتمام الإعلامي، ففي الوقت الذي لا تزال الاشتباكات المسلحة بين (آل مسعود) من قبائل القريشية و(النواصر) من قبائل العرش برداع مستمرة منذ أكثر من شهر تقريباً، والتي ارتفع عدد ضحاياها – بحسب مصادر محلية - لأكثر من أثنى عشر قتيلاً وعشرات الجرحى أغلبهم من الأطفال والنساء، نشب صراع قبلي آخر بين (آل احمد صالح) و(آل أبو وردة) على اثر اعتداءات مسلحة بين الطرفين أسفرت عن سقوط قتيل وفرار الجناة، وقد طالب الملتقى الوطني الديمقراطي(مجد) عضو التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات في رسائل موجهة لنائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن، ووزير الداخلية، والنائب العام بسرعة التدخل المباشر لإنهاء القضية وحسمها، وإنقاذ رداع من مستقبل مجهول، خصوصاً وأن مشكلة مشابهة حدثت بين القبيلتين قبل عشرين عاما، راح ضحيتها نحو عشرة قتلى وأكثر من عشرين مصابا من الطرفين.
فيما تمارس بعض العناصر الخارجة عن القانون في منطقة العريف أعمال التقطع لبعض التجار من محافظة شبوة على خلفية قيام عناصر من قبيلة باكازم في منطقة المحفد بالاستيلاء على أكثر من ألف دبة غاز تتبع التجار علي الظفري وعبده العسيلي وحسين على سالم السوادي من محافظة البيضاء.
وقد شهدت محافظة البيضاء الأربعاء الماضي اعتصاماً كبيراً دعت إليه أحزاب اللقاء المشترك بالدائرة (125) أمام المجمع الحكومي احتجاجاً على استمرار الانطفاءات الكهربائية التي تشهدها المحافظة منذ فترة, لكن الاعتصام لم يدم طويلاُ، إذ تمكنت الأجهزة الأمنية من تفريق جموع المعتصمين باستخدام القنابل المسيلة للدموع، ليتحول الاعتصام بعد ذلك إلى مسيرات تجوب شوارع عاصمة المحافظة تنديداً بتدهور الخدمات وقمع الاحتجاجات السلمية.
من جانبها حملت أحزاب اللقاء المشترك في المحافظة قيادة السلطة المحلية والأجهزة الأمنية فيها مسئولية ما تعرض له المشاركون في الاعتصام السلمي أمام المجمع الحكومي, واصفة ما أقدمت عليه الأجهزة الأمنية من تفريق المعتصمين وما رافقه من اعتقالات بالأسلوب غير الحضاري.
واتهمت مصادر حكومية بالمحافظة أحزاب اللقاء المشترك باستغلال شماعة الانطفاءات الكهربائية لإثارة الفوضى في المحافظة, مستغربةً صمت اللقاء المشترك طيلة الفترة الماضية عن هذه المشكلة, وسر توقيتها في الوقت الراهن.
وأكدت تلك المصادر وجود مولد كهربائي جديد تعزيزا لكهرباء منطقة البيضاء لمواجهة مشكلة الانطفاءات الكهربائية، وأنه سيتم تشغيله خلال الأيام القادمة.
وعلى صعيد متصل نفذ مئات من المعلمين السبت الماضي اعتصامات أخرى في عاصمة المحافظة ومديرية السوادية للمطالبة بحقوق المعلمين, هتف المعتصمون ضد ما وصفوه بانتقاص الحكومة لحقوقهم القانونية المشروعة، وتجاهل معاناة المعلمين، وطالبوا بتنفيذ قانون الأجور والمرتبات فيما يتعلق بأثره المالي في الراتب الأساسي, وإطلاق العلاوات السنوية الموقوفة مع فوراقها الماضية, والتسويات الوظيفية الموقوفة أيضاً منذ عام 2005م, مطالبين بمنح بقية التربويين بدل طبيعة العمل بما فيهم الموجهون والإداريون ومعالجة الاختلالات القائمة في عملية التسكين ضمن هيكل الأجور الجديد, ودعوا قيادة السلطة المحلية إلى تنفذ قرار مجلس الوزراء بشان طبيعة بدل مناطق نائية.
وتعد محافظة البيضاء واحدة من المحافظات الوديعة, التي لا يعرف أبناؤها عمليات الاختطاف والتقطعات، لكنها من أقل المحافظات استفادة من المشاريع الخدمية التي تقدمها الحكومة، كما لم تكن البيضاء حتى وقت قريب تعرف شيئاً اسمه نضال سلمي أو احتجاجات واعتصامات, أو حتى انتزاع الحقوق عبر الطرق السلمية, وسبب ذلك –بحسب مطلعين- راجعٌ إلى قلة التعليم في أوساط أبناء المحافظة، الذين آثروا حياة الغربة والاغتراب في دول الخليج وبعض الدول الأوربية كألمانيا وغيرها..
ويبدي الكثير من المراقبين تخوفهم من تأثيرات هذه الأحداث الساخنة على حالة السلم الاجتماعي بالمحافظة، وتأثرها بالفعاليات الاحتجاجية التي تشهدها مناطق الجوار الجغرافي في محافظات لحج وأبين والضالع وشبوة، اذ قد يتسع الخرق على الراقع..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,795,296,837
- الجعاشن تحت وصاية الشيخ
- اطفال اليمن بين الحرب والعمالة
- القبيلة والدولة في اليمن
- مؤسسة العفيف في رحيل مؤسسها
- مابعد حرب صعده السادسة ؟؟؟
- الصحافة في اليمن واقع ماساوي وتهديد مستمر
- صنعاء التي رأيت
- انتهت الحرب ام علقت العمليات في صعده
- فقاقيع من حرب صعده السادسه
- سؤال هز كياني وزلزل مشاعري
- الاعلاميون ورسالة الاعلام
- ارتياح محلي وترحيب دولي بإيقاف الحرب السادسة في شمال اليمن
- الثار في اليمن هل سيكون سبب في انحراف السلوك الاجتماعي اليمن ...
- الحوثيون احلاماً تتبخر في سماء صعده
- صعده وشيء من تفاصيل الحرب
- حرب صعده .. ازمة قياده ام ازمة ثقة
- الجيش اليمني يودع ابرز قادته خلال عملية الارض المحروقة
- اقرار جرعة جديدة ابرز نتائج مؤتمر لندن بشان اليمن
- حرب صعده يوميات متفرقة
- هل سينجح الحراك الجنوبي في انتزاع مطالبة من حكومة صنعاء؟


المزيد.....




- مسيرة احتجاجية لمواجهة الهجوم على الوظيفة العمومية والمدرسة ...
- رداً على أحداث غزة.. إندونيسيا تحظر دخول الإسرائيليين لأراضي ...
- جبهة التحرير الفلسطينية تحمل حكومة الاحتلال مسؤولية استشهاد ...
- مكانة روزا لكسمبورغ في التاريخ
- فنزويلا تطرد القائم بالأعمال الأميركي
- تطورات الوضع السوري، من مواد العدد 70 جريدة المناضل-ة
- الشيوعي اللبناني يشارك في احتفال عيد المقاومة والتحرير في با ...
- الشعبية: قضية شعبنا وطنية لا يمكن اختزالها في قضايا إنسانية ...
- الشيوعية يمكن القضاء عليها في روسيا ولكن ليس في الولايات الم ...
- -أوقفوا الاعتداء على غزة-


المزيد.....

- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية البلدان العربية في فترة حرب اكتوبر ... / الصوت الشيوعي
- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي
- وحدة قوى اليسار العراقي، الأطر والآليات والآفاق!. / رزكار عقراوي
- حوار حول مسألة “عمل الجبهات” وتوحيد اليسار / حمة الهمامي
- الجبهة الشعبيّة وإشكاليّة توحيد المعارضة التونسيّة / مصطفى القلعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - عارف علي العمري - محافظة البيضاء يقظة حقوقية متاخرة