أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - طاهر مرزوق - عيد الحب يا أهل الحب الأسود














المزيد.....

عيد الحب يا أهل الحب الأسود


طاهر مرزوق

الحوار المتمدن-العدد: 2917 - 2010 / 2 / 14 - 18:06
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


عيد الحب لا أحتفل به ولست من عشاقه لكنه عيد يجعلك تفكر فى البؤساء العرب الذين يعيشون أسرى للفقهاء والخطباء المسلمين الذين يرفضون هذا العيد وكما قال أحدهم أن المسلمين هم أهل الحب !! والدليل كما قال القرنى الشيخ الكبير فى عالم المسلمين أن كلمة الحب ذكرت فى كتاب الله أكثر من 83 مرة !!!
أمام هذا الكلام النفاقى والمزيف والمحرف لواقع المسلمين ولواقع الكتاب الذين يؤمنون به ومن واقع تاريخهم الدموى ، أجد نفسى أسأل هذا الفقيه وما أكثرهم فى بلاد العرب : عن أى حب يتحدث ؟ عن حب الجهاد وحب الغزوات وحب سفك الدماء لأن الآخر لا يريد الإيمان بالإسلام لذلك حسب شريعة المحبة فى الإسلام ينبغى سفك دمائه وتقديمها ذبيحة لإله المحبة المسلم ؟ عن أى حب يتحدث كتاب الله هذا ؟ هل هو حب قتال المشركين والكافرين والمرتدين عن الإسلام لأنهم يرفضون الإسلام ديناً ومحمد رسولاً ؟
لماذا يصدق المسلم البسيط كلام هؤلاء المنافقين الذين يسرقون عقولهم وعواطفهم ، ويرفضون أستعمال عقولهم حتى يكتشفوا ألاعيب هؤلاء المشتغلين بالدين ؟
كيف ينافق الشيخ نفسه ويصف المسلمين بأهل الحب ؟ هل يقصد أهل الحب الأسود الذين أحبوا غير المسلمين حباً أسوداً هو حب الموت والقتل ؟ الحب الأسود الذى تتناقله وسائل الإعلام الإسلامية من أخبار إرهاب ونحر وذبح البشر وتفجيرات يسال فيها الدماء كالأنهار ويصفقون لها قائلين " الله أكبر " ؟ إذن هذا هو الحب الأكبر لدى العرب التائهين فى صحراء الدين !!
كيف يمكن أن أصدق أن سلوكيات المسلم طوال أيامه فى السنة هى الحب ؟ والمسلم الإنسان الوحيد الذى فى صلواته اليومية الخمسة عليه واجب الدعاء باللعن على غير المسلمين وإظهار البغض والكراهية لهم ويطلبوا من الله هذا أن يدمر بيوت الكافرين ؟ بأى منطق يقبل هذا الإله أن يطلب منه تابعيه طلبات شريرة مثل هذه ؟
عيد الحب مناسبة كنت أريد الحديث فيها عن المحبة لكن كلمات الزيف والخداع التى يتلوها مئات الآلاف من الخطباء والفقهاء فى تلك المناسبة لتجميل الإسلام ، جعلتنى أتوقف عندها لأكتب كلمة ترضى ضميرنا الإنسانى ونحترم فيها أنفسنا وما نملكه من عقل نفكر به ولا نعيش مساقون بعصى الدين العنصرية .
فى عيد الحب هذا الذى يمتلئ بكل المعانى الإنسانية أود أن أهدى ملايين الورود الحمراء لكل طفل وطفلة لكل إنسان وإنسانة تعيش فى بلاد العرب وخاصة السعودية التى أباح فيها النظام وهيئة الأمر بالمعروف والنهى عن الحب دماء كل وردة حمراء ، النظام الذى أباح فيها دماء كل من يريد أن يحتفل بهذه المناسبة على طريقته ، لأن السعودية أرض الإسلام لا تعرف عيداً للحب وترفض اللون الأحمر فقط فى هذا العيد لكنها تقبل بألوان الدماء الحمراء التى يسفكها كل مسلم مؤمن بإلهه حتى يفوز بالجنة الذى لا يعرفون عنها شيئاً إلا حكايا هى من أساطير الأولين .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,603,205
- العنصرية المصرية بين نجع حمادى وإيطاليا
- جرائم المسلمين ضد المسيحيين
- المذابح الإسلامية أمام ضحية الحجاب
- عالم مايكل جاكسون وعالم المسلمين
- دولة الإسلام ترشو سيد القمنى
- أوباما بين أيمن الظواهرى وبن لادن
- الثورة الإعجازية والبلاغة الكتابية
- نصير الشيطان فى بلاد العرب
- أنصار الله فى بلاد العرب
- متى يصبح الإسلام خالياً من الإرهاب ؟
- حزب الله المصرى الأيرانى
- أين علماء المسلمين من إمام المسلمين
- يوم الحب والإرهاب عند العرب
- واحسرتاه على الهزيمة وغزة الجريحة
- أوباما ومسلمين لله يا محسنين
- ماذا تريد حماس من حربها الخاسرة ؟
- المساجد فى يوم النصرة والغضب
- متاجرة الإرهابيون بأطفال غزة
- هل يُحاكم الأسد بتهمة الإبادة الجماعية؟
- صكوك الغفران الإسلامية


المزيد.....




- جونسون يفوز بزعامة المحافظين.. متى يتسلم رئاسة الوزراء؟
- الملوخية أم الملوكية؟ تعرف على أصل طبق الملوك
- في ذكرى -ثورة 23 يوليو-.. ماذا قال ترامب في رسالته للسيسي؟
- بين حطام سوريا.. مناشدة مؤثرة من سيدة أمريكية لترامب بالمساع ...
- نجوى كرم في السعودية.. صورة بـ-العباءة- وطلب للجمهور: -حدا ي ...
- بين أمريكا وإيران وناقلة بريطانيا.. ما علاقة الماضي بالحاضر؟ ...
- نتنياهو يستعرض قوة إسرائيل أمام صحفيين عرب.. فماذا قالوا؟
- سنغافورة تصادر قطعا عاجية بقيمة 12.9 مليون دولار
- قطر ترد على تقرير -نيويورك تايمز- حول تسجيل مسرب عن تفجير في ...
- سيئول: روسيا أعربت عن أسفها إزاء اختراق طائرتها مجالنا الجوي ...


المزيد.....

- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين
- الصراع حول العولمة..تناقضات التقدم والرجعية في توسّع رأس الم ... / مجدى عبد الهادى
- البريكاريات الطبقة المسحوقة في حقبة الليبرالية الجديدة / سعيد مضيه
- البعد الاجتماعي للعولمة و تاثيراتها على الاسرة الجزائرية / مهدي مكاوي
- مفهوم الامبريالية من عصر الاستعمار العسكري الى العولمة / دكتور الهادي التيمومي
- الاقتصاد السياسي للملابس المستعملة / مصطفى مجدي الجمال
- ثقافة العولمة و عولمة الثقافة / سمير امين و برهان غليون
- كتاب اقتصاد الأزمات: في الاقتصاد السياسي لرأس المال المُعولم ... / حسن عطا الرضيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - طاهر مرزوق - عيد الحب يا أهل الحب الأسود