أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ذياب مهدي محسن - صه ثم صه... !؟ أنكم لاتمثلون الدين ولا مرجعياته !!؟ أيضاح!!














المزيد.....

صه ثم صه... !؟ أنكم لاتمثلون الدين ولا مرجعياته !!؟ أيضاح!!


ذياب مهدي محسن

الحوار المتمدن-العدد: 2924 - 2010 / 2 / 22 - 09:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


بأسم العراق اللهم افتتح الثناء
الى عمائم الوهم والخديعة عمائم التأسلم ووعاضه...ونحن على ابواب الأنتخابات اقول: كلكموا يامن تدعون انكم أحزاب الأسلام السياسي وجهالكم ونعاقكم ومريديكم والطبالين والرداحين وهزازي الرهز الليلي ورقاصي منابر السحت الحرام وكألوا قوت الشعب وخاصة الأيتام اقول: ياشعبنا هؤلاء كلهموا نعم كلهموا لايمثلون الدين ولا مرجعياته...هكذا أظن والاستثناء ليس قاعدة....فاذا كان الأسلام دين السلام فلماذا أحزاب الأسلام السياسي كلهموا ارهابيون بشكل او بآخر... لماذا المسلمون اغلبهم ارهابيون!!؟ العمائم لاتمثل ولا تعني الدين وليس للملابس تقديس في الدين!!؟ أنها اسماء انتم سميتموها لم يأتي بها من سلطان! ولم ينزل بها نص في كتاب سماوي! انها فتوة رجل واشتهاده!؟
لقد أبتلى رمزنا الأستثناء الأمام علي ع بجهلاء القوم ...سابقا ولاحقا ! ولازالت صرخته المدوية تطرز صحائف التاريخ بقيمتها العقلية والأجتماعية ، منطقا وتحليلا حيث قال((ماجادلت جاهل الا وغلبني !!)) ونحن كعراقيين ومنا وفينا الأمام علي ع لم نصل الى هذه الحالة التي وصلنا لها !! لو لا الجهل ! ووعاضه من خلال قنواتهم المتأسلمة ، خاصة الذين يدعون التدين! لذلك احببت ان اوضح لبعض اقول:" لبعض" من عقلاء العراقيين في (ملبورن) ايضاح لعيون سيد ناجح الحسيني الكوفي وصحبه الكرام...
عقلك ربك ، فمن ليس له عقل ليس له رب؟ ومن ليس له وطن لا يملك سماء!! حكمة تعلمتها وعلمتها لطلابي وربما يتذكرها أحدهم او جلهم وخاصة طلاب متوسطة السدير بالنجف في العراق الأشرف قبل عقدين ونيف من السنين مضت ! ياعراقيوا ملبورن اقول: "عراقيوا فقط" حين نكتب عن الأسلام السياسي وعمائمه وكشائده وعكلهه وسدائره وحتى ممن هو حاسي الرأس ، نقدا بناء ربما باسلوب مشاكس او بمعنى شديد اللهجة في نقدهم والأختلاف معهم ، هذا كله خارج وبعيدا كل البعد عن(المرجعيات الدينية الكبيرة) التي هي تبعد وتبتعد مسافات عن الأسلام السياسي ولانريدها ان تتدخل كما هي تلتزم به لكونها صاحبة نزاهة كما اعتقد! وهي أجل واطهر من الأسلام السياسي ورجالته!!؟ تعرفونهم ؟ والمرجعيات الكبيرة الروحية التي هي ينبوع كرامة المعتقد والمؤمنين أأكد المؤمنين!! الذين يقلدونهم... أجل مما ينسب لها من حديث بعض المتطفلين او الجهلاء ممن يدعون حبهم للمرجعية وهم هواء!! وافكارهم هراء!! هؤلاء علماء العقل وعقولهم لها التقديس ليس مايلبسونه يقدس؟ ان مراجع العراق الكبار وعلى رأسهم السيد السيستاني من صنف الأتقياء والنقاء الروحي ولايعنيه هو صحبه من المراجع عند ممن يقلدهم او يعتقد بمرجعياتهم وهذا حق ونحن نحترمه لكونهم هم الذين اوقفوا نزف الدماء وتصدوا للفتنة وللحرب الطائفية وهم الذين ينحون بأنفسهم عن السياسة والدولة لكونهم أهل علم روحي لأصلاح الانسان بالعمل الصالح والموعظة الحسنة ، والسياسة فيها من العهر لكثير!!
أنا اكتب حول المدعين المتأسلمين المتديين!! تعرفونهم كلكم؟ وشعبنا شخصهم حيث هم ومنذ 7 سنوات من الأحتلال لم يقدموا للأنسان العراقي سوى الفتنة والبلاء بأشكلهم وأزيائهم المبرقعة بالدين والدين منهم براء! أهل المحابس الخضر والعمائم مياله!! لبيان مواقفهم لشعبنا الذي ابتلى بهم الآن؟ ولايمكن لأحد كما اعتقد ان يمس او يمسس بالمرجعيات التي هي تهذب روح اهل المعتقد؟ لكونهم عصب الروح وفتوة الدين للصالح العام... ولذلك اوضح الى احبائي العراقيين فقط! ان لاتخلطوا الاوراق لطفا ، ولا تأخذوا سطح الكلام عن نصه ، حتى لاتكون فتنة مابينكم وتفتتنون بجهلاء التفسير عن المعنى والمقصود ، اما عن شكل المقال والأسلوب فهذه صيغ خاصة لي ! فمن يشارككم بحسن المحبة والنصيحة والأختلاف ، رحمة ونعمة للبناء وللتعمير ولتذهيب النفس الأمارة بالسوء! اشكر نصيحتكم اشكر مما انتم فيه من طلب الوضوح اشكر كل من يدليني على خطئي اشكر كل من يقومني اذا وجد فيّ أعوجاج ! على شرط ان يثبت عدله وحسن نواياه اولا!! انصح نفسك وقومها ثم انصحني ؟ لا ترشدوا قبل أن ترشدوا
يا حبيبي سيد ناجح الحسيني وأحبائنا من "العراقيين فقط" اصدقاء الطيبة ، لكم كل القبل حيث ترشدوني على الخطأ ان وجد! ليس اللغوي؟ بل الفكري! وهذه فضيلة تشكرون عليها لكوننا، عراقيون ،عراقيون ،عراقيون... والعراق اولا ثم والديّ ومن بعده كل على مايعتقد به (فمن أمن بحجر كفاه وحشر معاه!!) لذا اقول دعوا (مراجعنا الكبار ) في شئنها الروحي التهذيبي لحقن دماء البشر فهم للناس وليس للبعض! فهم لنقاء الارواح وصفاء النية ولهم علم الدين ... وليس رجال متديين ؟ وليكن نقاشنا على هؤلاء الذين تعمموا او تكدشوا ؟؟ نعاق منابر الشر والجهل وتجهيل الشعب حرامية عصر الأحتلال عصر الأمريكان واذناب دول السور البغيضة! أحبائي لكم محبة القلب والعشق العراقي...هل نسميهم!! لا داعي؟
أحبائي...لاتقديس للأزياء في الدين مهما كان حاملها او مرتديها... نقدس العقل فهو سيد القديسين...ونقدس الأنسان لكونه يحمل نفحة من روح الله...ولذلك اقدس العراق لميزته الخاصة من قبل الله جل وعلا ولكونه محط اول خطوة للبشرية آدم ع وفيها مضاجع الانبياء والحضارات وابائنا وأهلنا وفيها من فيها ويكفي العراق ان مابين قبري آدم ونوح ضجيعهم الأستثناء ابو الفقراء والقرآن الناطق والحق الذي يمشي على قدمية الامام علي ع وانعم بالعراق....دمتم محبة ومسرة وبشارة وسلام... وفي(( أتحاد الشعب 363 أمن وخبز وسلام))





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,225,565,384
- تنتخب زهرة عباد الشمس النجفية أتحاد الشعب (363) وتحتفل بعيده ...
- قائمة أتحاد الشعب(363) ضدالعنصرية والطائفية والارهاب والتكفي ...
- الحب عند الشهيد الشيوعي في يومه 14/2
- ولآية المتأسلمين... ولآية العمائم... أنتخبوها!!؟
- شمران الياسري(أبو كاطع) في ذكراه... قصيدة لشاكر السماوي
- أعداء الشيوعي العراقي...نطفة نجسة! ونهايتهم جيفة نتنة!!
- الشيوعي العراقي مثل أبا ذر الغفاري بهذا العصر!
- الأنسان القابل للحياة يتنبئ بالمستقبل بكفاءة
- أنتخبوا قائمتي الطائفية نحن الأتلافات الس..............يه!!؟
- لا ننحت بالحجر بل كلمة ثورية بعقول البشر
- عامنا يبدأ مع الحسين
- ثلاث ديوانيات في الشامية... للكرامة،للشهامة،للشيوعية
- ليس نصيحة! لكنها الحقيقة يادولة الرئيس نوري المالكي
- من نام ناطور الشعب!! فجروا السلة والعنب؟
- لقد صدقتم دعبد الخالق حسين وأ عبد المنعم الاعسم
- جلسة روزخونيه (لميمن فلته!) حول الأنتخابات؟
- مريم ع خديجة،عائشة،فاطمة،زينب رض هل كن مع محرم!؟
- دوالغ عراقية فلسفية! بمناسبة يوم الفلسفة
- أنتخبوا كاتم الصوت!! وألا... لاتدخلوا الجنة؟؟
- يا عراقيون: ما أشبه اليوم 2009 بالبارحة 1963 !!؟


المزيد.....




- إجلاء المدنيين يؤخر عملية القضاء على آخر جيب للدولة الإسلامي ...
- مخيم الهول: الملاذ الأخير لنساء وأطفال عناصر «تنظيم الدولة ا ...
- الفاتيكان يكسر حاجز الصمت حول اعتداءات جنسية ضد أطفال تورط ف ...
- الانتخابات الرئاسية السنغالية: هل تؤثر الطرق الصوفية في تصوي ...
- -الإفتاء المصرية- تهاجم الإخوان: خوارج العصر وقتالهم أعلى مر ...
- قوات سوريا الديمقراطية تسلم بغداد 130 مقاتلا عراقيا في تنظيم ...
- -أوروبا.. هل هي مسيحية؟-.. صراع الدين والعلمانية في القارة ا ...
- رحلة الأمريكية هدى مثنى من الجامعة إلى الدعاية لتنظيم -الدول ...
- محاكمة ضابط سويسري سابق لمحاربته ضد تنظيم الدولة الإسلامية ...
- لأول مرة.. مسلم يقود حملة مرشح يهودي في انتخابات الرئاسة الأ ...


المزيد.....

- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ذياب مهدي محسن - صه ثم صه... !؟ أنكم لاتمثلون الدين ولا مرجعياته !!؟ أيضاح!!