أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - اتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية - ليتعزز الثامن من آذار يوما كفاحيا في تاريخ شعبنا














المزيد.....

ليتعزز الثامن من آذار يوما كفاحيا في تاريخ شعبنا


اتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية

الحوار المتمدن-العدد: 2938 - 2010 / 3 / 8 - 08:41
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


بيان صادر عن إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية



يا جماهير شعبنا المكافح :

أيتها المرأة الفلسطينية المناضلة :
يعود الثامن من آذار "يوم المرأة العالمي" هذا العام، وشعبنا يواجه هجمة عدوانيه إسرائيلية شرسة تستهدف الإنسان والأرض والمقدسات الفلسطينية، كما تستهدف المشروع الوطني برمته، وفي ذات الوقت يعاني شعبنا مآسي الانقسام الداخلي وانعكاساته الكارثية على المستويين السياسي والاجتماعي، والذي أدى إلى تمزق وحدة الموقف السياسي الفلسطيني، واضعف من الإرادة الشعبية المقاومة للاحتلال وسياسته التصفوية، فبدل من توحيد الجهود في مقارعة الاحتلال والتصدي لممارساته التعسفية، أصبح الواقع الفلسطيني منهمكا في الصراعات الداخلية والمناكفات المتبادلة، مما عزز من فرص الانقضاض على المشروع الوطني وصمود شعبنا وثباته فوق أرضه، للدفاع عن حقه الوطني في الخلاص من الاحتلال المجرم، وإقامة دولته الفلسطينية الديمقراطية ذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس.. دولة لكل مواطنيها ينعمون فيها بالحرية والديمقراطية والتنمية والعدالة الاجتماعية .

لقد أدت حالة الانقسام الداخلي والفشل حتى الآن بتحقيق المصالحة الوطنية إلى تصاعد حالة الإحباط وفقدان الثقة الشعبية بكل ما يدور، وأصبح الهم اليومي وحاجات الناس تحتل المكانة الرئيسية في حياة القطاعات الشعبية المختلفة وبخاصة الفقيرة والمهمشة على حساب الاهتمام العملي بالتصدي لممارسات الاحتلال الإسرائيلي اليومية، ومما عمق الأزمة أكثر غياب الوضوح السياسي الرسمي الفلسطيني، مابين الحديث عن اشتراط العودة للمفاوضات بوقف الاستيطان وتحديد مرجعية وسقف زمني لعملية التفاوض، وما بين الحديث عن العودة لمفاوضات غير مباشرة دون التزام إسرائيل بالمطلب الفلسطيني المعلن، والى جانب ذلك التخبط في مفهوم المقاومة ووسائل ممارستها ، وبين ما يشهده المواطن من تعامل البعض مع ذلك وفقا لمصالحهم وأجنداتهم الخاصة .

إننا في اتحاد لجان المرأة العاملة – الإطار النسوي والنقابي لحزب الشعب الفلسطيني- إذ نتقدم من كل نساءنا الفلسطينيات بالتهنئه بحلول الثامن من آذار، يوم المرأة العالمي، فإننا نؤكد أن لا طريق للخلاص من الاحتلال الإسرائيلي سوى بمواصلة النضال الشعبي على قاعدة التوحد ووضوح البرنامج السياسي، والاتفاق على وسائل تحقيق ذلك بما يخدم المصلحة الوطنية العليا، وبعيدا عن الخضوع لأي أجندات غير وطنية، وتتعارض مع مصالح شعبنا ونؤكد من جديد ان الطريق لبناء المجتمع المدني والديمقراطي لا يمر الا عبر المشاركه الحقيقية للمرأة وتمثيلها في كافة المؤسسات التنفيذية والتشريعية والقضائية ، وضمان مساواتها مع الرجل، وبخاصة في رسم السياسات العامة وتنفيذها ، وفي الاجر المتساوي في العمل وفي الحماية الاجتماعيه، وفي تعزيز الممارسة الديمقراطية في حياة المنظمات النقابية والجماهيرية وفق مبدأ التمثيل النسبي وبعيداً عن المحاصصة والاستئثار ولضمان مشاركة الجميع في تفعيل دور هذه المنظمات.

وفي هذه المناسبة نثمن من جديد قرار سيادة الرئيس محمود عباس القاضي بضرورة إنهاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة من خلال مصادقته على اتفاقية " سيداو"، كما نثمن توصية مجلس الوزراء الفلسطيني المقدمة للرئيس أبو مازن، والتي تدعو لإلغاء قانون "العذر المحل" وخاصة المادة " 340"، والتي تجرم وتدين عمليات القتل على خلفية " الشرف" ونطالب الجهات الحكومية وغير الحكومية المعنية، وكافة الأطر والمنظمات النقابية والحقوقية بمتابعة تنفيذ هذا القرار إلى جانب القرارات المتعلقة بحقوق المرأة الفلسطينية وحمايتها ونتقدم بالتحيه لكافة اسر شهيدات وشهداء شعبنا وجرحاه ومعتقليه، والتقدير والاعتزاز للدور الذي تقوم به أخواتنا ورفيقاتنا المكافحات في كل بيت ومصنع وجامعه ومدرسه، ونعاهدهن أن نظل معا على درب النضال الوطني والاجتماعي حتى يحقق شعبنا أهدافه الوطنية في الحرية والاستقلال والعودة، وأهدافه ومطالبه المشروعة في الحرية والعادلة الاجتماعية والمساواة .

عاش الثامن من آذار رمزاً لصمود وتضحية المرأة الفلسطينية
ومعاً نساءاً ورجالاً على طريق المقاومة الشعبية ضد الاحتلال ومستوطنيه.
وكل عام وانتم، وانتن، بخير

اتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية
فلسطين / آذار 2010





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,283,407,155
- فليكن الثامن من آذار يوماً لتشديد النضال ضد الاحتلال


المزيد.....




- لحظة لقاء ناجية من سرطان الدم بالمرأة التي أنقذت حياتها
- النساء في كرايست تشيرش بنيوزيلندا يرتدين الحجاب تضامنا مع ال ...
- الأرجنتين: آلاف المتظاهرين ضد الإجهاض
- شاهد: "دفاعا عن حياة اثنين".. آلاف الأرجنتيين في ش ...
- شاهد: "دفاعا عن حياة اثنين".. آلاف الأرجنتيين في ش ...
- عمرها 83 عاماً..امرأة يابانية تُطلق تطبيقات لكبار السن
- صورة لوالدة ملكة جمال لبنان تثير الجدل (صور)
- اليابان تساعد 4 ملايين امرأة في البلدان النامية للحصول على ا ...
- للنساء فقط.. طريقة -سهلة- لاختبار جودة المكياج! (فيديو)
- ماجدة جبران : المرأة التي ضحت بحياة الرفاهية في سبيل أطفال م ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - اتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينية - ليتعزز الثامن من آذار يوما كفاحيا في تاريخ شعبنا