أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فدوى أحمد التكموتي - حروف متناثرة يكتبها الشوق بصوت وقلم فدوى أحمد التكموتي * صوتية * دار الأدباء الثقافية














المزيد.....

حروف متناثرة يكتبها الشوق بصوت وقلم فدوى أحمد التكموتي * صوتية * دار الأدباء الثقافية


فدوى أحمد التكموتي

الحوار المتمدن-العدد: 2945 - 2010 / 3 / 15 - 08:38
المحور: الادب والفن
    


للاستماع :
*******

http://www.4shared.com/file/241387232/35ba6a8f/_________.html


قالت
أيا حبيبي
أحس أنكَ هائما في الأشجان
يا حبيبي
اترك عنان مأساة الألم
وافتح ذراعيكَ
لطفلة ناضجة
فالحياة أحلى
وردة
والوردة في بستان حقل الربيع
والربيع إن لم تمسكه سيولى

قال
طفلتي أنتِ شمس تضيء طريق من تاه به الطريق
أنتِ يا طفلتي ورود ذاك الربيع

قالت
والربيع يحتاج لبستان
والوردة تعيش ببستاني
عطشى هي لكل الآمالِ
فهلا أرويتها بدرر الأماني

قال
طفلتي هل لي أن أشم روائح ورود الزمهرير
في باقات حبي أقدمها لكِ كالأمير

قالت
لكَ منها أعبق العطور
الوردة غرقت في البحور
وتسلقت جبال الشوق مسلوب منثور

قال
أيـا طفلتي يكتسيني الحزن والألم
و عمري تساقط مع عشب ثلج مكسر
على أجندة صفحات جندي أعزل
واحترقت أيامي في سيجارة عن كثب
سقاها رذاذ الشجن
وغرقت به سفينة الأمل
وأضحت شراعي أجنحة منكسرة بصفعة من زمن

قالت
ماذا كان علي منذ الأزل
ماذا كان عني منذ الأزل
شربتُ محيطات ضربات أمواج الحياة بقيد مكلل
اسأل قلبك سيخبركَ ماذا عني
وما بعد صراخي وصمتي وسهادي
سيخبركَ من هو قائد فؤادكَ في أوجاع دموعي

قال
طفلتي سألته أحزاني إني في فضاء الزمن
أغني آخر ترتلاتي
أنكِ للحزن الدفينِ نفسي
أسأله أيا قلبي هل طفلتي سكنت الهدوء في البراري أم غرقت مع الأشجان إلى حيث هناك
في أعالي البحارِ

قالت
أجريتُ مع همسات فؤادي
حوارا مطولا في سهادي
تناقلته ألسنة المشاعر والشوق منامي
وأخبرتني أن قلب نصفيَ الثاني
ينتظر إشارة مرور آلامي
لمعت في صدف من لجاج بحر
عيون زرقاء اليمامة دمعاتي

قال
هـهاتها أسمح دمع حبيبتي
إني بالشوق لها هنالك
لهفتي
كأني يا غيداء فؤادي
رجعتُ ذاك الصبي يبتسم
بضحكة برئية مريرة
روحه حيرى
تائهة
تعزف لحن الحزن برقة
اسمها
عشق وصل حد الثمالة
على شفيتي خدود
أجنحة أسراب طيور مهاجرة
تنثر أشواقي لكِ يا حبيبة
كأنكِ يا حبيبتي ترددين ما يقوله فؤادي
طائر أنا نورس حزين
يبحث عن مرفئ ليضيع
حمل الحزن جبالا بأوتاد فلاذ منيع
للحب يستلقي فيه ويراه
ظلالا حميم

قالت
كروان قلبي له صبر
تحمل جبلا حتى ولو كان
فهوة بركان أو جبال
من جليد
خذ يدي إليك ممدودة
هي غصن من فواكه منشورة
أوراقها شفاه صامتة منطوقة
تقول إنها بكَ صارت هائمة مهمومة
أيا غارقي في لجين الحب
إني بكَ صرتُ عاشقة
وهي صارت لكَ معشوقة

قال
أكف يدي ممدودة
أينكِ يا جنتي الخالدة والمخلودة
في سويداء قلبي أنتِ مطوقة منطوقة
تهتفُ بكِ كل أسراب الطيور المهاجرة
تطلق صراخها أني بكِ صرتُ واد جاف بابه مصدود
افتحي ذراع الشوق إليكِ بلا عد معدود
أيا روح الروح
قلبي صار هو المجنون
في بلاط قصر الحمراء تائها مهموم
يقول للحزن كفى
أم أنكَ لازلتَ تريد المزيد
إني يا عاشقة الروح
صرتُ طائر بجع أبكى كل الوجود
حزنه فاق كل حد محدود
أمهلني يا عذاب رفقا بهذا القلب
العاشق الذابح هو مذبوح

قالت
بيد فراشة الحياة
أزفكَ صولجان قلبي شمعة
لروحي أنتَ فيها ساكن زنبقة
صرخ الشوق وقال إليكَ ......... قبلة
أواه ............... ما لهذا العشق الذي ذبحني بقوة
إليكَ نبض فؤادي
يبعثني من قبر أحزاني
وينشروني بكلمة
تطير بي عاليةً عالية
أصل ما بعد المدى في ثانية
تسقط علي راية صمتي
الساكن في ثورة وجودي
تبعثرني ...
تمزق بعضيَ البعضي
تشدني إلى حياة البراري
أترفق بي يا زمن
لما أسمعها
ألا تكون لحظة احتضاري
أريدها أن تكون لحظة ميلادي
تكتب بتوحدي
إني أسمعها في ثنايا خلدي
في صمتي
أسمعها من شفتي حبيبي
يقولها لي
لي ..........لوحدي
أحبكِ يا ملاكي

قال
يا رقة عصفورة أحلامي
إني الآن طفل يبحث له دفئ حضن هو لملاكي
أأفرح أم أبكي يا حزني
إني بالشوق لحبيبتي
أغني ...........

قالت
أطلق جناح الشوق
بمجذاف رعشة الفؤاد
وتنشق بحمائم عطور الصفا
وتلحف عشب غطاء السما
وستراني بعيون قلبك في متاهات ما بعد المدى
وسترزق بهدأة الكرى
للعشق والهوى
والفؤاد ما حوى
للحبيبة كانت على العهد كل الوفا
أيا روح الروح إني
قديسة في كتدرايئة الشوق أحيا
فامطرني قبلات الأمان الواحدة تلو الأخرى
فقد زاد كل يوم لحبك دقات قلبي وصلت إلى حدها الأقصى

قال
ااااااه .......... من يتحمل هذه الدوامة
وقلبي سكنه الحزن والمرارة
وشوقي يزداد إليكِ يا حبيبة الروح بشرارة
أمهلني يا زمن ولو ذرة من عمري سارة
ألقي سلاحي أشواقي عبدا بكرامة
لحبيبة الروح هي صفاءا تمثل لها كرسي صاحبة الجلالة
أين غدت بلقيس أمامها برقة فراشة
وكيلوباترا بعقل جبار أمامها أصبحت عصفورة لا تقدر أن تكون حتى ولو حمامة
وسبأ كانت للجمال صارخة أضحت أمامها
وصيفة تنزل على رأسها التاج هي حبيبتي صولجانة
إني بها ولها أحبها وأعطيتها كل حياتي قربانا
مسلوب الإرادة
أحبكِ
أحبكِ يا فاتنتي
يا ملاكي
يا صاحبة الجلالة

حروف متناثرة يكتبها الشوق

بصوت وقلم : مجنونة عاشقة

فدوى





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,944,208
- تحليل قصيدة الشاعرة الفلسطينية كفاح الغصين * أيلول * الحائزة ...
- نارية / صوتية/غالب الذيابي وحصان السحيم /في أولى تجربة شبيهة ...
- رؤية في الشعر الشعبي * نموذج قصيدة الشاعرالسعودي الأستاذ إبر ...
- قراءة تحليلة في الشعر الشعبي * نموذج قصيدة الشاعر العماني ال ...
- شذرات تأملية * وفاءا لذكرى الراحل الشاعر المرحوم بإذنه تعالى ...
- 1- الذكرى حجر العثرة في سبيل تحقيق الأمل بلا رجعة صوت وقلم : ...
- همسة إليه بصوت وقلم : عاشقة فدوى أحمد التكموتي المغرب
- الذكرى حجر العثرة في سبيل تحقيق الأمل بلا رجعة صوت وقلم : طف ...
- كيف نسمع أغنية الحقل وآذننا لم تهضم ضجة المدينة؟ بصوت وقلم : ...
- تراتيل مقدسة * صوتية * بصوت وقلم : فدوى أحمد التكموتي
- بدء استقبال المواد للعدد الأوّل من مجلة منظمة أدباء وشعراء ب ...
- همس الروح
- طِراقُ الهَواجِر
- إمرأة العزيز
- سُلاف الحرف مجاراة لقصيدة الشاعر جميل الداري أيقونة البحر .. ...
- زبد الحرف في العشق الروحي
- زبد الحرف
- صداح القلب
- الحكم النهائي لمحكمة النقض * الزمن *
- قال ........... ارجعي إليَّ .........


المزيد.....




- الفنان الأردني عمر العبداللات يوضح حقيقة رفض السيسي لقاءه
- جورج وسوف يطالب أصالة بالاعتذار من الشعب السوري
- فنان أردني يكشف ماذا حدث عندما غنى للمرة الأولى أمام العاهل ...
- نساء كردستان يطالبن بتحصيل حقوقهن في التمثيل الحكومي
- تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية -داغ هم ...
- إصابة -جيمس بوند- أثناء تصوير أحدث أفلامه... والشركة المنتجة ...
- بفضل كلبة... أحدث أفلام براد بيت وليوناردو دي كابريو يفوز بج ...
- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...
- ستة مرشحين بلجيكيين من أصل مغربي يخوضون الانتخابات
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فدوى أحمد التكموتي - حروف متناثرة يكتبها الشوق بصوت وقلم فدوى أحمد التكموتي * صوتية * دار الأدباء الثقافية