أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غانم السلطاني - رياح الديقراطية تهب














المزيد.....

رياح الديقراطية تهب


غانم السلطاني

الحوار المتمدن-العدد: 2937 - 2010 / 3 / 7 - 20:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الساعة الخامسة انتهى سباق المراثون والسعي الحميم الى كراسي البرلمان العراقي
لا شي يهم بقدر ما يهم ان الشعب العراقي قد ثبّت قدميه في اصل الديمقراطية العراقية التي لها طعم سومر واشور لها طعم الهور والسهل والجبل لا شئ منع الشعب والعراقيين اجمع من الحيد بعيدا عن صندوق الاقتراع
انني انتخبت ولا يعنييني من انتخب كل ما اردت هوان اثبت لكل المتخلفيين والرجعيين انني احب الديمقراطية واحب العراق بكل مكوناته واطيافه انتخبت للسني وللشيعي وللمسيحي وللصابئي وللشبكي ولا يهم لي من سيفوز لان المحصلة النهائية قد صبت في غدير نهر الديمقراطية التي سنرجع اليها لنرتوي منا بعد اربع سنوات
ليس ما اكتب موضوعا عاطفيا انساقت اليه نفسي تحت حمى العاطفة التي غمرت نفوس هذا الشعب
هذه الحقيقة......... لقد بكيت وانا اضع ورقتي الانتخابية مستذكرا كل الشهداء اللذين سقطوا منذ عام 1963 ولحد الان
من كان سيرد الحيف لهم لن تكفي كلمات الرثاء ودمعات الاسف .....فارواحعم تشتاق الى الثار وما اجمل هذا الثار حين نصبغ اصبابعنا باللون االبنفسجي ونضعها في عيون كل من قتل هذا الشعب واستباحه
لا شئ يلجم هؤلاء ....زعاريين الامة الامة العربية وشيوخ الاسلام الرجعي السوداوي وكل اللصوص والحرامية التي سرقت ضحكة الاطفال ومحت تلك الاشراقة الجميلة على وجه امرأتناالجميلة
لا يهم بعد ليتقول المتقولون فقد رأئيت بنفسي هذا الحب للعراق الذي لا يعادله حب ابدا وهذا العناد الذي ياخذ بتلابيب الديمقراطية ليضعها محجة بين الشعب
فلا تبتاس ايها اليساري وانت ايها الليبرالي وانت ايها الاسلامي المتنور وانت ليها الكردي والتركماني وانت ايها المسيحي والصابئي فحقكم مضمون وما عليكم الا ان تساندو تلك النبتات التي زرعتموعا في صندوق الاقتراع لتنمو حتى تكبر بعد اربع سنوات لكي تعودوا اليها مرة اخرى
فالديمقراطية ليست شعارا طنانا بل هي حقيقة وحقيقة راسخة فموتوا بغيضكم ايها الكفار
كفار قتل الشعب .......باسم الدين والقومية والفكر.... موتوا فقد فقئت الاصابع البنفسجية عيونكم واذا كان لكم حظ في هذه الانتخابات فما عليكم الا ان تسيروا ورارء هذا الشعب الابي لا ان تتقاطعوا معه فلا تتصوروا ان هذا الشعب ينسى وخاصة بعد ان امتلك ما يفقا به عيونكم
ستظل تلك الابواق التي تطل علينا عبر فضائيات العالم العربي في حسرة والم ولتتحمل المكابدة المرة فلا اشفق عليهم لانهم يقولون ما لا يفعول... فقد اكلتهم الحسرة والغيظ حسدا عندما روؤا ويرون هذا الشعب يتحارب بقلم واصبع بنفسجي وانهم رازخون تحت ثقل قيادات شولية بالية ورجعية فلا تتاسفوا عليهم فوالله لن يغلدوروا مواقعهم هذه لان الله قد كتب عليهم الذلة والمسكنة
وليفرح كل دعاة الحرية والارادات الحرة والفكر النير ولتفرح كل النساء الديمقراطيات بهذا الانجاز وان كان دون الطموح ولكن العجلة على السكة وتسير وما لم نطله اليوم سنناله غدا
ولتنظر كل شعوب المنطقة عامة بما حدث في العراق وليطالبوا حكوماتهم بالتغيير فمن العيب عليهم السكوت وكفى سكوتا وهم ينظرون الى شعبنا وهو يذبح ويضحكوا بشماتة لا لن تكون هذه المرة الاخيرة فالوطن بات تحت خيمه الديمقراطية واستظل بضلها وغدا تنموا تلك الاوتاد لتصبح اسسا ثابتة في اصل ارض العراق
ويلكم ايها الحكام البائسين الى اين ستذهبون هذه رياح الديمقراطية حركها الشعب العراقي بتضحياته ودماءه وحلقة بؤرتها كبرت وستكبر الى ان تصل الى شعوبكم فاين المفر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,674,500
- هل للمراة حق في اقامة علاقات جنسية قبل الزواج
- هل للحزب الشيوعي حظ في الانتخابت القادمة
- هذا الميدان ................ وينك ياحميدان
- اعيد الميلاد وذكريات تتوقد
- حب الوطن من الايمان
- الرجاء بلا ندم
- اجراس العودة لن تقرع
- بغداد لا زالت بخير وان
- البحرين 000000 العراق وتبادل الاحتراق
- محنة ابونا ادم محنة العراقيين


المزيد.....




- كيف نقرأ ملصق المعلومات الغذائية قبل شراء المنتجات؟
- اكتشاف وسيلة ضد النوبات القلبية القاتلة
- رئيس المفوضية الأوروبية وبوريس جونسون يعلنان عن التوصل لاتفا ...
- آخر مستجدات التدخل العسكري التركي في شمال سوريا في يومه التا ...
- وزير الخارجية الفرنسي في بغداد لبحث مصير المقاتلين الأجانب ...
- هل تنجح التحركات الدولية في -إخضاع- تركيا لوقف توغلها في سور ...
- سقوط شبكة من 38 دولة منها السعودية والإمارات لاستغلال الأطفا ...
- رئيس المفوضية الأوروبية وبوريس جونسون يعلنان عن التوصل لاتفا ...
- آخر مستجدات التدخل العسكري التركي في شمال سوريا في يومه التا ...
- مقال في نيويورك تايمز: العقوبات الأميركية والأوروبية ضد تركي ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - غانم السلطاني - رياح الديقراطية تهب