أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نادر عبدالله صابر - نظرية المؤامرة ألأزلية ... على العروبة والدين














المزيد.....

نظرية المؤامرة ألأزلية ... على العروبة والدين


نادر عبدالله صابر

الحوار المتمدن-العدد: 2916 - 2010 / 2 / 13 - 21:12
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كنت وأنا صغيرا احنق وأغضب حينما كان يتناهى لمسمعي ان بعض طلبتنا الدارسين من اقربائنا وجيراننا يفشلون بدراستهم في الجامعات الأوروبية بسبب أن البرفيسور او المشرف على رسالتهم يكون على الدوام يهوديا !!!!! وبالطبع لا يحبذ هذا اليهودي ان يتخرج ذلك الجهبذ العربي لكيلا يكون سلاحا علميا خارقا ضد اسرائيل يوما ما !!!!! نعم كانت هذه الحجة هي الدارجة انذاك وكانت هذه الحجة تشعرني بالغيظ والحقد على اليهود وألأوروبين لكنني بعدها بدأت ادرك ان هؤلاء فاشلين ليس الا !!!! لماذا ؟؟؟ لأنه ببساطة هناك عرب اخرون يتخرجون من نفس تلك البلدان ومن نفس تلك الجامعات !!!!!.
أتذكر ايضا ان اخي الصغير حينما كان في المدرسة الثانوية لا يفتأ يردد على ابي الذي كان يلومه لضعف مستواه انه يتعرض لظلم وأجحاف من معلم اللغة الأنجليزية وعندما سأله والدي :وبماذا تبرر علاماتك المتدنية في المواد الأخرى ؟؟؟ أجابه اخي فورا بلا تردد وبثبات : ابتاه ان معلم اللغة الأنجليزية له سطوة على المعلمين الأخرين ويفرض عليهم تخفيض علاماتي وترسيبي !!!! ها ها ها . بالنهاية ذهب المرحوم ابي الى المدرسه والشرر يتقادح بعينيه ليضع حدا لذلك المعلم فتفاجأ بأن مدير المدرسة يخبره ان ابنه (أي اخي ) غائب عن المدرسة منذ شهرين بحجة ان ابيه (أي ابي ) مريض جدا وعلى شفا حفرة من الموت ها ها ها.
يبلغ تعداد سكان الكرة الأرضية حوالي سبعة مليارات نسمة بينهم مليار وربع مسلم ... لكن هذا المليار وربع يشعر دوما ان مستهدف وأنه مظلوم وأن هناك مؤامرة تحاك في كل ليل بهيم للانقضاض عليهم وسلبهم كنزهم الأغلى والأثمن وهو دينهم !!!!! وهم يكررون بشكل ببغواتي أن دينهم هو البعبع الذي يخافه الأخرون في العالم ويتوجسون شرا منه.. وانه المارد الذي سيستيقظ ذات صباح وسيطيح بكل امة الكفر !!!!.
ولدلالة على هذا الكلام... كان لي حوارا مع ابن عم لي الذي قال لي بكل ثقة :أن التاريخ يؤيد هذه المقولة ولا تنسى الحروب الصليبية !!!!! .
أجبته : نعم كان هناك حروب صليبية قبل عشر قرون وجاء بعدها غزو اشد وأفظ وهو الغزو المغولي التتاري( مع العلم ان غزو هولاكو لا يسبب حساسية مماثلة !!!لماذا ؟؟ ) ولا تنسى ايضا ان الغزوات الصليبية لم تكن دينية بحتة لأنها قد دمرت في اوروبا ألأرذوكسية اكثر مما دمرت لدى المسلمين.
رد علي بعنف قائلا : هل نسيت الأستعمار يا ابن العم وكم دمر وقتل وشرد ؟؟؟
أجبته : هذا صحيح لكن الأستعمار لم يقتصر على بلداننا الأسلامية !!! فلم تنجو بلد في الكرة الأرضية من ألأستعمار الا ما ندر !أليس كذلك ؟؟؟ وتذكر ان الدول المستعمرة الكبرى قد خاضت فيما بينها الحرب العالمية الأولى والثانية مما تسبب بعشرات الملايين القتلى وأضعاف هذا الرقم من الجرحى والمشردين عدا عن التدمير الشامل الكامل للمدن والقرى,, وعدا ايضا عن خسائر تقدر بتريليونات من الدولارات !!!! ولا يوجد اي مقارنة بين خسائرهم المهولة وبين خسائرنا مع العلم بأننا نحن المسلمين لم نقصر في هذا المجال!!!! (عندما قمنا بغزو اوروبا في عهد العثمانيين مثالا ) ....
أجابني ابن عمي بأصرار :لكنهم يكرهوننا ويتأمرون علينا نهارا جهارا
أجبته : ولماذا لا يتأمرون على غيرنا من ألأمم ؟؟؟ ام اننا نعزو فشلنا المدوي على شماعة هذه المعزوفة الممجوجة .هل تعلم ان ضحايا المسلمين على يد المسلمين انفسهم يفوق بعشرات المرات مما على يد الأخرين !!!!أن اغلب دول العالم قامت بتصحيح تاريخها وتناست كل مبررات العداء مع الأخرين الا نحن
واليك مثالا: فرنسا والمانيا اللتان هما الان تقريبا دولة واحدة رغم بحور من الدم والدموع فيما بينهما قبل ستون عام فقط !!!!أو جنوب افريقيا التي عانى السود فيها ما لم يعانيه أي شعب اخر على يد ألأقلية البيضاء قبل عقدين من الزمن فقط ,, ومع ذلك ينعم الجميع بالسلام والأمن معا واصبحت بلدهم درة البلدان الأفريقية وأرفعها شأنا وترفا .
صدقني يا ابن العم : انك حينما تقابل شخصا متذمرا متبرما ويشكو اليك انه يعاني من ظلم الأخرين له وأن لا هناك من يحبه أو يصادقه فأنك_ ان كنت فطنا وذكيا _ فستضع اللوم عليه نفسه ( بالتأكيد هناك خلل نفسي ما بشخصيته ) لعدم قدرته على التواصل مع ألأخرين.
سأل صحافي سفير اسرائيل في لندن عن رد فعل اسرائيل فيما لو رجع العرب الى دينهم !!! فأجاب الصحفي : عندها سنساعدهم بكل ما نملك من سيارات وقطارات وطائرات وسفن ليرجعوا الى دينهم !!!!.
يقول لي صديقي المهندس الفلسطيني المقيم في جنين في فلسطين : انه قد تقدم للمسؤولين الأسرائيليين بطلب ترخيص مصنع رب البندورة في مدينته جنين عشرة مرات وقوبل طلبه بالرفض في كل مرة بينما يوافقون فورا على ترخيص بناء الجوامع حتى اصبحت القرى والمدن هناك تعج بالمساجد !!!أليس هذا غريبا ؟؟؟ .
قرأت مرة خبرا مفاده ان مقاولا مشهورا اتهم جهات معادية له ومنافسه له بالتسبب في انهيار مبنى وبالنهاية تبين ألأنهيار كان نتيجة غشه واهماله لكمية الباطون حديد التسليح اللازمة وعندما حكم عليه بالسجن ادعى هذا المقاول الفاشل ان القاضي والشهود قد انحازوا الى جهة اعدائه ومنافسيه !!!( لا مناص ! المؤامرة موجودة !!)

أحبتي في الحوار المتمدن اتمنى لكم عيد حب سعيد يفيض حبا ويتدفق سعادة ,, أبعد الله عنكم كل المؤامرات التي تحاك في الظلام الدامس ضدكم ها ها ها ها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,893,097
- العدل والمقدرة .... من صفات الله
- شعبله غاضب ....يا عبالرحمن البحراني
- وبالشكر .... تدوم النعم
- رسالة عتاب ... الى الله
- النبي شعبله ...مجددا لدين الأسلام
- أتصال .... من بغداد
- النبي شعبلله .... مجددا لدين الأسلام
- ألأرهاب ... والدين ألأسلامي
- النبي شعبلله ... مجددا لدين الاسلام 7
- أما آن ألأوان لدفن جامعة الدول العربية؟؟؟؟
- النبي شعبلة .... مجددا لدينالأسلام
- لماذا انتقاد الدين الاسلامي تحديدا
- النبي شعبله .... مجددا لدين الاسلام 4
- حينما يغضب الله ... زلزال هاييتي مثالا
- النبي شعبله .... مكمل لدين الاسلام 3
- النبي شعبله .... مكمل لدين الاسلام 2
- نقد العقل التالف .3 .... كذبة مصطلح الجاهلية
- النبي شعبله.......... مكمل لدين الاسلام 1
- نقد العقل التالف 2............. الايمان بالجن
- نقد العقل التالف ..........1_ الطب الاسلامي


المزيد.....




- الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
- -الإخوان المسلمون-: وفاة مرسي جريمة قتل متعمدة والسلطات المص ...
- سنافر ومخالب وأتلاف حشرة الارضة والعنكبوت والقمل أصبحوا الان ...
- ماأشبه تلك الايام بهذه نزاع وقتل وجشع وسقوط اقوى امبراطورية
- افتتاح كنيسة ودير صير بني ياس.. الموقع الأثري المسيحي الوحيد ...
- كاتدرائية نوتردام: أول قداس في كاتدرائية نوتردام بعد الحريق ...
- خبير: روسيا ستجذب 10 مليارات دولار عبر إصدار السندات الإسلام ...
- مسؤول صهيوني: بن سلمان وبن زايد يدعمان إسرائيل أكثر من بعض ا ...
- بابا الفاتيكان يعرب عن قلقه تجاه تنامي التوترات في الخليج
- تردي في الخدمات والحقوق العامة والامن والسياسة الخارجية والد ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نادر عبدالله صابر - نظرية المؤامرة ألأزلية ... على العروبة والدين