أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نوئيل عيسى - السر خلف عملية التشهير بقادة فتح














المزيد.....

السر خلف عملية التشهير بقادة فتح


نوئيل عيسى
الحوار المتمدن-العدد: 2919 - 2010 / 2 / 16 - 11:46
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


اليوم تكشف اسرائيل اوراقها وتعري صلاتها الحقيقية مع حزب الله وحماس وتؤكد ان هذين التنظيمين الهزيلين عملاء لها وهما من صنعها والدلائل السابقة التي كنا نسوقها للتدليل على علاقة حزب الله مع اسرائيل والصهاينة لم تكن كافية في نظر العديد من الحقراء الاشاوس والذين يطبلون لحماس وحزب الله بالنصر الالاهي الاهوج وانتصار حماس على اسرائيل في حرب غزة والحربين صيف عام 2006 وحرب غزة كانتا حربين مفتعلتين سوغتا لاسرائيل الدخول الاولى على لبنان لتحرق الاخضر واليابس وتجرب اسلحتها الجديدو بالشعب اللبناني وترفع علمها في الجنوب وتتركه محترقا الى يومنا هذا والى امد لايعلمه الا الله بعد ان زرعته بالقنابر العنقودية وهو يزرع الموت في كل من يخطو فيه وتصل فلول قواتها الى بعلبك وتنسحب لتولول باعلامها الفاسد القذر ولاول مرة في تاريخها انها خسرت الحرب امام حزب الله وفلول اللبنانين جرحى ومعوقين ومشردين ومثخنين بالجراح جارين وراءهم العار كل العار وسط العاصمة السورية لتتلقفهم ايدي الشعب السوري الابي لتضمد لهم جراحهم وتواسيهم والطبول تعزف ان حزب الله حقق انتصارا نوعيا غير مسبوق وتنهي اسرائيل هجومها بعد ان ثخنت لبنان شعبا وارضا بالجراح يستحيل تضميدها الى يومنا هذا .
اخر تفتعل حماس حربا قذرة اخرى بافتعال غريب اطلقنا عليه الصواريخ العبثية وفعلا كانت حرب الصواريخ العبثية على غزة وهج العالم برمته عملاء وشرفاء انخدعوا بهذه الحرب وغرر بهم فدافعوا وارسلوا الوفود تلوى الوفود وفتح تستنكر وووالخ وتنسحب اسرائيل عن غزة مدمرة للاخر وشعب غزة غارق من اخمص القدم حتى اخر شعرة في الراس وقفت دهشة لما جرى مما يعني ان الدم وصل حدا غير مسبوق والخاسر شعب غزة وقيادات حماس هم وعوائلهم يقبعون في فنادق عشرة نجوم في الشام وباقي العواصم العربية يعبون المشاريب المسكرة المنكرة ويضاجعون ...؟ كما كان حسن نصر الله اثناء حرب عام2006 متختل في ....؟ يصبغ شعر راسه ولحيته وينام في احضان الزينات والموت يحصد الابرياء دون سبب والضمير الانساني مخدوع يولول لنصرة اهل غزة وحماس تنتفخ اوداجها بفعل الحرقة التي المت بالضمير الانساني على شعب غزة معتبرة ان هذه الحرقة هي تايد لها منظمة حقيرة عميلة عصفت هي وحزب الله بما تبقى للشعب الفلسطيني والقيادة الفلسطينية الشرعية من امل في حل الدولتين اسؤا الايمان في نهاية شبه ماساوية لتحرير الاراضي الفلسطينة ؟
اليوم وبعد ان اعلنت القادة الاسرائيلية عن فتح ملف قادة فتح اقرب القوى الفلسطينية واهونها شروطا لتحقيق المصالحة معها اي اسرائيل وبناء جدار الثقة بين الدولتين نعتت بالانهزامية وعمالة قادة فتح للصهيونية لتشهر بهم وهنا الغرابة كل الغرابة ان اشهر باصدقاء وحلفاء لغد الامن والسلام وانهاء كل مظاهر العربدة في هذه المنطقة التي تلتهب بين الفينة والاخرى لتحرق شعب فلسطين والعرب والمسلمين معهم في حين رائحة النتانة التي تفوح من قادة حماس جيفة مقيئة بحق وحقيق يطمرها قادة اسرائيل الصهاينة تحت هذا التشهير وان دل هذا التشهير على شئ يدل ويؤكد ان حماس جزء لايتجزاء من قوات صهيونية بثياب عرب اسلامية وانها الوصلة الحية بين صهيونية اسرائيل من جهة وصهيونية ايران من جهة اخرى وان هذا التشهير يراد منه اتمام الصفقة بين حماس واسرائيل لتتولى حماس شان دولة الحل الفلسطينية المقبلة جزاء وهدية على الهدم الذي احدثته هذه المنظمة القميئة في حياة الشعب الفلسطيني من جهة وفي ارض الوطن الفلسطيني من جهة اخرى والانكى هو هدم كل قوى التحرر الفلسطيني واحتوتهم تحت جناحيها القذرتين اي ان تقوم دولة فلسطين تحت قيادة صهيوعرباسلامية دكتاتورية عسكرية وبوليسية السلطة اي قبر الى النهاية اي امل بقيام دولة فلسطينية تحت قيادة حرة شعبا وارضا ؟ ولااعتقد ان هناك اي تفسير اخر لما اقدمت عليه اسرائيل من فعل اهوج لتعكير سمعة قادة فتح بتشهيرها هذا ؟

نوئيل عيسى
17/2/2010





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,102,539,210
- هل الحرب هي الحل الامثل لتحرير الاراضي الفلسطينية ؟
- بيريز يتهم النظام الايراني بالارهاب . عملية تورية ام حقيقة ؟
- السعودية ( العرب والمسلمون تحديدا ) وحقوق المراة ؟
- استبعاد البعثين الارهابين وعملائهم من خوض الانتخابات امر لاب ...
- ماهو مصير المعتقلين العراقين في السجون الايرانية ؟
- رسالة الى الحركة العالمية لمناهضة العولمة والهيمنة الأميركية ...
- ماهو دور حزب الله من التفجيرات الدامية الاخيرة في العراق ؟
- ماذ نريد نحن الشعب العراقي في الدورة الانتخابية القادمة ؟
- الاسباب الكامنة وراء فتنة كرة القدم بين مصر والجزائر
- حقائق موثقة تاريخيا . لماذا تثير الحقائق عندما يتم الكشف عنه ...
- اصدقاء وحلفاء الامس باتوا اشد الاعداء لكن بحلل وفتنة جديدة
- تعديل قانون الانتخابات اهم ام تعديل رواتب حرامية على بابا ال ...
- في ذكرى انهيار جدار برلين متى ينهار جدار العزل العنصري بين ا ...
- مجزرة فورت هود - لماذا تتحول الى نقمة على العرب المسلمين الع ...
- موسم الحج مناسبة لممارسة الشعائر الدينية المقدسة . ام للتعبي ...
- شهيدة الحجاب مروة الشربيني
- من المسؤول عن تأجيل البت بتقرير غولدستون ، وكيف يمكن محاسبته ...
- المصرين والعرب المسلمين الموطنين في العراق . مسؤلين عن استمر ...
- هل سيتم اي خرق ايجابي في المحادثات بين ايران والدول الست حول ...
- ماهي السبل لتاهيل العقل العربي للخروج من نفق التعصب العشائري ...


المزيد.....




- صنداي تلغراف: هل ستراسبورغ هي معقل الإسلاميين المتطرفين في ف ...
- موند أفريك تكتب عن الهوس الإماراتي بمعاداة الإخوان المسلمين ...
- احتفالات أعياد الميلاد بالبصرة في غياب المسيحيين
- على عكس ما هو شائع.. فإن عصر التنوير لم يكن عصر العقل
- على عكس ما هو شائع.. فإن عصر التنوير لم يكن عصر العقل
- البطريرك بارثولوميو يمنح الكنيسة الأوكرانية الاستقلال عن الب ...
- «كنائس الشرق الأوسط»: نسعى لتطوير أطر الحوار الإسلامي المسيح ...
- العامري: الوقوف ضد الفساد والطائفية يمنعنا من العودة إلى ال ...
- القضاء المصري يجدد حبس ابنة القرضاوي وزوجها 45 يوما
- موند أفريك تكتب عن الهوس الإماراتي بمعاداة الإخوان المسلمين ...


المزيد.....

- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نوئيل عيسى - السر خلف عملية التشهير بقادة فتح