أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - خبر عاجل: خروج العرب من تصفيات كأس الأمم الحضارية بفارق 1400 هدف














المزيد.....

خبر عاجل: خروج العرب من تصفيات كأس الأمم الحضارية بفارق 1400 هدف


نضال نعيسة

الحوار المتمدن-العدد: 2936 - 2010 / 3 / 6 - 12:29
المحور: كتابات ساخرة
    


في خبر عاجل لمراسلنا الرياضي، فالح بن خسيران آل عريـّان المنخزي، بثته وكالة أنباء " دبر راسك"، نيوز، من إستاد أم درمان الرياضي، قال فيه أن منتخب العرب قد خرج ومن الأدوار التمهيدية الأولى بـ"ركلات" الجزاء الترجيحية وبفارق أهداف بلغ 1400 هدف، وذلك في ختام مباراة ماراثونية وتاريخية جمعته مع فريق ضم شعوب العالم وحضاراته وثقافاته الأممية المختلفة، وأعرب مراسلنا عن خيبة أمله بسبب فشل الفريق بتسجيل أي هدف في مرمى الحضارة الفريق الخصم خلال كامل وقت المباراة الطويل والوقت الإضافي الذي منح له وهو 1400 عاماً، كان فيه التفوق والسيطرة والغلبة للفريق العالمي على مجريات اللقاءات واضحاً، وبدا فريقنا العربي، وكل الحمد والشكر لله، تائها خائفاً متوجساً مستنفراً قلقاً، وفي حال يرثى لها من انعدام اللياقة، والتعب، والإنهاك، والإجهاد، والجهل بطبيعة اللعبة وأهمية المباراة ومغزاها الحضاري والوجودي، وبدت عليه إمارات التشتت، والضياع، وانعدام التنسيق، والافتقار للخطط العلمية والتكتيكية والهجومية والبراغماتية، ولم يكن بمقدوره، البتة، مجاراة أي فريق من فريق الخصم بأي شكل من الأشكال، طيلة وقت اللقاء.

وأردف المراسل قائلاً، في تفصيله لمجريات اللقاء، إن الحكم الدولي جورج بوش، يساعده حكم التماس الدولي توني بلير، ورئيس اللجنة الرباعية، كان قد أعلن عن "غزوة" جزاء واضحة ارتكبها اللاعب المحترف الذي يلعب لفريق الجهاد العالمي أسامة بن لادن، وانضم فيما بعد لمنتخب العرب والمسلمين، وذلك في آخر مشاركة له بكأس الأمم الحضارية في اللقاء الشهير في الحادي عشر من أيلول 2001 ، حين ارتكب خطأ واضحاً، ما اضطر الحكم الدولي لإشهار البطاقة الحمراء، وتشكيل فريق أطلسي لطرد اللاعب المذكور إلى مقاعد الاحتياط في تورا بورا، ما أدى لخروج العرب والمسلمين نهائياً من المونديال الحضاري الدولي، بعد تلك المخالفة الصريحة التي تكشف عن جهل أعضاء فريقنا لأبسط قوانين وقواعد اللعب.

هذا وكانت مباراة العرب والمسلمين قد بدأت في وقت مبكر من التاريخ، وفي تمام الساعة 1400، فجراً بتوقيت المدينة المنورة، واستمرت حتى نهاية الوقت الضائع من الألفية الثالثة، وحضرها جمهور كبير من شعوب العالم الذي تابعتها باهتمام بالغ، ولكنه خرج حزيناً مكسور الخاطر مندهشاً بسوء أداء فريقنا الضعيف، وقلة حيلته، في النهاية، وأطلق هتافات تشتم الحكم الدولي وفريق النصارى والمشركين، متهماً إباه بالاعتداء عليه، وبسرقة مجهوداته الحضارية، وخططه التكتيكية، والتلاعب بنتائج المباراة، وسط صيحات استنكار واستهجان واعتراض خافت وخجول من بعض الليبراليين والعلمانيين العرب، لم يلق أي إذن صاغية لدى مدربي ومشرفي فريقنا.

من جهته قال الأستاذ مطووش أبو عقال المفلساتي، رئيس الاتحاد البدوي للعبة الإفتاء، ومقره جزيرة العرب، إن فريق العالم لم يفهم جيداً طريقة لعب العرب، ونائحاً باللائمة على الغربيين في خسارة منتخبنا لجميع لقاءاته معهم، حتى الودية منها.

بدوره، قال سماحة الشيخ زعيبور الخزعبلاوي، قدس الله سره، المرشد الروحي، والمسؤول عن تنفيذ ضربات الجزاء، في معرض تبريره لهذا الخروج المذل والمهين، ومن الأدوار التمهيدية من هذه المباراة الفاصلة، بأنه كان بسبب تآمر الغرب والكفار والمشركين على فريقنا داعياً عليهم جميعاً بالموت والفناء وأن موعدنا، ولقاء الحسم والإياب، كما أسماه، مع هؤلاء القوم المشركين، والعياذ بالله، يوم الحساب الذي لم يحدد سماحته موعداً له، وحين سئل عن ذلك ، أجاب إنه عند علاّم الغيوب، وخبر كان، على حد تعبيره..

من جهته عبـّر مصدر عربي غير مسؤول عن كلامه، ورفض ذكر اسمه لمراسلنا لأنه مطلوب للإنتربول الدولي، نتيجة لتورطه بأعمال "شغب" كبيرة، أن طريقة لعب وهجوم فريقنا كانت، تماماً، على الطريقة الشرعية، والتمسك بثوابت الأمة، وتم اللعب حسب توجيهات الوعاظ، مستغرباً في الوقت ذاته أسباب هذه الخسارة.

وعلى صعيد آخر، كانت الآنسة بلعوصة المفعوصة، الناطقة باسم رئيس الاتحاد العربي للهجن والبعير وقلة التدبير، وفي معرض تعليقها على الأمر، قد قالت في بيان منفصل بثته على شبكة الإنترنت، ولم يمكن التحقق من صدقيته، بأن الاتحاد بصدد تشكيل فريقاً جديداً لسباق الحضارات يضم في عضويته نخبة من أمهر الهجن والبعير والحمير، ويدرس ذلك بشكل جدي، وعلى أعلى المستويات، ويتم ذلك في ورشة عمل مغلقة في أحد الإسطبلات العربية، على أن يتم تكليف سمو الشيخ مذبـّاح بن سياف آل مقطوع، بالإشراف من اليوم وصاعداً على تدريبات واستعدادات الفريق الجديد، استعداداً لمواجهة قادمة وحاسمة لكأس الأمم الحضارية، حسب نص البيان. غير أن مراسلنا ختم بالقول، إن بعض الحمير المرشحة للانضمام اعتذرت عن الانضمام للفريق، كما عبر عن ذلك كبير الحمير، بسبب عدم اقتناعه بجدوى هذه المنافسات.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,844,927
- ماذا لو استدعي رئيس مصر القادم لمحكمة جرائم الحرب؟
- لماذا لا يسجدون؟
- هل البرادعي مجرم حرب؟
- مقارنات عربية إيرانية
- نهاية عصر الفتوى: فتاوى في ذمة التاريخ
- عن مقال عروبة مشيخات الخليج: ردود على الردود
- لماذا لا يصلي ساركوزي وبراون صلوات الاستسقاء؟
- هل مشيخات الخليج عربية، أولاً، حتى يكون خليجها عربياً؟
- السلف الصالح والجهل
- الشيخ البراك: كلكم دواويث بإذن الله
- العرب ومحاولة السطو على اسم الخليج الفارسي
- أهلاً أحمدي نجاد
- هل تراجعت العلمانية في سوريا، حقاً؟
- فضيحة للموساد أم فضائح بالجملة للعرب؟
- تاريخ وحضارة تندى لها الجباه 3
- تاريخ وحضارة تندى لها الجباه2
- تاريخ وحضارة تندى لها الجباه
- مأزق الإخوان المسلمين: لا حل إلا بالحل
- الموساد: غلطة الشاطر بألف
- هل حسن نصر الله أحمد سعيد؟


المزيد.....




- إليسا تعلن اعتزال صناعة الموسيقى -الشبيهة بالمافيا-
- الأدب العربي ناطقًا بالإسبانية.. العدد صفر من مجلة بانيبال ي ...
- حصون عُمان وقلاعها.. تحف معمارية وشواهد تاريخية
- قداس بكنيسة صهيون.. الفنان كمال بلاطة يوارى الثرى بالقدس
- للحفاظ على اللغة العربية... حملة مغربية ضد إقرار اللغة الفرن ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- اللبنانية إليسا تصدم متابعيها بقرارها الاعتزال .. والسبب &qu ...
- تعز.. تظاهرات حاشدة تطالب بتحرير المحافظة وترفض الاقتتال الد ...
- الفنانة شمس الكويتية -تختبر الموت- في صورة لافتة (صورة)
- الفنانة إليسا تعتزل الغناء


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - خبر عاجل: خروج العرب من تصفيات كأس الأمم الحضارية بفارق 1400 هدف