أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - ابراهيم البهرزي - اتحاد الشعب...قائمة الوجوه المشرقة في ليل الذئاب














المزيد.....

اتحاد الشعب...قائمة الوجوه المشرقة في ليل الذئاب


ابراهيم البهرزي
الحوار المتمدن-العدد: 2931 - 2010 / 3 / 1 - 12:41
المحور: ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق
    


التربية الشيوعية التي تطبع سماتها على هذه الوجوه ا لصريحة , التي لا تصطنع حتى ايماءة مزيفة هي عنوان برنامج الشيوعيين العراقيين:
بفقرهم الاعلامي والاعلاني في لجة البذخ الانتخابي المشبوه , يؤكد الشيوعيون العراقيون واصدقاءهم جوهر معدنهم ...اياد لا يقطر منها دم ولا سحت المال...
التربية الشيوعية لازالت راسمال حزب فهد الوفي لشعبه ....واي راسمال اغنى من ان تكون ذا خلق شيوعي فحسب ؟
تتبارى اعلانات غواة المناصب و(سياسيوا المصادفة ) بترويج احلام الخديعة لشعب حائر جريح ...ولا يقدم الشيوعيون الا صراحة وجوههم وخلفها ذلك الاشراق الذي نسجه عرق ودماء رجال نسجوا لاكثر من ثلاثة ارباع ا لقرن , وهو عمر الدولة العراقية الحديثة تقريبا, تاريخا من الايثار ومسلات من الفكر النير في احلك حلقات التاريخ الوطني لا ينكر الا اعمى بصر وبصيرة عمق جذورها الضاربة عميقا في ضمير المجتمع العراقي , بل يكاد يجزم كل منصف ان ثقافة المثقفين العراقيين ما كنت لتكون بهذه الدسامة والعمق الذي هي عليه لولا مسحات التربية الشيوعية حتى وان انكر منكر او تلعثم بالاقرار ذو قلب مريض....
نعد ونصدق
فليس لنا في حساب الحقل والبيدر الا ما للشعب...!!
كنت استقصي عن الوجوه التي لا اعر ف, فلا اسمع الا جميل السيرة :
نساء ورجال عاشوا مع الشعب ضنك الايام ا لسود طوال تاريخ العراق , وهو تاريخ -للاسف- ظل لقرابة نصف قرن معوى للذئاب

كان الشيوعيون العراقيون يشترطون لعناصرهم حسن الخلق بما لايخدش اعراف وتقاليد البيئة التي يعملون بها , ونبذوا لاجل هذه الاشتراطات من عناصرهم الكثير ممن شط او تماهى وانزلق عن سراط الاعراف , واذكر ان صديقا ممن كان ياخذهم الوجد بملذات الحياة , كنت قد سالته وكان قد ابتعد او ابعد عن العمل الحزبي عن دواعي الابتعاد فقال لي :
يا اخي انهم يريدونني ان احيا باخلاق الصحابة الاوائل!
فلم املك ان اقول له وانا المصاب بعدوى مرضه :
(واذا بليتم فاستتروا !)
في ها الهرج الانتخابي الذي لا يملك منه الشيوعيون شروى (طبل !) ...تتراءى وجوه مرشحيهم المنيرة وادعة مكابرة بذلك التاريخ وتلك التربية في ليل الذئاب العراقي هذا...
لا يختصر المجد الشيوعي بسمات الاخلاق فحسب , ولكنني انتخبت هذه الخصيصة لانني ا رى ورغم الانفضاح المخزي لكل تاريخ اعداءهم ن هنالك من لم يزل (يعلك ) ويلوك بالعلكة التي صنعها وروجها اعداء الفكر الانساني طوال سني نضال الحزب الشيوعي العراقي من رجعيين ودكتاتوريين وشوفينيين , وهي علكة فسدت بفعل محك الواقع والحقيقة وتجارب الزمان:
ينفخ المتمطق بالعلكة فقاعة النشاز :
ان الشيو عيين شموليين !!.....عجبا !..متى حكما ليفرضوا شموليتهم؟
وان الشيوعيين ملاحدة !!...واقول هذه انظمتهم الداخلية وبرامجهم السياسية ...بل هاهم عناصرهم وجماهيرهم ...وفيهم من يؤم المساجد والحسينيات والكنائس ...ومنهم من يدلف للحانة ...شانهم شان كل تنظيم جماهيري ..بما في ذلك الاحزاب الدينية ( وللتذكرة فان الاستاذ حسن العلوي ا لمرشح الان عن القائمة العراقية قال علنا ومن احدى الفضائيات بان الحرس القومي كانوا يحرقون القرائين بتوجيه حزبي واتهام الشيوعيين بالفعلة!)
وبحسب صديق شيوعي ,ان الشوعيين قد دققوا قوا ئم المرشحين مرارا, واعتذروا من قبول اسماء من ر فاقهم ,ليس الا لمؤشر صغير , بل وربما لاحتمال ضعيف من احتمالات السلبية التي تعترض حياة انسان....
لا ا دعي العصمة المطلقة في خيارات قوائم اتحاد الشعب , ولكنني ازعم وبقوة ان ما من لص او قاتل او محرض على الفتنة او طالب جاه ومنصب او صاحب تاريخ ملتو قد تسلل لهذه القوائم...
يحارب الشيوعيون واصدقاءهم تاريخا وركاما من الشائعات والتقولات التي ابطلتها حكمة التاريخ بتوثيق دقيق , غير ان الذين يخافون انكشاف تاريخهم وحاضرهم المشبوه لا يمتلكوا غير اعادة (التمطق ) بالعلكة الممجوجة القديمة ويطلقون فقاعات لتشهير والاساءة لمناضلين يجبرن الاعداء على احترامهم لنظافة الايادي والضمائر والنوايا...
ان (نصيبا ) من خلاص الشعب والبلد الجريح من المؤكد ان يتم باختيار هذه الوجوه الصريحة المشرقة في قوائم 363
وان منح فرصة لمن لم يمنح فرصة لتطبيق برنامجه الانتخابي واختبار وعوده باتت ضرورية , وهذه الضرورة تستدعي الاختيار العقلاني الذي يمكن ان يجده المواطن في اختيار قائمة اتحاد الشعب ...
فالشيوعون واصدقاءهم ما كانا يوما من القتلة
ولا كانوا يوما من سراق قوت الشعب
ولا كانوا يوما من مثيري الفتن على شتى تنويعاتها
وما كانوا يوما من الظالمين...
واختيار ممثليهم فرصة ربما لم تسنح من قبل لشعب ما منح حق الاختيار ...
البلاد مريضة جد ا وعند اتحاد الشعب كما ازعم بوثوق شيئا من العلاج ..فهم ليسوا من السحرة الذين يقولون للمحتضر قم فيقوم ...كما تتصايح بضجيج قوائم باعة الامال الفاسدة...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- اذكرتني (الهمّ ) وكنت ناسيا ..
- ما مروا عليَّ...(عصرية العيد )
- بين المحبة والعنصرية ...شَعرة
- هل هذه هي حقوق سكان العراق الأصليين؟
- مؤسسة (المدى ) ومؤسسة (البرلمان العراقي) في الميزان
- لنْ أُبْقي شيئاً للحُور العِينْ...
- قصائدٌ بين الضحك والبكاء
- صورة الملك فيصل الأول في ساحة الصالحية
- قصائدٌ اضاعت اسماءها
- ما أطيب العيش لو كنا ولدنا منغوليين جميعا !!
- ولكن الدوائر المتعددة اخطر من القائمة المغلقة...
- الهويدربهرز...الفة المواجع والمسرات
- كلاب بافلوف ..وقصائد أخرى
- حين أكونُ حماراً ..وقصائد أخرى
- أنيس وبدر ...وقوانين الانتخابات
- تشييع دون كيشوت ..وقصائد أخرى
- صوتُ الفكرة ....وقصائد أخرى
- المعنى اليتيم ..وقصائد أخرى
- لأيلولَ هذا النهارُ الكسيفْ
- ملحق ديمقراطي للعراقيين(مقيمين ومغتربين )


المزيد.....




- طائرة من دون طيار ترصد نزوح آلاف الروهينغا من ميانمار
- برج إيفل يطفئ أنواره تضامنا مع الصومال
- بوحيرد في السفارة المصرية بالجزائر في ذكرى حرب أكتوبر
- -داغديزل- الروسية تطور غواصة ومروحية جديدتين
- سقوط عاصمة الخلافة الداعشية في سوريا
- قضية جنائية تطال كاتب السيرة الذاتية لبوتين
- نتنياهو: لن نسمح بقواعد إيرانية بسوريا
- مصر.. إحالة قاتل القس القبطي إلى محكمة الجنايات
- مادورو: الانتخابات في فنزويلا رسالة لترامب
- هجمات لطالبان على أهداف حكومية تسفر عن مقتل 69 شخصا على الأق ...


المزيد.....



المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الانتخابات والدولة المدنية والديمقراطية في العراق - ابراهيم البهرزي - اتحاد الشعب...قائمة الوجوه المشرقة في ليل الذئاب