أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عارف علي العمري - صعده وشيء من تفاصيل الحرب















المزيد.....


صعده وشيء من تفاصيل الحرب


عارف علي العمري
الحوار المتمدن-العدد: 2911 - 2010 / 2 / 8 - 22:39
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


14يناير
وزارة الداخلية تقول أن قبائل الشولان قتلت عشرة حوثيين بعد أن حاولوا اتخاذ مواقع لهم بمنازل في مديرية المطمة بمحافظة الجوف.
وأكدت وزارة الداخلية أن أفراد قبيلة الشولان قتلوا المتمردين حين أطلقوا عليهم النيران.
من جانبهم قال الحوثيون أنهم تصدوا لهجوم للجيش السعودي والجيش اليمني تواصل منذ البارحة الأولى إلى عصر الأربعاء على (جبل الدُخَّان) مع قصف صاروخي ومدفعي مكثف جداً، بينما تستمر طائرة الأباتشي إطلاق النار على الجبل ولساعات طويلة-
وقال البيان أن الطيران السعودي شن(18) غارة جوية تركزت على جبل المدود ،مدينة ساقين،مدينة ضحيان ووادي لية أسفل مران,ومديرية رازح أسفر عن مقتل رجل و3 من بناته .
في الوقت الذي نقل مأرب برس عن مصادر مطلعة ان مواجهات جرت بين الحوثيين والسلفيين في دماج أسفرت عن قتلى وجرحى .

15 يناير
مصدر محلي بمحافظة الجوف يكشف لـ" مأرب برس" عن سقوط أكثر من 15 قتيلاً في صفوف الحوثيين مساء الأمس الخميس في مواجهات مع قبائل الشولان وآل صقرة.
وأوضح المصدر إن الحوثيين فجروا منزل علي سعيد صقرة بمديرية المطمة الذي قتل فيه 10 حوثيين قبل 3 أيام على أيدي القبائل، ولكن القبائل حاصرتهم لتقتل ما يزيد عن 15 مسلحا حوثيا فيما أصيب عدد آخر منهم.
فيما نصبت قبائل الشولان وآل صقرة نقاط تفتيش في مداخل وطرق المنطقة للبحث عن مقاتلين حوثيين.
ولا تزال المواجهات مستمرة منذ أكثر من شهر بين القبائل والحوثيين بمحافظ الجوف.
فيما كشف مصدر محلي بصعدة لـ"مأرب برس" ان عناصر من المتمردين الحوثيين هاجموا مساء أمس الأول، نقطة للقوات المسلحة في مدينة حرض قرب منفذ الطوال الحدودي الدولي بين اليمن والسعودية.
وكشفت تلك المصادر أن الهجوم أسفر عن سقوط عدد من القتلى في الطرفين ،إضافة لقطع الخط الدولي بين اليمن والسعودية وفي سياق متصل بالحرب ذكر موقع وزارة الدفاع 26سبتمبر أن وحدات عسكرية وأمنية سيطرت في محور الملاحيظ على التبة الرئيسة لجبل الدخان وقاموا بتصفية الجبوب والمواقع الحوثية.
موضحاً أن وحدات عسكرية أخرى قامت بتدمير مواقع و مراكز لتجمعات الحوثيين في الجرائب ودكت التحصينات والمتارس التي أقامتها تلك العناصر في التباب المحاذية لوادي الجرائب وكبدتها خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد.
وأضاف أن القوات المسلحة دمرت مخزنا للأسلحة وسيارتين للعناصر الحوثيية في قرية الخيام حيث اشتعلت النيران في مخزن الأسلحة ودوت انفجارات كبيرة بداخله استمرت لعدة ساعات.
كما دمرت سيارة على طريق الجوف كانت تحمل أسلحة وعناصر حوثية.
ومن جانبه أكد الناطق الجديد باسم المتمردين الحوثيين علي مصطفى في اتصال مع وكالة "فرانس برس" في دبي الخميس أن "منطقة الجابري لا تزال تحت سيطرة الحوثيين".
وأضاف "المعركة لم تحسم بعد وما زلنا موجودين في مركز الجابري الحدودي السعودي الذي احتليناه قبل حوالي شهر، وما زلنا موجودين أيضاً في مواقع سعودية أخرى مثل جبل الدخان وجبل الدود"، فيما أعلن مساعد وزير الدفاع السعودي خالد بن سلطان الثلاثاء الفائت عن طرد المتمردين من منطقة الجابري.
16 يناير
الحوثي يجدد نفي علاقته بالرهائن الألمانيين, والجيش يتحدث عن تدمير عدداً من الأوكار التابعة للحوثيين.
17 يناير
مواجهات دماج تسفر عن مقتل طالبين في وثلاثة من الأهالي وثلاثة حوثيين بينهم قيادي ميداني في مواجهات عنيفة بجبل المدور

18 يناير
اللجنة الوزارية الملكلفة بشوؤن النازحين تقر إنشاء مخيمين إضافيين في حرض لمواجهة الأعداد المتزايدة من النازحين جراء الحرب الدائرة في صعده .
وصحيفة الثورة تقول من جهتها أن الجيش استكمل تطهير وادي ( ظهر الحمار) ودمر أوكارا ُوسيارات اسحله للحوثيين في سفيان, في الوقت الذي قالت مصادر الصحوة نت أن العقيد عادل إسحاق ركن اتصالات باللواء 105 قتل في الملاحيظ اليوم .
والى ذلك أقرت المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بالحبس من خمس إلى سبع سنوات لثمانية متهمين من عصابة بني حشيش.
وسياسياً جدد الرئيس الموريتاني دعم بلاده لأمن واستقرار اليمن ووحدته.
وأبناء زبيد يسيرون قافلة إغاثة للجيش والنازحين مكونة من مائتي سيارة وشاحنة .
19 يناير
أعضاء قافلة الحداء يصعده يعدمون احد أفراد القافلة بعد اطلاقة نار على مجموعة فيها مخلفا ثلاثة قتلى وسبعة جرحى
20 يناير
الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي، يطلق خلال اجتماعات المجلس التنفيذي للاتحاد، مبادرة لإنهاء الحرب الدائرة في اليمن بين الحوثيين والحكومة والحراك الجنوبي، حرصاً على وحده اليمن وحقناً لدماء المسلمين وتجنيب المنطقة أي تدخل خارجي.
22 يناير
بعد أحاديث عن مقتله عبد الملك الحوثي يظهر في شريط مصور سليما ولا يعاني من إصابة .
وجمعية رعاية الأسرة تسير شاحنة إغاثة للجيش والنازحين مكونة من ست شاحنات
23 يناير
نائب وزير الدفاع السعودي يقول أن الحوثيون تلقوا تدريبات قتالية فائقة في بلد تعرفه السعودية
24 يناير
الجيش يسانده مقاتلين من قبيلة الحدا ( محافظة ذمار) يخوضان اشتباكات ضارية مع الحوثيين في صعده ألقديمه ومصادر تؤكد سقوط سبعة قتلى منهم وأكثر من عشرين حوثيا .
وصحيفة الثورة قالت من جهتها أن من أسمتهم بعناصر الإرهاب يصعده أقدموا على استهداف المواطنين في محافظة صعده بقذائف الهاون مما أدى إلى مقتل طفلين وإصابة اخرين, مما تحدثت عن مصرع أكثر من عشرين إرهابيا بينهم قيادات لعناصر إرهابية في عملية عسكرية بسفيان, بالإضافة إلى تدمير ثلاثة مخازن أسلحة ومؤن تابعة لعناصر الإرهاب يصعده القديمة .
25 يناير
الجزائية تقضي بحبس ثلاثة من أنصار الحوثي يصعده من ثمان إلى خمسة عشر عاما وحبس سبعة من أنصاره ببني حشيش من خمس إلى خمسة عشر عاماً, والحوثي يلعن الانسحاب من الأراضي السعودية , والناطق الرسمي للقاء المشترك يرحب بمبادرة الحوثي وقف الحرب مع السعودية ويؤكد ضرورة العمل على كل ما من شانه حفظ امن واستقرار البلدين
والى ذلك اختارت اللجنة التحضيرية للحوار ( مشترك ) لجنة حوار يصعده برئاسة فارس مناع بالإضافة إلى اختيار الشيخ على عبدربه العواضي نائباً والمنصور مقرراً


26 يناير
الحوثيون يقولون أنهم انسحبوا من المناطق السعودية التالية : ( الصبَّة ـ بتول ـ العَرَّة ـ المُجَدَّعة ـ الجوف ـ أم قَمْع ـ الغارِشَة ـ جوف النُصِيبي ـ الخَقـَاقة ـ مركز الجابري ـ المَسَايل ـ قايم الصِّيَاب ـ أم دُحْوَه ـ أم شْرحِيل ـ قَرَقَاعي ـ رَعَشَة ـ العَقَم ـ أم رَزَمَه ـ دار النصر ـ قام كُعُوبْ ـ أم دُرْمِية ـ قايم سَاحَة ـ أم رَصَبَة ـ أم قِيْمَه ـ الصيبة ـ العتيمي ـ بيوت أحمد هادي ـ اُم بيسي .) ومن الجبال التي انسحبوا منها :
الفَرْجُوم ـ الحشكُول الأعلى ـ الحشكول الأسفل ـ فريضة ـ المُدَبغَّة ـ قُمَامَة ـ مَلَحَمَة ـ تُوِيْلَق ـ السَبَطاوي
ومن النقاط :نقطة البرج ـ العشّة ـ التَّبة ـ بتول ـ الجُحْفَة ـ المَواطِير ـ الأساسية

كما قال البيان الصادر عن الحوثيين أن الطيران السعودي شن (9) غارات جوية تركزت على المناطق التالية :ـ
(قرى منطقة مران ودمر خلال القصف منزل أحد المواطنين وسقط بداخله (5) قتلى و(2) جرحى .
مديرية رازح .,المدافن أسفل مران ,مديرية الملاحيط .
وقصف الجيش السعودي بأكثر من (540) صاروخًا على :ـ
الحصامة ـ مديرية شدا ، مديرية الملاحيط ، ومنطقة ذويب ـ مديرية حيدان ، ووادي لية مديرية حيدان .
والمشترك يجدد دعوة طرفي الصراع بصعدة لوقف الحرب بصعدة والجلوس على مائدة الحوار لمعالجة جذور الأزمة وضمان عدم تكرارها ,
ومن جهتها قالت صحيفة الثورة ان الجيش يتقدم في الملاحيظ واستسلام ثمانية من قيادات مسلحي الحوثي في صعده القديمة بعد تضييق الخناق عليهم في المدينة .
إلى ذلك قال وزير الإعلام حسن اللوزي بعد عودته من مشاركته في الاجتماع الاستثنائي لمجلس وزراء الخارجية العرب أن مجلس وزرا ء الإعلام العرب يؤكد وقوفه مع اليمن

27 يناير
مؤتمر لندن يبداء اعمالة وسط ترقب شعبي بنتائجه
و السعودية تشترط لوقف عملياتها ضد الحوثيين إطلاق جنودها الأسرى وتراجع القناصة وانتشار الجيش اليمني على الحدود معها, ومصدر عسكري يقول أن الجيش سيواصل ضرب المتمردين حتى يستسلموا وينفذوا النقاط الست,
وميدانياً قلت مصادر صحفية أن جنديين اصيبا في كمين للحوثيين استهدف قائد الأمن المركزي بالجوف وعمليات امن المحافظة أثناء عودتهما من كتاف صعده.
الى ذلك قال المكتب الاعلامي للحوثيين ان الطيران اليمني شن (15)غارة جوية تركزت على عدد من مناطق محافظة صعده , وقال البيان

ان الجيش السعودي قصف (مديرية الملاحيط ومديرية شدا) ء بأكثر من (120) صاروخاً, وقال بيان الحوثيين انه تم تدمير دبابة في (مديرية حرف سفيان - محافظة عمران) .
إلى ذلك أكدت اليابان دعمها لوحدة وامن اليمن جاء ذلك خلال لقاء نائب وزير الخارجية الدكتور علي مثنى حسن بالسفير الياباني بصنعاء ماسكازو توشيكاجي وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله .
و على صعيد الوضع الإنساني سيرت جمعية الحكمة اليمانية قافلة إغاثة تكلفتها أكثر من خمسة وعشرين مليون ريل مكونة من واحد وعشرين شاحنة كبيرة تحمل مائة وأربعين طناً من مواد الإغاثة .
على صعيد الحرب شيعت محافظة ريمة جثمان العقيد محمد سعد غالب عامر الذي لاقته المنية في معارك صعده .
والى ذلك قال وزير الخارجية المصري احمد أبو الغيط على هامش مؤتمر لندن أن الحوثيون يريدون العودة باليمن خمسين عاماً إلى الوراء , ووزير الخارجية السعودي يؤكد على ضرورة الاحترام الكامل لسيادة اليمن وعدم التدخل في شؤونه.
28 يناير
مصدر مسئول في وزارة الدفاع يقول بأن ما أعلنه عبدالملك الحوثي حول وقف الحرب ضد المملكة العربية السعودية وانسحابه من أراضيها التي تسلل وقام بالاعتداء عليها ليس سوى محاولة جديدة للمراوغة والكذب والخداع.. فهو لم يعلن إنهاء مغامرته الفاشلة إلا من وهن وضعف وشعور بالهزيمة الكبيرة التي لحقت به وبزمرته وقال المصدر أن قواتنا المسلحة والأمن ستظل تواصل عملياتها ضد هذه العناصر الإرهابية المارقة حتى تعلن التزامها بتنفيذ النقاط التي سبق للحكومة أن أعلنتها كشرط لوقف العمليات العسكرية ضد تلك العناصر والبدء فعلياً في تنفيذ تلك النقاط وبما يضمن إحلال السلام وعودة الأمن والسكينة العامة إلى محافظة صعده .
ومن جهتهم قال المكتب الإعلامي للحوثيين أن الطيران اليمني اليمني شن (9) غارات جوية تركزت على المناطق التالية :ـ منطقة بني معاذ , منطقة فروة ,سوق الليل , جبل بن عريج ,وادي علاف , مديرية الملاحيط ,منطقة الظاهر .
وقال البيان أن الجيش السعودي قصف الأراضي اليمنية في (بني صياح، وقرية المبرك، وجبل ظهر الحمار، ومنطقة المنزالة، والحصامة، ومثلث شدا) بأكثر من (94) صاروخاً .
وشن الطيران السعودي (21) غارة جوية تركزت على عدد من مناطق صعده, وقال البيان أن القصف الصاروخي والمدفعي تواصل بأكثر من (480) صاروخاً وقذيفة تركزت على :ـ
)منطقة المنزالة، ومديرية الملاحيط، مديرية شدا، منطقة الضيعة، منطقة بني صياح) .
وفي جانب متصل تم اعتقال شقيق محافظ صعدة, ورئيس لجنة الوساطة بين الحوثيين والحكومة اليمنية فارس مناع بالعاصمة صنعاء, لأسباب لا تزال غامضة .
الى ذلك قال مسئول حكومي أن عدد الأسر النازحة جراء الأعمال الإرهابية التي تسببها عناصر التمرد والإرهاب في محافظة صعده حتى منتصف يناير الجاري 8 آلاف و 900 أسرة نازحة.
والى ذلك نفذت جمعية العفاف حملة إغاثة لنازحي حرب صعده .
والى ذلك تسلمت النيابة الجزائية ملفات تسعة متهمين من عصابة التخريب في صعده .
29 يناير
مصادر عسكرية تقول أن القوات المسلحة والأمن وجهت ضربات موجعة للحوثيين بمحور صعدة , وأنهم تمكنوا من تطهير عدداً من المزارع والمواقع في آل عقاب وقرب الصمع وأوقعوا في صفوفهم خسائر كبيرة‘ مشيرة إلى مصرع عدد من قياداتهم،بينما قال الحوثيون أن الطيران السعودي شن 17 غارة جوية وقصف بـ148 صاروخ على مناطق بمحافظة صعدة،وأضافت المصادر أن خمسة حوثيين كانوا يرتدون ملابس عسكرية لقوا مصرعهم خلال تلك العمليات.
ودمر الجيش شاحنة نوع (دينا) تحمل أسلحة ومؤن للحوثيين في منطقة الهجرة، كما دمر عددا من المواقع ومراكز تجمعات تلك العناصر في آل حجاج ومولعان و الجبل الأحمر وشرق الخراب والمرزم ووادي مذاب.وقالت المصادر إن الجيش أحبط محاولات تسلل للحوثيين قرب موقع الصفراء.
وفي محور سفيان دمر الجيش مخازن أسلحة ومواقع تابعة للحوثيين في منطقة الضلعان وملحقة بهم خسائر كبيرة ودُمِرَت العديد من آلياتهم ومعداتهم من بينها مدفع هاون 120.
فيما واصل الجيش في محور الملاحيظ تمشيط عدد من المناطق بعد أن تمت السيطرة عليها, في حين قامت وحدات عسكرية وأمنية بتدمير عدة مواقع للحوثيين قرب وادي ومركز الملاحيظ وجبال غافرة , وإحباط محاولات تسلل حوثية قرب جبل الغرزة وتباب الحنان والخيال, ولقي عدد من الحوثيين مصرعهم بينهم القيادي المدعو ( يحيي موقع أبو عبد الملك) ‘ فيما أصيب آخر يكنى (أبو القيس).
من جانبهم قال الحوثيون ان الطيران السعودي شن مساء الخميس 17 غارة جوية تركزت على مناطق مديرية رازح ،منطقة غافرة ،منطقة الصافية، طيبان ،مديرية الملاحيظ-
مضيفا أن القصف الصاروخي تواصل بأكثر من 148صاروخا على مناطق :قرية جزاع ، مديرية الملاحيظ ، مديرية شدا ، جبل ظهر الحمار ، منطقة المنزالة ، الحصامة .
وقال البيان أنهم فجروا دبابة أثناء محاولتها سحب دبابة معطلة في منطقة ذو القحوم بمديرية حرف سفيان - محافظة عمران .
ومن جهتها قالت مصادر عسكرية أن القوات المسلحة والأمن وجهت ضربات موجعة للحوثيين بمحور صعدة وتمكنوا من تطهير عدد من المزارع والمواقع في آل عقاب وقرب الصمع وأوقعوا في صفوفهم خسائر كبيرة‘ مشيرة إلى مصرع عدد من قياداتهم، بينما قال الحوثيون أن الطيران السعودي شن 17 غارة جوية وقصف بـ148 صاروخ على مناطق بمحافظة صعدة، مساء الخميس.
وأضافت المصادر أن خمسة حوثيين كانوا يرتدون ملابس عسكرية لقوا مصرعهم خلال تلك العمليات.
ودمر الجيش شاحنة نوع (دينا) تحمل أسلحة ومؤن للحوثيين في منطقة الهجرة، كما دمر عددا من المواقع ومراكز تجمعات تلك العناصر في آل حجاج ومولعان و الجبل الأحمر وشرق الخراب والمرزم ووادي مذاب.
وقالت المصادر إن الجيش أحبط محاولات تسلل للحوثيين قرب موقع الصفراء.
30 يناير
قال الحوثيون إن السعودية واصلت قصف مواقعهم داخل الحدود اليمنية, على الرغم من إعلانهم إيقاف الحرب معها والانسحاب من كامل أراضيها, في حين حذرت الأمم المتحدة من أن المواجهات الدائرة في محافظة صعدة بين الحكومة اليمنية ومتمردين قد أجبرت ربع مليون على النزوح عن ديارهم.
وقال المتحدث باسم المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة أندريه ماهيتش, في مؤتمر صحفي بجنيف أمس الجمعة, إن "القتال انتقل تدريجيا من مدينة صعدة ومحيطها في اتجاه شمال غرب البلاد" وإن ذلك أدى إلى "تدفق متواصل" لآلاف الأشخاص من صعدة إلى محافظة حجة أسبوعيا، على مدى الأسابيع الستة الماضية, مؤكدا أن عدد النازحين في شمال اليمن تضاعف منذ أغسطس/ آب الماضي إلى 250 ألف شخص, طبقا لـ"الجزيرة".
وأضاف أن النازحين يواجهون صعوبات متزايدة في تلبية احتياجاتهم والحصول على خدمات التعليم والصحة، و"غالبيتهم فروا تاركين وراءهم أمتعتهم وماشيتهم التي كانت الركيزة لأسباب عيشهم".
ودعت المفوضية الدول المانحة إلى مواصلة دعمهم لعملياتها في اليمن لتكون قادرة على التعامل مع الوضع وتأمين المساعدة الضرورية, مؤكدة أنها تحتاج إلى ما مجموعه 35 مليون دولار 16 مليونا منها تخصص للبرامج المخصصة للنازحين داخليا والباقي للبرامج الخاصة باللاجئين.
وفي السياق، قالت الحوثيون إن القصف الجوي والمدفعي السعودي استمر على مواقعهم داخل الحدود اليمنية رغم الهدنة التي عرضتها الجماعة على الرياض.
وأكد بلاغ صادر عن المكتب الإعلامي لـ"عبد الملك الحوثي" أن الطيران السعودي شن 17 غارة جوية تركزت على مناطق رازح وغافرة وطيبان والملاحيط, مضيفا أن قرية جزاع ، ومديرية الملاحيط ، وشدا، وجبل ظهر الحمار، ومنطقة المنزالة، والحصامة تعرضت لقصف صاروخي بأكثر من 148صاروخا.
وأوضح البلاغ أن الحوثيين تمكنوا في (مديرية حرف سفيان- محافظة عمران) من تفجير دبابة بعبوة ناسفة حاولت الزحف على محيط (ذو القحوم).

أعلن زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي قبوله بالشروط الخمسة التي وضعتها الحكومة اليمنية من أجل إيقاف الحرب الدائرة منذ قرابة 6 أشهر في محافظتي صعدة وعمران ، بشرط إيقاف "العدوان".
وقال الحوثي في تسجيل صوتي منسوب إليه "حرصا منا على حقن الدماء والإسهام في تفادي الوضع الكارثي في البلد، وحالة الإبادة التي يتعرض لها المدنيون، نجدد للمرة الرابعة ما أعلناه سابقاً قبولنا بالنقاط الخمس بعد إيقاف العدوان".
وأضاف "نأمل أن تتفهم كل الأطراف هذه المبادرة، وتؤثر مصلحة البلد، والكرة في ملعب الطرف الآخر، الذي يقول إنه يحاربنا من أجل هذه البنود".
والى ذلك تفقد رئيس الجمهورية عددا من جرحى الحرب الذين يرقدون في مستشفى ثمانية وأربعين شرق العاصمة صنعاء
وميدانيا أعلن الجيش سيطرته على المناطق المحيطة بمفرق برط في سفيان, بالإضافة إلى إعلانه عن مصرع عدداً من الحوثيين بعمليات قنص, في الوقت الذي تحدث موقع الجيش عن تدمير عدداً من أوكار من اسماهم بالإرهابيين
31 يناير

تجددت الاشتباكات والمواجهات بين الحوثيين والقوات الحكومية اليمنية في محافظة صعدة, مصادر تقول أن الجيش في محور الملاحيظ شل حركة الحوثيين باتجاه مفرق ذويب والحصامة وقرب المسفوح وتباب غافرة والقوا القبض على عدد منهم ,وأضافت, أن وحدات عسكرية دمرت في محور الملاحيظ مواقع للحوثيين في جبل كوزان وبني معاذ وخلف الجبل الأبيض وحققت إصابات, قالت إنها كبيرة وموجعة في صفوف الحوثيين, موضحة أن ثلاثة منهم لقوا مصرعهم أثناء محاولتهم التسلل إلى مزارع قرب آل عقاب, كما دمرت الوحدات العسكرية سيارة كانت تحمل أسلحة وذخائر للحوثيين في سوق الليل, حسب تلك المصادر.
وفي محور حرف سفيان, أحبط الجيش محاولات على خط برط لتزويد العناصر الحوثية المحاصرة بالمؤن والسلاح وافشل محاولات تسلل تلك العناصر قرب التباب السود والمنصة وأوقع خسائر كبيرة في صفوف تلك العناصر واجبرها على الفرار, طبقا لـ"سبتمبر نت" الذي أكد مصرع القيادي الحوثي قائد أبو مالك مع 20 عنصرا آخر في منطقة الصافية بصعدة.
وأكدت مصادر محلية في صعده أن الحوثيين هاجموا مواقع الجيش في جبل الصمع, وضاحية دماج ومنطقة غراز, وآل عقاب, وصمع بني معاذ, ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين استغرقت أكثر من ساعة.
إلى ذلك قال موقع 26 سبتمبر نت ان طفل قتل في مخيم للنازحين بصعدة وإصابة اثنين اخرين من قبل عناصر التمرد الحوثية
كما ضيق الجيش الخناق على الحوثيين ودمر سيارات واوكارا تابعة لهم .
وفي سياق متصل قال مساعد الخارجية الأميركية يقول أنهم لا يملكون الدليل على أن التدخل الإيراني مع الحوثيين هو نفسه مع حزب الله





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,462,295
- حرب صعده .. ازمة قياده ام ازمة ثقة
- الجيش اليمني يودع ابرز قادته خلال عملية الارض المحروقة
- اقرار جرعة جديدة ابرز نتائج مؤتمر لندن بشان اليمن
- حرب صعده يوميات متفرقة
- هل سينجح الحراك الجنوبي في انتزاع مطالبة من حكومة صنعاء؟
- هل سيقود مؤتمر لندن الى ضمانات اقتصادية ام الى وصاية دولية؟
- بن شملان الرحيل في احلك الظروف
- البيضاء والعامري التناسق والتناغم
- يوميات الحرب في اليمن بين الجيش والحوثيين وبين الحوثيين والس ...
- مائة يوم من الحرب بين الحوثيين والحكومة اليمنية
- كيف اصبح اصطفاف المشترك في مواجهة الحوثي مستحيل
- حرب صعدة من اول شرارة حتى اخر قذيفة
- موقف احزاب اللقاء المشترك من حرب صعدة
- اليمن بعيون خارجية
- صعدة مستنقع الدم ومخزن البارود
- التنصير في اليمن ومقتل الالمانيين
- يهود اليمن بين خيارات لتهجير والبقاء في ارض الوطن
- هل تصبح الدعوة الى عودة المخاليف في اليمن هي الحل؟؟
- حلول لما يجري في اليمن ...... هل تعيرها الحكومة ادنى اهتمام
- تشخيص للازمات التي يمر بها اليمن


المزيد.....




- الحكم على المعارض الروسي ألكسي نافالني بالسجن 20 يوما فور مغ ...
- مواجهة مرتقبة بين ترامب وروحاني خلال أعمال الجمعية العامة في ...
- عشر دقائق يوميا من التمارين تحسن الذاكرة
- العدل تدعو الحراس الاصلاحيين المفصولين بسبب التزوير لإكمال ا ...
- بغداد تكلف محمد هادي لادارة مطار النجف
- روسيا تستغل فرصة هيأتها إسرائيل
- بعد الحصول على -إس 300-... دمشق توجه سؤالا إلى السعودية وأمر ...
- الخارجية الروسية حول إرسال -إس-300-: أي دولة لديها الحق بتقد ...
- خبير: سبع منظومات من-إس-300- يمكنها إغلاق السماء بأكملها فوق ...
- سياسي سوري: -إس-300- رد روسي يتناسب مع المفهوم الإسرائيلي لل ...


المزيد.....

- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عارف علي العمري - صعده وشيء من تفاصيل الحرب