أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق غازي - اتجاهات الشعرية














المزيد.....

اتجاهات الشعرية


واثق غازي

الحوار المتمدن-العدد: 2932 - 2010 / 3 / 2 - 23:43
المحور: الادب والفن
    



أن تتحدث عن كتاب . تتحدث عن لذةٍ خاصة . أي لا يمكن أن يصل إليها غيرك عن طريق السماع . أو حتى فهم ما أردت قوله تجاه ذلك الكتاب . فضلاً عن أن الكتاب عينة مكانية, تؤخذ المنفعة منها. بقدر الحصول عليها . فهي قد تتوافر لشخص دون آخر . وقد تصل أسماع شخص ولا تصل هي. والعكس صحيح قد تصل هي ولا ينتفع بها.
من هنا . تأتي رحابة هذه الموضوعة . كتاب قرأته وتأثرت بهِ !
ولكي أقدم وصفاً بسيطاً يصلح أن يكون مجرد تعريف لا أكثر أقول:
من المناسب في مثل هذا المجال . أن يكون التناول حسب الشيوع أو التوافر . وقد اخترت كتاباً نقوش كرسالة دكتوراه وطبع ضمن سلسلة رسائل جامعية. وصدر عن دار الشؤون الثقافية العامة للعام 2004 وهو متوفر في المكتبات . والكتاب هو ( اتجاهات الشعرية الحديثة الأصول والمقولات ) يوسف اسكندر . سأتطرق إلى أهمية الكتاب من نواحٍ محددة . قد تحتاج إلى ملاحقة دقيقة , لكي يتم الوقوف عليها .
1 – تصدى الكتاب إلى أصول الشعرية بأداة المنهج ألنشوئي باعتبار الشعرية أقدم من المنهج ويصح أن يطبق أكثر من منهج عليها باعتماد مفهومي (ألنشوئي ) و (المعرفي ) ص 13
الأمر الذي أخرج المساحة الحرة ما بين التكفير بالشئ . كيف بدء والى ما يفضي وبين أدراك الشئ نفسه باعتباره محصلة معرفية . وهو أذ يرتكز على وجهة نظر (سوسير ) القائلة بالفصل ما بين وجهة النظر التزامنية ووجهة النظر التعاقبية فصلاً مطلقاً . إذ يقول (سوسير ) التغييرات اللغوية تمس الكلام فحسب ولا تمس اللغة وذلك لان التغييرات الصوتية لاتؤثر في المادة التي تتألف منها الكلمات . وإذا أثرت في اللغة من حيث إنها نظام للإشارات (العلامات ) فان هذا التأثير غير مباشر, يأتي من خلال التغييرات في التفسيرات التي تعقب ذلك, وليس في الظاهرة شيء صوتي.
أي أن البحث عن الشعرية في هذا الكتاب ذهب إلى تعريف محدد مفاده :- لاتقع الشعرية خارج سياق اللغة . وهذا عكس ما ذهبت إليه بعض المناهج النقدية, التي أسهبت في القول بأن الشعرية يمكن تقع من الحركة في المادة. أو من إسقاط على البصر مثل السينما الشعرية . والأطر المنبثقة أو ما يسمى بالفوتو كرافك .

2 – وضع الكتاب فرضية أن النظرية العلمية إذا كانت قاصرة. ستنشأ عنها تفسيرات خاطئة . وبالتالي نظرية خاطئة . وهو هنا يؤكد أن المبحث ألنشوئي لا يصل بالنظرية كاملة . وساق اعتقاده إن المنظورات المتعددة في الشعرية ( وظيفي . شكلي . سيميائي ) قد خضعت لهذه الفرضية المقترحة . في تطور النظرية وفي تغير الاتجاهات .

3 – استخلص الكتاب إن هناك اتجاهين غلبا على النظرية الشعرية اتجاه السؤال بكيف (الوصف ) نظريات (ياكوبسن و كوهن , مثلا )واتجاه السؤال بلماذ(التفسير ) كجهد ( كرستيفا و إيكو ) إلا انه المح إلى إمكانية تشكل حقل جديد قوامه بين الشعرية والتأويلية يتجه إلى الخطاب لا إلى النص . وقرّهُ اقرب إلى الإجابة عن سؤال تحقق الشعرية .

4 – أعتقد أن هذا الكتاب في طريقة تعامله البحثية . المعتمدة على الأثر ألنشوئي للنظرية الشعرية. واقتصاده في لغة التعريف . وتناول النظرية الشعرية من الجانب المعرفي . قد حقق أهم ميزتين في الكتاب البحثي . وضوح الرؤية في طرح المشكلات . وعدم الجزم بالحلول المقترحة . عبر تناول واسع للمذاهب النقدية . مع التناول الأرشيفي لمراحل تطور النظرية الشعرية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,891,111
- النبيَّ الورقيَّ
- وصية حامل الرّاية
- إنجاز الرؤية
- إنفتاح الحقل الدلالي
- الطائر والذئبة
- النقطة أم الحرف
- المفقود
- سدهارتا
- المفرد الثاني / إلى الشاعر موفق محمد
- يا امراة الوجع الحلو
- الحكاية لا يخدعها الغياب
- ألإشارات المضيئة/ج4
- إلى القاص:محمد خضير/ساعة جبريل
- ألأشارات المضيئة /ج3
- ألإشارات المضيئة/ ج2
- ألإشارات المضيئة / قراءة في منجز الشاعر عبد الرزاق صالح/ج1
- ألإشارات المضيئة /قراءة في منجز الشاعر عبد الرزاق صالح
- قصيدة النثر / قاسم حداد إنموذجاً
- مقال :إنشاد حامل الجمر /نقد تحليلي
- لعنة التجنيد الاجباري في العالم العربي.. العراق انموذجاً


المزيد.....




- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويل التعاوني
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم بإحداث دوائر وقيادات جديد ...
- ابراهيم غالي في -الحرة- : خبايا خرجة فاشلة !
- المصادقة على مشروع مرسوم بإحداث مديرية مؤقتة بوزارة التجهيز ...
- بالصور... من هو الممثل الأعلى أجرا في العالم لسنة 2019
- كشف تفاصيل هامة عن الجزء القادم من -جيمس بوند-
- تمثال للفنان حسن حسني يثير ضجة
- معرض فني عن مايكل جاكسون في فنلندا لا يسعى لتمجيد الفنان الم ...
- كاظم الساهر يحيي حفلا ضخما في السعودية


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - واثق غازي - اتجاهات الشعرية