أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى لغتيري - التوصيات الختامية للملتقى العربي الأول للقصة القصيرة جدا بالفقيه بن صالح














المزيد.....

التوصيات الختامية للملتقى العربي الأول للقصة القصيرة جدا بالفقيه بن صالح


مصطفى لغتيري

الحوار المتمدن-العدد: 2938 - 2010 / 3 / 8 - 09:17
المحور: الادب والفن
    


التوصيات الختامية للملتقى العربي الأول للقصة القصيرة جدا بالفقيه بن صالح
المغرب / أيام 05-07 مارس 2010

لجنة الصياغة :
- جمعة الفاخري قاص من ليبيا
- مصطفى لغتيري قاص من المغرب
- أنيس الرافعي قاص من المغرب
-خالد المرضي الغامدي قاص من السعودية
- صبيحة شبر قاصة من العراق
-عبد اللطيف بوجملة صحافي و مترجم من المغرب
-عمر العسري ناقد من المغرب

بعد النجاح الباهر لأشغال الملتقى العربي الأول للقصة القصيرة جدا ، الذي عرف مشاركة العديد من مبدعي هذا الفن الأدبي الرفيع من بلدان المغرب و ليبيا و السعودية و اليمن و العراق و تونس و الجزائر ، يتوجه الملتقى بالشكر العميم إلى كل الجهات و الهيئات الأهلية و الرسمية ، التي لم تدخر أي جهد مادي أو معنوي في سبيل إنجاح هذا الملتقى، و إعطائه الإشعاع المأمول منه.
و بعد نهاية فعاليات الملتقى ،خلص المشاركون إلى التوصيات التالية :
*التوصية الأولى: يجمع المنتظمون بهذا الملتقى الأول من نوعه في المغرب على أن هذا الشكل الكتابي جنس أدبي جدير بأن تكون له هويته الأجناسية الخاصة و جمالياته النوعية المستقلة لغة و تشكيلا و بناء.
و مع تنامي هذا اللون من الإبداعي على امتداد خريطة الوطن العربي ، يوصون بضرورة إيلائه الاهتمام و العناية اللازمين إعلاميا و أكاديميا ، و إدماجه في البرامج التعليمية و أخذه بعين الاعتبار ضمن مخططات مؤسسات تدبير الشأن الثقافي الأهلية و الرسمية.
* التوصية الثانية: الحرص على توطين هذا الملتقى بمدينة الفقيه بن صالح المغربية باعتبارها إحدى العواصم الثقافية العربية ، المحتضنة لهذا الجنس الأدبي و المبادرة إلى تثبيته ، حتى يصبح وجها ثقافيا عربيا ،و محجا أساسيا لكل عشاق و ممارسي هذا الفن الوجيز الجميل، القادر على اختزال شساعة العالم في حبة رمل أو قطرة ماء ، و على احتجاز الأبدية برمتها في لحظة واحدة.
*التوصية الثالثة : الدعوة إلى إنشاء رابطة عربية للقصة القصيرة جدا ، من بين مهامها المركزية التنسيق بين الإطارات و الملتقيات المهتمة بجنس القصة القصيرة جدا في الأقطار العربية.
* التوصية الرابعة : السعي إلى إنجاز أنطولوجيا عربية موسعة للقصة القصيرة جدا ، و العمل على ترجمة نصوصها إلى لغات العالم الحية.
* التوصية الخامسة : إنشاء بنك توثيقي بمدينة الفقيه بن صالح ، لتجميع منجز القصة العربية القصيرة جدا ، إبداعا و نقدا ، حتى يكون بمثابة مرجع للباحثين .
* التوصية السادسة : تحفيز المبدعين العرب الشباب على الكتابة في هذا الجنس الأدبي ، و ذلك بإحداث جائزة القصة القصيرة جدا للأدباء العرب الشباب.

*التوصية السابعة : السهر على طبع و نشر أعمال هذا الملتقى المكونة أساسا من أعمال بحثية و نصوص تمثيلية بين دفتي كتاب ورقي.
* التوصية الثامنة : إنشاء موقع إلكتروني على الشبكة العنكبوتية ، ليكون لسان حال الكاتب العربي للقصة القصيرة جدا ، و الانفتاح على التجارب الكونية ذات الصلة، من خلال العمل على العمل الترجمي ، الكفيل باكتشاف مرجعيات مغايرة ، تغني رصيد هذا الجنس الأدبي و تدفعه لارتياد آفاق جديدة.
حرر بالفقيه بنصالح يوم الأحد 7 مارس 2010





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,279,550,052
- - سنوقد ما تبقى من قناديل -مجموعة قصصية جديدة للقاص المغربي ...
- - خارج التعاليم .. ملهاة الكائن- للشاعر رشيد الخديري سمفونية ...
- لماذا حجب وزير الثقافة جائزة المغرب للكتاب؟
- الشذرية بين محوري التأليف و الاختيارمن خلال ديوان -مناورات ف ...
- حانة لو يأتيها النبيذ احتفاء بالجسد و النبيذ و الموت
- -حب .. و بطاقة تعريف- للقاص عبد السميع بنصابر جواز مرور نحو ...
- بين الأدب والتاريخ*
- استثمار اليومي ضمان لأصالة الكاتب
- الحوار المتمدن صرح حضاري شامخ
- ملامح السخرية في المجموعة القصصية -الخلفية - للعربي بنجلون.*
- رسالة مفتوحة إلى الشاعر حسن نجمي
- هل -بيداغوجيا الكفايات - طريقة ملتوية لتطبيق شبكة التنقيط؟
- حنان كوتاري تنقش اسمها بالحناء في مدونة القصة المغربية
- بلاغة الغموض في - أشرب و ميض الحبر - للقاص اسماعيل البويحياو ...
- ليلة إفريقية رواية جديدة للكاتب مصطفى لغتيري
- رواية -عائشة القديسة- أو الوجه الآخر لمجتمع يصارع الانفصام
- حوار مع مصطفى لغتيري حول الرواية المغربية
- حضور الذات حقيقة و مجازا في ديوان - بقايا إنسان- لكريمة دليا ...
- وقع امتداده.. و رحل- مجموعة قصصية جديدة للقاصة السعدية باحدة
- أنماط الرواية العربية الجديدة


المزيد.....




- كولر يعتزم عقد مائدة مستديرة ثالثة بنفس الصيغة
- فوز روسيين بجائزة -برافو- الموسيقية الدولية
- الشرعي يكتب: الشباب .. والنخب السياسية
- كيف استلهم سفاح نيوزيلندا نظرية -الاستبدال الكبير-؟
- مترو دبي يتحوّل إلى قاعة للعروض الموسيقية
- النوروز.. أساطير مختلفة حول عيد يجمع ملايين المحتفلين
- شاهد: فنانون عرب وعالميون في ختام الأولمبياد الخاصة في أبوظب ...
- كيف أصبحت هذه الفنانة مهووسة بالنقط؟
- الجزائر والحياد المزعوم في ملف الصحراء المغربية
- شاهد: فنانون عرب وعالميون في ختام الأولمبياد الخاصة في أبوظب ...


المزيد.....

- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مصطفى لغتيري - التوصيات الختامية للملتقى العربي الأول للقصة القصيرة جدا بالفقيه بن صالح