أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ساطع راجي - إتهامات بلا حدود














المزيد.....

إتهامات بلا حدود


ساطع راجي

الحوار المتمدن-العدد: 2925 - 2010 / 2 / 23 - 12:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الجميع يتهم الجميع بأشنع الاتهامات، والكل يدعي إمتلاك الادلة ويعرف الاسماء لكن لا أحد يصرح بأي اسم، فعلى الصعيد الداخلي تتراشق القوى السياسية بمختلف الاتهامات منذ أشهر إستعدادا للموسم الانتخابي وتصل تلك الاتهامات أحيانا الى مستوى العمالة والخيانة والولاء لدول أخرى، فضلا عن القتل والفساد والارهاب، ويبدو ان الساسة العراقيين متفقون على إباحة هذه الاتهامات فيما بينهم بحيث لا يشكو احد من الاتهامات التلميحية طالما إن أحدا لا يذكر الاسماء الصريحة.
قد تحتم الحملات الانتخابية على المرشح المغمور الاعتماد على منهج الاتهامات لتقديم نفسه الى الناخبين والى وسائل الاعلام عبر اثارة الاتهامات الى الساسة البارزين لكن ما حدث في العراق هو ان ساسة بارزين وزعماء سياسيين لا يترددون في الاشارة تلميحا الى بعضهم البعض بأشنع التهم، رغم انهم كانوا في يوم ما رفاق سلاح، أو أشقاء في النظرية السياسية أو التنظيم الحزبي.
من المفهوم أن يستخدم السياسي منهج الاتهام والتشهير عندما يكون موقعه في المؤسسة الرقابية والتشريعية ليستهدف منه خصمه الذي يشغل موقعا مماثلا له أو يستهدف خصمه الذي يشغل موقعا تنفيذيا لكن الاتهامات الأشد خطورة حين يقول السياسي التنفيذي إنه يمتلك ملفات تدين خصومه في قضايا ارهاب وفساد كبيرة دون أن يبين أسماء المتهمين ولا يكشف عن الملفات ما يعني إنه يستخدم هذه الملفات لمصلحته الخاصة رغم انه حصل عليها من وظيفته العامة فإذا به يفرط بمصالح الناس من أجل مصلحته هذا على فرض امتلاكه لتلك الملفات اما اذا لم يكن يمتلكها فعلا فهو اذن يمارس الكذب والارهاب تجاه الناس وتجاه خصومه مستفيدا من وظيفته الرسمية.
حالة من اليأس المطبق تسيطر على المواطن حين يستمع الى سيل الاتهامات التي يوجهها الساسة الى بعضهم البعض حيث سيفترض امرين، اما صدق الاتهامات وهذه كارثة، واما كذبها وهذه كارثة أيضا، ففي الحالتين تكون النخبة السياسية اما مجموعة كبيرة من الفاسدين والارهابيين أو مجموعة كبيرة من الكاذبين.
الاتهامات بلا حدود هي حالة تخريبية للعمل السياسي يفوق أثرها كل الاعمال التي يقوم بها الارهاب أو بقايا البعث، وهي لا تقل خطرا عن التدخل الخارجي في الشأن العراقي بل ان هذه الاتهامات هي ما يمهد ويحرض ذلك التدخل على الاستمرار والتمادي، والاتهامات هي المفتاح الشيطاني لكل الاحتقانات الطائفية والقومية والحزبية.
لن تكون في العراق مؤسسات متماسكة مع استمرار منهج الاتهامات اللامحدودة ويخطئ أي سياسي حين يتصور انه قادر على تحقيق مكاسب عبر تشويه خصمه فالمكسب السياسي الحقيقي يمكن اجازه عبر اعتماد الطرق القانونية لإثبات الاتهامات وانقاذ البلاد من الارهاب والفساد، اما استخدام الاتهامات فهو يسيء للجميع.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,469,013
- التهديدات القادمة
- حسم ملف البعث
- المربع الاول
- التفكك مبكرا
- حرقان السلطة
- الحقيقة الدموية
- الخرائط الطائفية
- في الفصل بين الجنسين مدرسيا
- السلوك الانتخابي..النهوض متأخرا
- الموازنة ..أمراض مزمنة
- قانون الاحزاب..ملف مزعج
- الفكة..حقل الفشل
- دعاية إنتخابية في الخارج
- حملات قاتلة
- تأثير الرأي العام
- ضربة إستباقية
- الضامن الامريكي وسياسة التوتر
- الحوار المتمدن في توهجه الثامن
- هل تقتل الديمقراطية نفسها؟
- محرقة الانتخابات


المزيد.....




- الحشد الشعبي ينشر فيديو استهداف طائرة استطلاع حلقت فوق أحد م ...
- اتهام اثنين من عرب إسرائيل بالانتماء لداعش
- اتهام اثنين من عرب إسرائيل بالانتماء لداعش
- تحدث بالفرنسية ووضع قدمه على الطاولة.. جونسون تصرف في الإليز ...
- مغردون سعوديون يتداولون تعديلات بالمناهج تهاجم الدولة العثما ...
- بعد عدن وأبين.. قوات مدعومة إماراتيا تحاول الاستيلاء على عاص ...
- روسيا: العالم على بعد خطوة واحدة من سباق تسلح غير منضبط
- واشنطن: روسيا لديها ألفي رأس نووي غير استراتيجي 
- بعد حادثة إطلاق النار في تركيا... الملك سلمان وولي عهده يعلق ...
- من أعماق المحيط .. صور مذهلة لسفينة -تيتانيك-


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ساطع راجي - إتهامات بلا حدود