أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمدالزهراني - متى سيطلبوني للتحقيق؟



متى سيطلبوني للتحقيق؟


محمدالزهراني

الحوار المتمدن-العدد: 2924 - 2010 / 2 / 21 - 21:27
المحور: الادب والفن
    


متى سيطلبوني للتحقيق.
---------------
1-
منذ أن علم بالتحقيق مع احد أصدقائه.
انزوى ، واقتصر ظهوره في محيط عمله الذي يبدأ صباحا وينتهي عند الثانية. سبع ساعات لا يكاد يكلم أحدا إلا مجاملة، تجبره عليها اللياقة وما يتمتع به من نفس مهذبة.
اتخذت حياته مسار آخر.
يقضي في شقته بحي البايونية بقية يومه .. لا يخرج إلا للصلاة أحيانا ،
وأحيانا يقضي ساعة تأمل في حياة المغتربين والعمال في سوق الجوهرة.

كان يردد منذ ذلك النبأ :
" كلهم كانوا خصومي
البهو .. والحراس .. والمرمر"
-
لم يكن يهمه مصير سعد ، بقدر ما كان قلقا على مصيره، في ليل اختلطت فيه الألوان وتعددت فيه أساليب المكر والوشاية ، هكذا هو الإنسان حينما يخاف تزداد أنانيته.
تملكه الخوف..، ومع أن قضية سعد لم تكن كبيرة بل إنها كانت مجرد شبهة ، خرج بعدها وتم تعويضه وإعادته لعمله. لا بل اثبت فيما بعد انه الحريص على وطنه لذلك أصبح مصدر ثقة ومصدر إعلامي خبير .
منذ ذلك اليوم تغيرت حالته..
يقول " ناصر" صديقنا المشترك :
- راشد لم يعد راشد ".. فجأة تغيرت حياته ، لم يعد محبا للحياة،كأنما شيء يقيده ويثنية عن الفرح. شيء ما قتل في داخله البهجة.
من جهتي لم أنكر حادثة صديقه سعد ولم اقبلها تماما لكني اعرف أن الصدمات تقتل الإنسان وتجهز على داخله ،خصوصا اذا لم يكن مرتبطا بالسماء وكانت الوحدة دارة ولا أهل له.
أحيانا استبعد قضية سعد تماما لأن راشد مواطن نقي ومسالم ولم تظهر عليه ملامح التأثر بجماعات التطرف ولا حتى بدعاة التحرر . بينما سعد كانت له بعض الأنشطة الطلابية والمشاركات البريئة والتي سببت له بعض المشاكل فيما قبل الاشتباه. - لا اصدق ذلك " راشد مسحور " وان لم يكن كذلك فهو " مريض".

مساءات مرة مرت وراشد ينهش ذاته متسائلا :
- هل اخبرهم سعد انني صديقه ؟
- هل انا مراقب الان ؟
- نعم انا مراقب ؟ ولكن ؟
متى سيطلبوني للتحقيق ؟
-----------------------------
يتبع .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,224,915,155





- المجلس الحكومي يصادق على مشروع المرسوم المتعلق بدعم الصحافة ...
- رحلة أمينة علي.. راقصة شرقية تونسية بين حفلات الزفاف والمسرح ...
- منتدى برلماني يوصي بإحداث مرصد وطني للحماية الاجتماعية
- شاهد.. بالكتابة المسمارية.. نحات عراقي يتحدى البطالة
- شاهد: فنانون من غزة يعرضون أعمالهم في يوكوهاما اليابانية
- فيلم كفرناحوم: عندما يترشح أشخاص حقيقيون للأوسكار
- شاهد: فنانون من غزة يعرضون أعمالهم في يوكوهاما اليابانية
- إيمانويل ماكرون خلال عشاء -المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية ...
- دولة خليجية تستضيف إيران... وطهران: سنشارك للتعريف بالأدب ال ...
- بالفيديو... تعرف على القائمة الموسيقى التي سمعها محمد بن سلم ...


المزيد.....

- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد
- عصيرُ الحصرم ( سيرة أُخرى ): 71 / دلور ميقري
- حكايات الشهيد / دكتور وليد برهام
- رغيف العاشقين / كريمة بنت المكي
- مفهوم القصة القصيرة / محمد بلقائد أمايور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمدالزهراني - متى سيطلبوني للتحقيق؟